شعر حب - مجموعة اشعار حب آاااااااسرة - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي


شعر حب

هذه مجموعة اشعار حب روعة اضعها بين ايديكماشعار حب | شعر حب 


تلكَ الشّفاهُ ارْتمى بها الشّفَقُ .... أدْرَكَ ثغْري بِطَعْمِها الغَرَقُفاكهة الجنّتين قدّمَها ...... اللهُ لِسامٍ و جسْمُكِ الطّبَقُما أفْروديتٌ وعشتروتُ وما ... فينوسُ والآلهاتُ والفِرَقُأنتِ جمالٌ داخَتْ بِروعتهِ ... عقولُنا والقلوبُ والحَدَقُجوارحي السّبعُ منتهى ظمأٍ ... يصطبح المُشْتهى ويغتبقُأُقسِم بالحبّ إنّ وجهَكِ مَنْ ... قد علّمَ البدرَ كيف يتّسِقُعيناكِ للسّحر والفُتون مدىً ... تاهَ بِدنيا امتدادهِ الأُفُقُ‫#‏سام_صالح‬********************
رفقا فإني ضائعفي غربتيابحث عشقا تائها يسقينيمهلا فيعضي تائه في صمتيَأبحث حرفا حائرا يأوينيأنا من يفرّ بنصّهمن نصّهسطرا يفر من
اسفار تكويني
أنا حائر
بين الكلام أخطه
ويقولني حرفي
ولا يلغيني
هذا الفراغ
الذي يلفني
ساكتا
شتتني بعثر
كلّ عناويني
لا الحرف حرفي
ولا الإملاء إملائي
ولا النصوص
التي في الحرف
تحكيني
ناء هناك
لا أجيئ لوحدتي
موجي يسافر
عكس الريح يرسيني
مطر أنا
حين اليباس
يلفّني
جرح ويقطن
بين الماء والطين
جمال الدين أحمد الفرحاوي لندن في 15- 01 -2016
**************جددي في القصيدأينكِ اليوممن أمسيأينكِ من مسافاتيومن دروبيومن متاهات رمسي إنّي أرانيراحللم يبق فيزمني سوى
قلب قوسين
ونص وقصيد
حرفان ظلا
في سطوري
وبعض همهمة
ونشيد
قصرت فيك
صلاتي
أنوي السّفر
من تيهي
أمضي لهجر
لاأنوي فيه استقر
انا لا أحب طريقي
حين المسافة تستمر
أنا.........انا......
أريد لقاء
قصيرا
بحجم القصيد
أخط خلاله حرفي
لا نقص منه
ولست فيه ازيد
أريد مساء
أرى الحرف فيه
مدى لا يحيد
أريدك
دون سؤالٍ
جوابا لفحر
جديد
فشديني فيك
حروفــــا
وجددي في َّ
القصيد
جمال الدين احمد الفرحاويلندن 17-01 *******************
احلى شعر – عيد الحببِـعـيـدِ الـحُـبِّ أسْـتلُّ الـيـراعــالِأكْـتُـبَ فـي ديـاجـيـهِ شُـعـاعـاوَجَـدتُ الـحـبَّ أعـظـمَ مِـنْ ظـنـونِالـورى عُـمْـقاً وعُـلْـواً و اتِّـساعـاومـا مِـنْ ذرّةٍ فـي الـكـونِ إلّاومَـدَّ الحـبُّ مـنـهُ لـهـا ذراعـابُـحـورُ الأنـفـسِ الـبيـضـاءِ عـاشـتْسـكـينـةَ صَـفـوهِ قـاعـاً فَـقـاعـابَـنَيـْتُ سـريـرتـي لـلـحـبِّ صَـرْحـاًيُـدوِّخُ مُـقـلـةَ الـدّهـرِ ارْتـفـاعـامـلايـيـنُ الـنّـجـومِ عـلـى جـهـاتِالـوجـودِ تَـهَـدَّمَـتْ وغَـدَتْ ضَـيـاعـاولـو حَـمَـلَـتْ نُـجـومُ الـكـونِ قـلـبـيضِـيـاءً لـم يـكـنْ نـجـمٌ تـداعـى14|2| 2016#‏سام_صالح
*****************
نــُكـــــــــــــــــــــــــران ...*********************شعر: عبد الغني ماضي*********************إلى من أنكرتنا دون أن تعلم !! :~~~~~~~~~~~~~~لَقَــــدْ أَنْكَــــرْتِنَا يَوْمَ الْتَقَيْـــنَاكَأَنَّــــا مَا سَهِرْنا أَوْ هَوَيْــنَا***كأنَّــا مَا صبَبْنَا الدَّمْعَ يَوْمًـاكأنَّــا ِبالصَّبَـــــابَةِ مَا اكْتَوَيْـنَـا***مَرَرْتِ كَأَنَّـــــــمَا لَمْ تَعْرفِيـنَـاكَأَنّــكِ مَا رَضِيــتِ بِأَنْ تَرَيْنَا***أمَا أَبْصَرْتِ جُرْحَ الحُبِّ فِينَاوَآثَـــــــــــاراً لَهُ دَلَّــتْ عَلَيْنَا***أَمَـــــا خُبِّــرْتِ أَنَّ لَنَا عُيُونًاتَفِيـــضُ مِنَ الدِّمَاءِ إِذَا بَكَيْنَا***يُحَيِّـــــرُني فِرَاقُكِ يا مَلاكًــاجَفَانَـــا وَهْوَ أَغْلى مَـا لَـدَيْنَـا***يُعِيـــــــنُ أَسَى لَيَالِينَا عَلَيْنَـاوَيَنْسَــــــانَا وَمَا يَصْبُو إِلَيْنَا***وَيْترُكـُــنَا فُرَادَى دُونَ حُبٍّوَيُخْلِفُنَا الوُعُـــودَ وَقَدْ وَفَيْنَا***أَلا قُولُــوا لَهُ : لَوْكَانَ يَدْريويَشْعُرُ أَيَّ نَــــارٍ قَدْ صَلَيْنَا***أَلا قُولُــوا لَهُ : وَاللهِ إِنــَّــــانُحِبُّ , نَـحِنُّ لَكِـنْ مَا اهْتَدَيْنَا
