شعر حب - مجموعة قصائد حب مغربية راائعة - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي


مجموعة اشعار حب روعة | اشعار حب شعر حب 


شعر حب جميل

شعر حب


ثلاثية الحب المتمرد

1- سيدتي العنيدة


سيدتي العنيدة
المتمردة الشديدة
محبك ينتظرك
في الضفة البعيدة ،
متمدداً على سريره
و وسادته الفريدة ،
يراك بين أحضانه
متلذذةً سعيدة ،
أو تعدين فطوراً
بينما يتلو جريدة

تأليف : محمد شفيع المرابط
******************

1


السر الغامض والحقيقي للنجاح المرأة عاطفيا مع أي رجل بكل سهولة

 اسرار نجاح العلاقة بين الرجل و المرأة وكيف تربحين القضية معه وسر تعلقه بك حتى يظنو انك سحرتي له.

هذا المقال موجه لجميع النساء ، و اكثر فئة محظوظة بهذه النصائح هي من لا تزال خارج قفص الزواج. طبقوها حرفيا.

 السر الغامض والحقيقي للنجاح المرأة عاطفيا مع اي رجل بكل سهولة


2


2- ربيع الخصام



كلما جاء الربيع
تفتحت شهيتك للخصام
رغم أن الجو بديع
و تنطلق فيه الأحلام
إلا أنك تجلبين الصقيع
ليجمد حبنا ...
و تنتشر الأوهام
ألا تدركين أني أحبك
و أن قلبي أصبح ملكك
منذ أعوام ؟!
فلم العتاب و الخصام ؟!
يا نجمة لامعة
في سمائي المظلمة
يا شمساً ساطعةً
بلهيب حبي مفعمة
لا تتعبي عقلي و قلبك
فأنت سلطانة قلبي
و في وجداني متحكمة

تأليف : محمد شفيع المرابط




3- قرب البئر


نجوم الليل تراودني
يغازلني القمر
من الضفة البعيدة
****
صوت أنفاس لاهثة
قرب البئر
في الظلمة الشديدة
****
بعينها البراقة تراقبني
زفراتها تخاطبني
بدمعةٍ ملتاعةٍ فريدة
****
أخرج لاصطحابها
عائدةً لبيتها
تبتسم ... تبدو سعيدة

