شعر عن حال العرب - عاد الحبركى خناس - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي

شعر عن حال العرب - عاد الحبركى خناس




لــــقدْ هـــــــوتْ سفها للـــحق أسوارُ 
و أمــــتدّ ليل الأذى فـــي الأرض جبّارُ
.
خبت شموسي تباعا في مجــــــرّتها 
فــــــلا نجـــــــومُُ و لا في الليل أقـمار
.
و قد تــــوالت بكلّ الــــــــــــعقْم أزمنة 
فـــلا يُرى رجــــــــــل و لا مجد و لا قار
.
خنساء تبكي عــــلى الأطـــلال نائحة
و ما يصيخ لها فــــــــي الـــــحيّ نصّار
.
أودت بصخر رزايا الــــــــدهر و انتقمت 
فلم يعد عــــــــــــــلما فـــي رأسه نار
.
و ما الــــــــشريد إذا حنّت لــــــطلعته 
إلاّ بقايا لــــها في الــــــــــــقلب تذكار
.
قد كــــان غيما يناغي الـــــــقفر وابله
و كـــــان سيفا متى ينض لـــــــــــبتّار
.
ولـّـــــوا و أخــــــلفهمْ مسْـــخ عروبته 
بيعت بروما و أزرى الـــــــــــسّعر دولار
.
الـشّعر مُـــــــدّهن و الـــعرض مُـرْتهن 
و الــــــقرطُ في أُذن الـــــــدّيّوث إصرار
.
و يلبس الــــجين مشــــــــدودا لإليته
كـــــــــما البغايا فــــــــلا دينُُ و لا عار
.
أمّا الـــــــــــــملاعب فالأفجــار توقظه 
هــــــــو الــــوفي لنادي الــــرّوم نصّار
.
يقلـّـــــــد الـــــكوكب الـهدّاف مفتخرا 
و كـــم يُسرّ إذا كــــــــنّى به الـــــجار
.
كم يبهر الــــــغرّ في قصّ و في خنث 
فـــــــما لديه سوى في الـخزي أوْطار
.
إنْ يلمس الأمـــــــــعزُ الــصوّانُ ناعمه 
يرد .. و تُـــدمي رقيق الــــخدّ أزهــــارُ
.
يُبدي التّخنث في غــمْز و فــــي غنج
تبا لــــــــعصر بــــــكلّ الخـزي أمّــــــار
.
خـــنساءُ ما فــي سليم بعد ردّتـــــها 
مثل الــــــعوالي بيوم الرّوع سُعّـــــــار
.
أبناءُ عمّــــــك قد باعــــــــوا عـروبتهم
أغـــرى السّراة بسوق البخص سيجار
.
هـا قد أماتوا عتـاق الــــخيل و انقلبوا 
نجم الـــــــــــفوارس ركّــــــال و قــمّار
.
ســـــمّ العــداوة يسري فــــي قبائلنا 
النّــــصر مطـّــــــلب و الــــــخسْر أوزار
.
عـــاد الحــبركى خُـناس الـيوم منتصرا 
يبــــــغيك جــــــارية فـــالدّهــــــر دوار
.
ميدفوديل دجك ..