***********************
انا ياحبي اهواكَوروحي تهوى لقياكفإنِّي مغرمٌ صبٌّفهل احظى برؤياكسنين البعد تقتلنيوريح الشوق فتاَّكاانا ياعمري لا أقوىعلى الهجران رحماكفعد يا نبضَ شريانيأليس البعد أضناكفما للعمر من طعمٍوما للقلب إلاَّكَلمياء****************هــــــــــــــــــــوى.أهــواه اللـيـل ويمـلـكـنيوأمـواجـه تعـبرها سفـنيالقـمر يغـازل ســاريـتيوالنجـم بضوءه يرشـدنياللـيـل وبحــرك أعـشـقهوخـيالـك لايـترك زمـنيلا أعــرف كيـف أبعـدهأيـامي لعشـقك تـتركـنيسنـوات تمـر وسنــواتوالذكرى نارها تحرقـنيلاشيء يسعـف ذاكـرتـيالا الإبحـار بــلا سفــنيلأخـوض المـوج ولجـتهوسـط الأعماق لتأخـذنيذكـراك اليوم لـن تهـداءسأمـوت بذكـرى من وطـني.الطاهر السنوسي
**************
قراءةٌ فى كفِّ زمَّارشعر:عبدالناصر الجوهرى.............أودعَ جنب الحائطِ..خُرقةَ همٍّومضى يتبعنىوأنا قلقٌ ,حائرْأوقفنى ,أمسكَ بىأومأ فى كفِّىوتحسس كل تعاريج الزمن المجهول لدىَّوألغز حتى الخاطرْقال: أماتتْ أولُ واحدةٍ عشقتْ فيكَ الحُبَّ العُذْرىَّ النادرْ؟أصحيحٌ أنكَ لا تعرفُ مدفنها؛لو وقفتْ قدماكَ على أعتابٍ لضريحٍ مُتناثر؟ْْأولم يتوقفْ جُرْحكَ ؛حين احترقتْ للفقدِ لديكَ ضلوعٌ,وعروقٌ ومشاعرْ ؟!أومازلتَ وحيدًا فى رحلة بحثكَعن وَاْلِهةٍ - مثلكََ - تطرق قلبكَ.. ذاك الولهان الصابر؟ْْأوَعَاوَدَ غولُ الأسباط الغادرْ؟أولم تدر إذا حطَّتْ راحلةٌ فى الحىِّ لهمْأم هدموا أثراً للعيش هنالك..بين الحافر والحافرْ ؟!ْأومازلتَ تتوقُ لغرسكَ..لو مال القمرُ العائدُ فوق الدار؛وتستأنسُ بالحُلْمِ الهادر؟ْأوتبحثُ عن ملهمةٍتحملُ حُبَّاً من أجلكَ..والحُبُّ مخاطر؟ْاوأنتَ حُبسْتَ بداركَ عامين ..لتهضمَ كتبَ الأسلاف.. وتحطاط من العوز الغادر؟ْْأومازالتْ هرة جارتك الثرثارةتخطف منك السمك المشوىولم يخطئك الحظ العاثر؟ْأومازلتَ غريباً فى قومكَ..تلهث خلف العُرْبِ الاقحاحِ..تحنُّ إلى التحليق..كطائر؟ْأوصرتَ وحيداًوتخلَّى عنكَ رفاقكَ ...واقتادوكَ إلى معتقل التوقيف الجائر؟ْ أومازلتَ تشاطر أصحاب المعزىالأطراحَ العربيةَ،تقتسم القهوةَ أنتَ وحزنكَ..ثم تغادر؟ْأوعرَّجتَ على دارةِ جدِّكَ..عاينتَ خُطى الأحبابِ وإرثَ العائلة الغائر؟ْأمسكنى ..أوفوق ذراعكَ وشمٌ أحمرُ ظاهرْ؟ْاوتكره ألوية المُحتلِّين..ولا تخنعُ يوم الزحفِ لحوْمةِ مُغْتصبٍ ،ماكرْ؟ْاغدا الأعداء قريبين.وأنتَ على عيرِ الكرِّ / الفرِّ تحاذر؟اولم يتعب زهر البستان البكراذا حرض ضدك كل عصافير الاطناب وجرف نبع حواديت العتق الثائر؟ْْأوتدخل فى شِعْبِ بنى (هاشمَ)مُنْحازاً للضعفاءِ..وتعشق باديةً لـ (بنى سعد) البلغاءوبالأسلاف تُفاخرْ؟!أوأنتَ يتيمٌ..مثل الشِّعْر العربى المخذول بقريحتهفى السامرْ؟!لو كنتَ تريد الحضرةَ :فاحملْ مصباح الوصلِ..ودثِّرْ فى أكمامكَ نوراًإنَّ الظلمةَ للغرباء ..تُحاصرْفلقد بلغتْ منكَ المحنةُ مبلغهالكنكَ - واللهِ – على حالكَ ..صابرْقلتُ: فمن أنتَ - بربِّكَ يا عمَّاهُ -فإنكَ تقرأ فىَّ الطالع..والماضىوالحاضرْقال: أنا أدرى بخبايا الأغوارِ لأمثالكَ..أنتَ إذاً ابن الريفيةِ ،من جعلته المحنةُ.. شاعرْ !!.......الأربعاء 10/2/2016**********************
66 - ذِكْرَيَاتُ مَكَّةَ الْجَمِيلَةُالكاملمَنْ لِي بَطَيِّ سَوَالِفِ الْأَحْزَانِخِرَقٌ مُجَنَّبَةٌ مَعَ الْأَكْفَانِوَغَدَا الْمَنَاطُ نَوَائِبَ الْحَدَثَانِوَرَقاً نُشِرْنَ خَسِيسَةِ الْأَثْمَانِوَكَأَنَّمَا الْأَيَّامُ فِي أَخْبَارِهَارِمَمٌ ، سِوَى الْأَحْلَامِ وَ الْإِخْوَانِقَدْ سَاقَنِي سُقْمٌ وَ دَهْرٌ غَالِبٌجَزَعَ الْفُؤَادَ وَ عَادَ بِالْحِرْمَانِحَتَّى إِذَا انْفَجَرَتْ يَنَابِيعُ الْهُدَىتَسْقِي الْمَشَاعِرَ بُحْتُ بِالْكِتْمَانِوَدَّعْتُ مَكَّةَ وَ الْحَنِينُ يَلُفُّهَافِي حُلَّةٍ نُسِجَتْ مِنَ الْإِيمَانِكَشَفَ الْفُؤَادُ قِنَاعَهُ مُتَوَقِّداًفَحَلَلْتُ مِنْ أَسْرِ الْعَذَابِ عَنَانِيوَطَرَقْتُ أَبْوَابَ الْمَثَابةِ بَعْدَمَاعَصَفَ الْمَشِيبُ بِرَوْنَقِ الْفِتْيَانِوَ إِذَا الْغَرَامُ الْمُسْتَنِيرُ بِأَرْضِهَايَسْرِي إِلـَيَّ بِحَرَّهِ فَبَرَانِيوَ تَرَكْتُ( يَثْرِبَ) أَيْكَةً مَعْمُورَةًتَدْعُو الْحَجِيجَ فَهَيَّجَتْ أَحْزَانِيأَصَحَا الْفُؤَادُ عَلَى مَحَاسِنِ رَوْضَةٍأَمْ سَوْءَةُ الْعُقْبَى عَلَى الْمِيزَانِ ؟أكْثَرْتُ مِنْ ذِكْرِ النَّبِيِّ ، وَلَمْ أَزَلْغَضَ الْمَشَاعِرِ لَيَّنَ الْأَفْنَانِوَاهاً لِأَيَّامٍ (بِمَكَّةَ) ذِكْرُهَارَدَّ الشَّبَابَ لِرَبْعِهِ الْهَيْمَانِذِكْرَى إِذَا اسْتَمْطَرْتُ عَارِضَ أُنْسَهَالِلنَّفْسِ ، لَمْ يَبْلُغْ مَدَاهُ لِسَانِيوَيَعُودُ أَيَّتُهَا الْعُيُونُ زَمَانُنَاإِنَّ الْغَرَامَ سَجِيَّةُ الْإِنْسَانِإِلْفَانِ وُرْدُهُمَا الْحَنَانُ عَلَى الظَّمَاوَجَنَاهُمَا فِي طَاعَةِ الرَّحْمَانِيَا حَبَّذّا تِلْكَ الْكُؤُوسُ عَشِيَّةًمِنْ شَايِ أَخْضَرَ نَاعِمِ الْأَغْصَانِأَوْ قَهْوَةٍ نَفَحَتْ فَكَانَ مُدَامُهَاحُبّاً تَضَوَّعَ مِنْ ذُرَاهُ مَكَانِيأَوْ جَلْسَةٍ خَلَعَتْ عَلَى أَرْوَاحِنَاسِحْرَ الْمَكَانِ وَ أُنْسِهِ الْفَيْنَانِلَوْ أَنَّ أَلْوَانَ السَّمَاءِ تُطَيعُنِيلَرَسَمْتُ صُورَتَهَا عَلَى فِنْجَانِييَا حُسْنَ مَا نَقَشَتْ لَنَا أَيَّامُنَاإِنَّ الْهَوَى مُتَجَدِّدُ الْأَلْوَانِتَغْدُو لـَهَا الْحَسَنَاتُ عِنْدَ طَوَافِهَاوَ تَؤُوبُهَا بِالْفَرْضِ وَ الْإِحْسَانِ(لِيبِيَّةُ) النَّفَحَاتِ نَبْضُ فُؤَادِهَانَبْضُ الْحَبِيبِ الْعَاشِقِ الْوَلْهَانِلَمْ أَدْرِ إِذْ حَثَّ الْغَرَامُ عُيُونَهَاكَمْ لَوْعَةٍ كَمَنَتْ مَعَ الْأَجْفَانِوَكَأَنَّ نَظْرَتَهَا إِذَا نَبَّهْتُهَابَلَغَتْ مِنَ الْأَحْشَاءِ كُلَّ مَكَانِوَسَقَتْ بِأَطْرَافِ الْحَدِيثَ نُعُومَةًفَفُؤَادُهَا طَلٌّ ، وَقَلْبِيَ عَانِيَا (أُمَّ أَحْمَدَ) طَالَمَا دَاوَى الْهَوَىدَاءَ الْقُلُوبِ مَنَابِتُ الْأَدْرَانِكَشَّفْتِ أَشْجَانَ الْفُؤَادِ صَبَابَةًوَسَتَرْتِ كُلَّ خَطِيئَة ٍ مِرْنَانِوَ ذَكَرْتِ ذَّيَّاكَ الْوَدَاعُ بَغُصَّةٍوَسَبَقْتِ حِينَ تَبَاكَتِ الْعَيْنَانِإِنْ بَاعَدَتْ صَدَقَ الزَّمَانُ وَعِيدَهُوَثَنَى عَلَيْنَا سَائِرَ الْبُلْدَانِ***طرابلس 14 . 08 . 2010توقيع فتحي امنيصير : كتابة الشعر مضيعة للوقت****************الشتاء يأتي متأخرابقلم عزالدين مباركيأتي الشتاء متأخرافتهطل الأمطارويسكن الصقيعالضلوع الخاويةوترتجف الشفاهالمشققةوينخر البرد العظاموتغتسل المدينةبشلال المياه الهادرةوترحل الفراشات بعيداوتهاجر الطيورإلى حيث الدفئ والسكينةمدينتي تغدو كالأشباحأضواءها خافتةكمقبرة فرعونيةوالأزقة تسكنها القططالجائعةورواد الحانات العامرةوقهقهات الغوانيوزفرات المتسولينأذكر أهل الصفيحوبؤس المتشردينوصاحب القلعة الحصينةحيث الولائم تفيض نعماوتغدقفنغرقولا نستعين بغير الدعاءفأنسى أكداس الهمومووجع السنينوغدر الزمانوأسخر من القوادينومتسلقي الظهور العاريةوالراكضين وراء الولائموالمتمعشين من بقايا الجيفالمتعفنةوأضم شتات الماضيالبعيدفتأكلني حسرة نائمةعلى قارعة الطريقيوم تركت قريتي الهادئةوأناسها الطيبينوجئت إلى هذه المدينةالموبوءةحيث النفاق والدجلوالنميمة والضرب تحت الحزامحرام في حراموتتلون الوجوهبأصباغ العهر المكشوفومساحيق النذالةوأحمد اللهإني ما بعت جلدتي وحيائيللكلاب السائبةوخفافيش الليلوبقيت صامداكصبار الجبال العاتيةوكم هدني الإعياءوداهمتني الأنواءوالعواصف الهوجاءوما انحنيت لأحدوعفرت أنفي بالترابمن أجل حفنة سرابودريهمات بائسةونياشين قصديرية.
Ezzeddine Mbarek***************اشعار حب قصيرةانا ياحبي اهواكَوروحي تهوى لقياكفإنِّي مغرمٌ صبٌّفهل احظى برؤياكسنين البعد تقتلنيوريح الشوق فتاَّكاانا ياعمري لا أقوى على الهجران رحماكفعد يا نبضَ شريانيأليس البعد أضناكفما للعمر من طعمٍوما للقلب إلاَّكَ
لمياء***********************<> تعافى البالُكَسَرْتُ القَيدَ يانفسي فطيبي ××× وَأدْتُ حُبَّ منْ كانَ حبيبـيتعافى البالُ لا شوقٌ وهمٌّ ×××ولا قلـــــــــبٌ تلظّى في لهيبِ. ولا كبدٌ تحرّق في شروقٍ ×××ولادمـــــــــــعٌ تحدّرَ في مغيبِهي النفسُ تسامَتْ لانعتاقٍ××× وقلبٌ من قيودٍ في هــــــروبِمللتُ الظنَّ في حبٍ وعشقٍ××× ومن خلٍّ خؤونٍ او كـــــــذوبِتعافى البالُ والسلوى حروفي ××× هو الحرفُ دوائي وطبيبيأودِّعُ كلَّ معمــــــــــودٍ وصبٍّ ××× وأرجو التوبَ ممحاةَ ذنوبــــيــــــــــــــــــــــــــــــــــمجيد الزبيدي – بغداد
******************************

هــــــــــــــــــــوى.أهــواه اللـيـل ويمـلـكـني وأمـواجـه تعـبرها سفـنيالقـمر يغـازل ســاريـتيوالنجـم بضوءه يرشـدنياللـيـل وبحــرك أعـشـقهوخـيالـك لايـترك زمـنيلا أعــرف كيـف أبعـدهأيـامي لعشـقك تـتركـنيسنـوات تمـر وسنــواتوالذكرى نارها تحرقـنيلاشيء يسعـف ذاكـرتـيالا الإبحـار بــلا سفــنيلأخـوض المـوج ولجـتهوسـط الأعماق لتأخـذنيذكـراك اليوم لـن تهـداءسأمـوت بذكـرى من وطـني.الطاهر السنوسي
******************************
فسحة وحجابوغدا أقرأ أسـرار الوجـودفالدروب للناس فسحة وحجـابلفت خيوط الأمـل بعروقينبتت غايـتي و الفؤاد مصابقدمي طافت بعد المــدىتزرع بذورالحياة – ينتبه الشبابمن عسر الدّاء طلع الـدّواءعن جرح ذاتي سقط النّقــابما أروع النّظرات حين أرسلهاتنبت رؤى يتـسع الرّحابإذا ما مددت اليراع للكلمــاتبعث أفكاري يـنظّمها الكتـابإذا ما أوغلت قدمي في المتاهةصار يرشدني في الخطوات الحسابلقد كنت واثــقا يا أمل بأنكأنت الحياة فيها القلوب تهاب .نعاس صالح
******************************
إني نسيتكَ مثلما أنتَ نسَيتْ أسقيتني كأساً مريراً فارتويتْونزعتَ احلامي وكنتُ اعيشُهافتعينني عمَّا ابتُليتْ انا ما شعرت الحب يوماً انَّمابك قد شقيتْوبنار هجركَ فاكتويت فإلى متى سيظلُّ قيدي في يديكوأظلُّ كالعبد الذليلِ بمعصميكانا لست دميتكَ التي تلهو بهافكفى بربِّك مُرَّ صبرِكَ قد سُقيتْ
لمياء

*****************
...يمكنكم متابعة أجمل المواضيع واحلاها على هذه الروابط :شعر حب,اشعار حب, شعر حزين, كلام جميل, شعر غزل










شعر حب - مجموعة اشعار حب آاااااااسرة


شعر حب

هذه مجموعة اشعار حب روعة اضعها بين ايديكماشعار حب | شعر حب 


تلكَ الشّفاهُ ارْتمى بها الشّفَقُ .... أدْرَكَ ثغْري بِطَعْمِها الغَرَقُفاكهة الجنّتين قدّمَها ...... اللهُ لِسامٍ و جسْمُكِ الطّبَقُما أفْروديتٌ وعشتروتُ وما ... فينوسُ والآلهاتُ والفِرَقُأنتِ جمالٌ داخَتْ بِروعتهِ ... عقولُنا والقلوبُ والحَدَقُجوارحي السّبعُ منتهى ظمأٍ ... يصطبح المُشْتهى ويغتبقُأُقسِم بالحبّ إنّ وجهَكِ مَنْ ... قد علّمَ البدرَ كيف يتّسِقُعيناكِ للسّحر والفُتون مدىً ... تاهَ بِدنيا امتدادهِ الأُفُقُ‫#‏سام_صالح‬********************
رفقا فإني ضائعفي غربتيابحث عشقا تائها يسقينيمهلا فيعضي تائه في صمتيَأبحث حرفا حائرا يأوينيأنا من يفرّ بنصّهمن نصّهسطرا يفر من
اسفار تكويني
أنا حائر
بين الكلام أخطه
ويقولني حرفي
ولا يلغيني
هذا الفراغ
الذي يلفني
ساكتا
شتتني بعثر
كلّ عناويني
لا الحرف حرفي
ولا الإملاء إملائي
ولا النصوص
التي في الحرف
تحكيني
ناء هناك
لا أجيئ لوحدتي
موجي يسافر
عكس الريح يرسيني
مطر أنا
حين اليباس
يلفّني
جرح ويقطن
بين الماء والطين
جمال الدين أحمد الفرحاوي لندن في 15- 01 -2016
**************جددي في القصيدأينكِ اليوممن أمسيأينكِ من مسافاتيومن دروبيومن متاهات رمسي إنّي أرانيراحللم يبق فيزمني سوى
قلب قوسين
ونص وقصيد
حرفان ظلا
في سطوري
وبعض همهمة
ونشيد
قصرت فيك
صلاتي
أنوي السّفر
من تيهي
أمضي لهجر
لاأنوي فيه استقر
انا لا أحب طريقي
حين المسافة تستمر
أنا.........انا......
أريد لقاء
قصيرا
بحجم القصيد
أخط خلاله حرفي
لا نقص منه
ولست فيه ازيد
أريد مساء
أرى الحرف فيه
مدى لا يحيد
أريدك
دون سؤالٍ
جوابا لفحر
جديد
فشديني فيك
حروفــــا
وجددي في َّ
القصيد
جمال الدين احمد الفرحاويلندن 17-01 *******************
احلى شعر – عيد الحببِـعـيـدِ الـحُـبِّ أسْـتلُّ الـيـراعــالِأكْـتُـبَ فـي ديـاجـيـهِ شُـعـاعـاوَجَـدتُ الـحـبَّ أعـظـمَ مِـنْ ظـنـونِالـورى عُـمْـقاً وعُـلْـواً و اتِّـساعـاومـا مِـنْ ذرّةٍ فـي الـكـونِ إلّاومَـدَّ الحـبُّ مـنـهُ لـهـا ذراعـابُـحـورُ الأنـفـسِ الـبيـضـاءِ عـاشـتْسـكـينـةَ صَـفـوهِ قـاعـاً فَـقـاعـابَـنَيـْتُ سـريـرتـي لـلـحـبِّ صَـرْحـاًيُـدوِّخُ مُـقـلـةَ الـدّهـرِ ارْتـفـاعـامـلايـيـنُ الـنّـجـومِ عـلـى جـهـاتِالـوجـودِ تَـهَـدَّمَـتْ وغَـدَتْ ضَـيـاعـاولـو حَـمَـلَـتْ نُـجـومُ الـكـونِ قـلـبـيضِـيـاءً لـم يـكـنْ نـجـمٌ تـداعـى14|2| 2016#‏سام_صالح
*****************
نــُكـــــــــــــــــــــــــران ...*********************شعر: عبد الغني ماضي*********************إلى من أنكرتنا دون أن تعلم !! :~~~~~~~~~~~~~~لَقَــــدْ أَنْكَــــرْتِنَا يَوْمَ الْتَقَيْـــنَاكَأَنَّــــا مَا سَهِرْنا أَوْ هَوَيْــنَا***كأنَّــا مَا صبَبْنَا الدَّمْعَ يَوْمًـاكأنَّــا ِبالصَّبَـــــابَةِ مَا اكْتَوَيْـنَـا***مَرَرْتِ كَأَنَّـــــــمَا لَمْ تَعْرفِيـنَـاكَأَنّــكِ مَا رَضِيــتِ بِأَنْ تَرَيْنَا***أمَا أَبْصَرْتِ جُرْحَ الحُبِّ فِينَاوَآثَـــــــــــاراً لَهُ دَلَّــتْ عَلَيْنَا***أَمَـــــا خُبِّــرْتِ أَنَّ لَنَا عُيُونًاتَفِيـــضُ مِنَ الدِّمَاءِ إِذَا بَكَيْنَا***يُحَيِّـــــرُني فِرَاقُكِ يا مَلاكًــاجَفَانَـــا وَهْوَ أَغْلى مَـا لَـدَيْنَـا***يُعِيـــــــنُ أَسَى لَيَالِينَا عَلَيْنَـاوَيَنْسَــــــانَا وَمَا يَصْبُو إِلَيْنَا***وَيْترُكـُــنَا فُرَادَى دُونَ حُبٍّوَيُخْلِفُنَا الوُعُـــودَ وَقَدْ وَفَيْنَا***أَلا قُولُــوا لَهُ : لَوْكَانَ يَدْريويَشْعُرُ أَيَّ نَــــارٍ قَدْ صَلَيْنَا***أَلا قُولُــوا لَهُ : وَاللهِ إِنــَّــــانُحِبُّ , نَـحِنُّ لَكِـنْ مَا اهْتَدَيْنَا
***********************
انا ياحبي اهواكَوروحي تهوى لقياكفإنِّي مغرمٌ صبٌّفهل احظى برؤياكسنين البعد تقتلنيوريح الشوق فتاَّكاانا ياعمري لا أقوىعلى الهجران رحماكفعد يا نبضَ شريانيأليس البعد أضناكفما للعمر من طعمٍوما للقلب إلاَّكَلمياء****************هــــــــــــــــــــوى.أهــواه اللـيـل ويمـلـكـنيوأمـواجـه تعـبرها سفـنيالقـمر يغـازل ســاريـتيوالنجـم بضوءه يرشـدنياللـيـل وبحــرك أعـشـقهوخـيالـك لايـترك زمـنيلا أعــرف كيـف أبعـدهأيـامي لعشـقك تـتركـنيسنـوات تمـر وسنــواتوالذكرى نارها تحرقـنيلاشيء يسعـف ذاكـرتـيالا الإبحـار بــلا سفــنيلأخـوض المـوج ولجـتهوسـط الأعماق لتأخـذنيذكـراك اليوم لـن تهـداءسأمـوت بذكـرى من وطـني.الطاهر السنوسي
**************
قراءةٌ فى كفِّ زمَّارشعر:عبدالناصر الجوهرى.............أودعَ جنب الحائطِ..خُرقةَ همٍّومضى يتبعنىوأنا قلقٌ ,حائرْأوقفنى ,أمسكَ بىأومأ فى كفِّىوتحسس كل تعاريج الزمن المجهول لدىَّوألغز حتى الخاطرْقال: أماتتْ أولُ واحدةٍ عشقتْ فيكَ الحُبَّ العُذْرىَّ النادرْ؟أصحيحٌ أنكَ لا تعرفُ مدفنها؛لو وقفتْ قدماكَ على أعتابٍ لضريحٍ مُتناثر؟ْْأولم يتوقفْ جُرْحكَ ؛حين احترقتْ للفقدِ لديكَ ضلوعٌ,وعروقٌ ومشاعرْ ؟!أومازلتَ وحيدًا فى رحلة بحثكَعن وَاْلِهةٍ - مثلكََ - تطرق قلبكَ.. ذاك الولهان الصابر؟ْْأوَعَاوَدَ غولُ الأسباط الغادرْ؟أولم تدر إذا حطَّتْ راحلةٌ فى الحىِّ لهمْأم هدموا أثراً للعيش هنالك..بين الحافر والحافرْ ؟!ْأومازلتَ تتوقُ لغرسكَ..لو مال القمرُ العائدُ فوق الدار؛وتستأنسُ بالحُلْمِ الهادر؟ْأوتبحثُ عن ملهمةٍتحملُ حُبَّاً من أجلكَ..والحُبُّ مخاطر؟ْاوأنتَ حُبسْتَ بداركَ عامين ..لتهضمَ كتبَ الأسلاف.. وتحطاط من العوز الغادر؟ْْأومازالتْ هرة جارتك الثرثارةتخطف منك السمك المشوىولم يخطئك الحظ العاثر؟ْأومازلتَ غريباً فى قومكَ..تلهث خلف العُرْبِ الاقحاحِ..تحنُّ إلى التحليق..كطائر؟ْأوصرتَ وحيداًوتخلَّى عنكَ رفاقكَ ...واقتادوكَ إلى معتقل التوقيف الجائر؟ْ أومازلتَ تشاطر أصحاب المعزىالأطراحَ العربيةَ،تقتسم القهوةَ أنتَ وحزنكَ..ثم تغادر؟ْأوعرَّجتَ على دارةِ جدِّكَ..عاينتَ خُطى الأحبابِ وإرثَ العائلة الغائر؟ْأمسكنى ..أوفوق ذراعكَ وشمٌ أحمرُ ظاهرْ؟ْاوتكره ألوية المُحتلِّين..ولا تخنعُ يوم الزحفِ لحوْمةِ مُغْتصبٍ ،ماكرْ؟ْاغدا الأعداء قريبين.وأنتَ على عيرِ الكرِّ / الفرِّ تحاذر؟اولم يتعب زهر البستان البكراذا حرض ضدك كل عصافير الاطناب وجرف نبع حواديت العتق الثائر؟ْْأوتدخل فى شِعْبِ بنى (هاشمَ)مُنْحازاً للضعفاءِ..وتعشق باديةً لـ (بنى سعد) البلغاءوبالأسلاف تُفاخرْ؟!أوأنتَ يتيمٌ..مثل الشِّعْر العربى المخذول بقريحتهفى السامرْ؟!لو كنتَ تريد الحضرةَ :فاحملْ مصباح الوصلِ..ودثِّرْ فى أكمامكَ نوراًإنَّ الظلمةَ للغرباء ..تُحاصرْفلقد بلغتْ منكَ المحنةُ مبلغهالكنكَ - واللهِ – على حالكَ ..صابرْقلتُ: فمن أنتَ - بربِّكَ يا عمَّاهُ -فإنكَ تقرأ فىَّ الطالع..والماضىوالحاضرْقال: أنا أدرى بخبايا الأغوارِ لأمثالكَ..أنتَ إذاً ابن الريفيةِ ،من جعلته المحنةُ.. شاعرْ !!.......الأربعاء 10/2/2016**********************
66 - ذِكْرَيَاتُ مَكَّةَ الْجَمِيلَةُالكاملمَنْ لِي بَطَيِّ سَوَالِفِ الْأَحْزَانِخِرَقٌ مُجَنَّبَةٌ مَعَ الْأَكْفَانِوَغَدَا الْمَنَاطُ نَوَائِبَ الْحَدَثَانِوَرَقاً نُشِرْنَ خَسِيسَةِ الْأَثْمَانِوَكَأَنَّمَا الْأَيَّامُ فِي أَخْبَارِهَارِمَمٌ ، سِوَى الْأَحْلَامِ وَ الْإِخْوَانِقَدْ سَاقَنِي سُقْمٌ وَ دَهْرٌ غَالِبٌجَزَعَ الْفُؤَادَ وَ عَادَ بِالْحِرْمَانِحَتَّى إِذَا انْفَجَرَتْ يَنَابِيعُ الْهُدَىتَسْقِي الْمَشَاعِرَ بُحْتُ بِالْكِتْمَانِوَدَّعْتُ مَكَّةَ وَ الْحَنِينُ يَلُفُّهَافِي حُلَّةٍ نُسِجَتْ مِنَ الْإِيمَانِكَشَفَ الْفُؤَادُ قِنَاعَهُ مُتَوَقِّداًفَحَلَلْتُ مِنْ أَسْرِ الْعَذَابِ عَنَانِيوَطَرَقْتُ أَبْوَابَ الْمَثَابةِ بَعْدَمَاعَصَفَ الْمَشِيبُ بِرَوْنَقِ الْفِتْيَانِوَ إِذَا الْغَرَامُ الْمُسْتَنِيرُ بِأَرْضِهَايَسْرِي إِلـَيَّ بِحَرَّهِ فَبَرَانِيوَ تَرَكْتُ( يَثْرِبَ) أَيْكَةً مَعْمُورَةًتَدْعُو الْحَجِيجَ فَهَيَّجَتْ أَحْزَانِيأَصَحَا الْفُؤَادُ عَلَى مَحَاسِنِ رَوْضَةٍأَمْ سَوْءَةُ الْعُقْبَى عَلَى الْمِيزَانِ ؟أكْثَرْتُ مِنْ ذِكْرِ النَّبِيِّ ، وَلَمْ أَزَلْغَضَ الْمَشَاعِرِ لَيَّنَ الْأَفْنَانِوَاهاً لِأَيَّامٍ (بِمَكَّةَ) ذِكْرُهَارَدَّ الشَّبَابَ لِرَبْعِهِ الْهَيْمَانِذِكْرَى إِذَا اسْتَمْطَرْتُ عَارِضَ أُنْسَهَالِلنَّفْسِ ، لَمْ يَبْلُغْ مَدَاهُ لِسَانِيوَيَعُودُ أَيَّتُهَا الْعُيُونُ زَمَانُنَاإِنَّ الْغَرَامَ سَجِيَّةُ الْإِنْسَانِإِلْفَانِ وُرْدُهُمَا الْحَنَانُ عَلَى الظَّمَاوَجَنَاهُمَا فِي طَاعَةِ الرَّحْمَانِيَا حَبَّذّا تِلْكَ الْكُؤُوسُ عَشِيَّةًمِنْ شَايِ أَخْضَرَ نَاعِمِ الْأَغْصَانِأَوْ قَهْوَةٍ نَفَحَتْ فَكَانَ مُدَامُهَاحُبّاً تَضَوَّعَ مِنْ ذُرَاهُ مَكَانِيأَوْ جَلْسَةٍ خَلَعَتْ عَلَى أَرْوَاحِنَاسِحْرَ الْمَكَانِ وَ أُنْسِهِ الْفَيْنَانِلَوْ أَنَّ أَلْوَانَ السَّمَاءِ تُطَيعُنِيلَرَسَمْتُ صُورَتَهَا عَلَى فِنْجَانِييَا حُسْنَ مَا نَقَشَتْ لَنَا أَيَّامُنَاإِنَّ الْهَوَى مُتَجَدِّدُ الْأَلْوَانِتَغْدُو لـَهَا الْحَسَنَاتُ عِنْدَ طَوَافِهَاوَ تَؤُوبُهَا بِالْفَرْضِ وَ الْإِحْسَانِ(لِيبِيَّةُ) النَّفَحَاتِ نَبْضُ فُؤَادِهَانَبْضُ الْحَبِيبِ الْعَاشِقِ الْوَلْهَانِلَمْ أَدْرِ إِذْ حَثَّ الْغَرَامُ عُيُونَهَاكَمْ لَوْعَةٍ كَمَنَتْ مَعَ الْأَجْفَانِوَكَأَنَّ نَظْرَتَهَا إِذَا نَبَّهْتُهَابَلَغَتْ مِنَ الْأَحْشَاءِ كُلَّ مَكَانِوَسَقَتْ بِأَطْرَافِ الْحَدِيثَ نُعُومَةًفَفُؤَادُهَا طَلٌّ ، وَقَلْبِيَ عَانِيَا (أُمَّ أَحْمَدَ) طَالَمَا دَاوَى الْهَوَىدَاءَ الْقُلُوبِ مَنَابِتُ الْأَدْرَانِكَشَّفْتِ أَشْجَانَ الْفُؤَادِ صَبَابَةًوَسَتَرْتِ كُلَّ خَطِيئَة ٍ مِرْنَانِوَ ذَكَرْتِ ذَّيَّاكَ الْوَدَاعُ بَغُصَّةٍوَسَبَقْتِ حِينَ تَبَاكَتِ الْعَيْنَانِإِنْ بَاعَدَتْ صَدَقَ الزَّمَانُ وَعِيدَهُوَثَنَى عَلَيْنَا سَائِرَ الْبُلْدَانِ***طرابلس 14 . 08 . 2010توقيع فتحي امنيصير : كتابة الشعر مضيعة للوقت****************الشتاء يأتي متأخرابقلم عزالدين مباركيأتي الشتاء متأخرافتهطل الأمطارويسكن الصقيعالضلوع الخاويةوترتجف الشفاهالمشققةوينخر البرد العظاموتغتسل المدينةبشلال المياه الهادرةوترحل الفراشات بعيداوتهاجر الطيورإلى حيث الدفئ والسكينةمدينتي تغدو كالأشباحأضواءها خافتةكمقبرة فرعونيةوالأزقة تسكنها القططالجائعةورواد الحانات العامرةوقهقهات الغوانيوزفرات المتسولينأذكر أهل الصفيحوبؤس المتشردينوصاحب القلعة الحصينةحيث الولائم تفيض نعماوتغدقفنغرقولا نستعين بغير الدعاءفأنسى أكداس الهمومووجع السنينوغدر الزمانوأسخر من القوادينومتسلقي الظهور العاريةوالراكضين وراء الولائموالمتمعشين من بقايا الجيفالمتعفنةوأضم شتات الماضيالبعيدفتأكلني حسرة نائمةعلى قارعة الطريقيوم تركت قريتي الهادئةوأناسها الطيبينوجئت إلى هذه المدينةالموبوءةحيث النفاق والدجلوالنميمة والضرب تحت الحزامحرام في حراموتتلون الوجوهبأصباغ العهر المكشوفومساحيق النذالةوأحمد اللهإني ما بعت جلدتي وحيائيللكلاب السائبةوخفافيش الليلوبقيت صامداكصبار الجبال العاتيةوكم هدني الإعياءوداهمتني الأنواءوالعواصف الهوجاءوما انحنيت لأحدوعفرت أنفي بالترابمن أجل حفنة سرابودريهمات بائسةونياشين قصديرية.
Ezzeddine Mbarek***************اشعار حب قصيرةانا ياحبي اهواكَوروحي تهوى لقياكفإنِّي مغرمٌ صبٌّفهل احظى برؤياكسنين البعد تقتلنيوريح الشوق فتاَّكاانا ياعمري لا أقوى على الهجران رحماكفعد يا نبضَ شريانيأليس البعد أضناكفما للعمر من طعمٍوما للقلب إلاَّكَ
لمياء***********************<> تعافى البالُكَسَرْتُ القَيدَ يانفسي فطيبي ××× وَأدْتُ حُبَّ منْ كانَ حبيبـيتعافى البالُ لا شوقٌ وهمٌّ ×××ولا قلـــــــــبٌ تلظّى في لهيبِ. ولا كبدٌ تحرّق في شروقٍ ×××ولادمـــــــــــعٌ تحدّرَ في مغيبِهي النفسُ تسامَتْ لانعتاقٍ××× وقلبٌ من قيودٍ في هــــــروبِمللتُ الظنَّ في حبٍ وعشقٍ××× ومن خلٍّ خؤونٍ او كـــــــذوبِتعافى البالُ والسلوى حروفي ××× هو الحرفُ دوائي وطبيبيأودِّعُ كلَّ معمــــــــــودٍ وصبٍّ ××× وأرجو التوبَ ممحاةَ ذنوبــــيــــــــــــــــــــــــــــــــــمجيد الزبيدي – بغداد
******************************

هــــــــــــــــــــوى.أهــواه اللـيـل ويمـلـكـني وأمـواجـه تعـبرها سفـنيالقـمر يغـازل ســاريـتيوالنجـم بضوءه يرشـدنياللـيـل وبحــرك أعـشـقهوخـيالـك لايـترك زمـنيلا أعــرف كيـف أبعـدهأيـامي لعشـقك تـتركـنيسنـوات تمـر وسنــواتوالذكرى نارها تحرقـنيلاشيء يسعـف ذاكـرتـيالا الإبحـار بــلا سفــنيلأخـوض المـوج ولجـتهوسـط الأعماق لتأخـذنيذكـراك اليوم لـن تهـداءسأمـوت بذكـرى من وطـني.الطاهر السنوسي
******************************
فسحة وحجابوغدا أقرأ أسـرار الوجـودفالدروب للناس فسحة وحجـابلفت خيوط الأمـل بعروقينبتت غايـتي و الفؤاد مصابقدمي طافت بعد المــدىتزرع بذورالحياة – ينتبه الشبابمن عسر الدّاء طلع الـدّواءعن جرح ذاتي سقط النّقــابما أروع النّظرات حين أرسلهاتنبت رؤى يتـسع الرّحابإذا ما مددت اليراع للكلمــاتبعث أفكاري يـنظّمها الكتـابإذا ما أوغلت قدمي في المتاهةصار يرشدني في الخطوات الحسابلقد كنت واثــقا يا أمل بأنكأنت الحياة فيها القلوب تهاب .نعاس صالح
******************************
إني نسيتكَ مثلما أنتَ نسَيتْ أسقيتني كأساً مريراً فارتويتْونزعتَ احلامي وكنتُ اعيشُهافتعينني عمَّا ابتُليتْ انا ما شعرت الحب يوماً انَّمابك قد شقيتْوبنار هجركَ فاكتويت فإلى متى سيظلُّ قيدي في يديكوأظلُّ كالعبد الذليلِ بمعصميكانا لست دميتكَ التي تلهو بهافكفى بربِّك مُرَّ صبرِكَ قد سُقيتْ
لمياء

*****************
...يمكنكم متابعة أجمل المواضيع واحلاها على هذه الروابط :شعر حب,اشعار حب, شعر حزين, كلام جميل, شعر غزل










ليست هناك تعليقات