تأليف : محمد شفيع المرابط



أُداعِبُ قَلْبي مِنْ غَرامٍ يُؤَرِّقُ ***** وَهَلْ عاشِقٌ في حُبِّهِ قَدْ يُحَقِّقُ
فَنارُ الْهَوى إِنْ أَضْرَمَتْ لِصَبابَةٍ ***** فَقَلْبُ الْفَتى مِنْ لَوْعَةٍ سَوْفَ يُحْرَقُ
وَتَسْلُبُني الْأَلْحاظُ مِنْ نَظَراتِها ***** وَمِنْ فَوْقِها السُّيوفُ بِالطَّعْنِ تُصْعِقُ
خَلاَّبَةُ قَدٍّ ذاتُ خِصْرٍ مُخَبِّلٍ ***** فَهَذي الَّتي مِنْ حُبِّها الْقَلْبُ يَنْطِقُ
فُتِنْتُ وَما أَبْقى الْهَوى بي رَجاحَةً ***** وَمَنْ يَعْشَقُ الْجَمالَ بِالْحُبِّ يُشْنَقُ
إِذا ما بَدَتْ تَخْطو كَرِئْمٍ بِرِقَّةٍ ***** وَتَدْنو فَحينَذاكَ قَلْبي يُشَقَّقُ
وَمَنْ كانَ بِالْمَشيبِ مِثْلي مُكَبَّلا ***** فَفي غادَةٍ مِثْلَ الْغَزالِ يُحَمْلِقُ
وَما يَنْبِسُ الْأَلْفاظَ إِلاَّ تَلَعْثُماً ***** كَأَنَّ السُّيوفَ مِنْ وَرائِهِ تُحْدِقُ
فَسَبْرُ الْهَوى مِنْ بَعْدِ شَيْبٍ مَخاطِرٌ ***** كَبَحْرٍ بِقَعْرِِهِ الْفَتى سَوْفَ يَغْرَقُ
وَمَنْ لَمْ يَذُقْ حَرَّ الْهَوى لَيْسَ مُدْرِكاً ***** بِأَنَّ الْهَوى تَوَسُّلٌ وَتَمَلُّقُ
وَأَعْجَبَني فيها مِدادُ عُيونِها ***** وَلَيْلٌ مِدادُهُ بِسِحْرِهِ يُعْشَقُ
وَقَدْ فَتَنَتْني بِالصِّبا وَحَلاوَةٍ ***** وَفي الشَّيْبِ لَذَّةُ الصِّبا تُتَذَوَّقُ
عَجِبْتُ لَها لَماَّ أَجابَتْ بِنَظْرَةٍ ***** وَفي جَفْنِها ثَمالَةٌ تَتَدَفَّقُ
وَصارَحْتُها مِنْ كُلِّ قَلْبي بِرَغْبَتي ***** وَلَكِنَّها قالَتْ عَجوزٌ يُهَرْطِقُ
فَقُلْتُ لَها يا غادَةً ما خَطيئَتي ***** وَما الْحُبُّ إِلاَّ شَهْوَةٌ وَتَعَلُّقُ
فَلَمَّا رَأَيْتُ حالَتي قَدْ تَفاقَمَتْ ***** أَتَيْتُ بِقَلْبي رُبَّ قَلْبُكِ يُشْفِقُ
فَصَكَّتْ عَلى وَجْهٍ يُذيبُ مَفاصِلاً ***** وَقالَتْ لَأَنْتَ فاقِدُ الْوَعْيِ أَحْمَقُ
أَمِثْلُكَ يَهْوى وَالْمَشيبُ أَعاقَهُ ***** فَهَذا لَعَمْري زَلَّةٌ لا تُصَدَّقُ
وَمِثْلُكَ يَقْضي لَيْلَهُ في تَهَجُّدٍ ***** وَأَنْتَ بِفَرْطِ الْحُمْقِ بِالْحُبِّ تَفْسُقُ
فَقُلْتُ لَها إِنَّ الْمَشيبَ رَزانَةٌ ***** وَفيهِ الْهَوى يَحْلو وَلِلْجِسْمِ أَلْيَقُ
وَلَوْلا تَرَيْنَ أَنَّني غَيْرُ قادِرٍ ***** فَفي داخِلي قَلْبٌ بِحُبٍّ يُحَلِّقُ
فَقالَتْ وَقَدْ تَبَسَّمَتْ بِحَقارَةٍ ***** أَأَبْدو كَأَنِّي زَوْجُ شَيْخٍ يُزَقْزِقُ
وَكَمْ مِنْ غَبِيٍّ حامَ حَوْلي لِنَزْوَةٍ ***** يُغَرِّرُني بِالْمالِ أَوْ يَتَشَدَّقُ
وَلَكِنَّني أَفْعى وَذاتُ مَكائِدٍ ***** وَكُلُّ حِمارٍ بِالْجَهالَةِ يَنْهَقُ
إِلَيْكَ النَّصيحَةُ الصَّريحَةُ يا أَخي ***** أَمِثْلُكَ يا أَغْبى الرِّجالِ يُطَوَّقُ
أَلا لَوْ نَظَرْتَ لِلتَّجاعيدِ في الْقَفا ***** فَأَلْفاظُ فوهٍ مِنْكَ بِالْخُبْثِ تَخْنُقُ
وَمِنْ بَعْدِ أَنْ شَفَتْ غَليلاً بِقَدْحِها ***** تَنَحَّتْ وَفي الطَّريقِ بِالْمَقْتِ تَبْصُقُ
وَعُدْتُ إِلى الْأَحْزانِ وَالْقَلْبُ غاضِبٌ ***** وَجِسْمي بِحُمَّى لَوْعَةٍ يَتَعَرَّقُ
وَقَوْلي حَقيقَةٌ فَذا الْحُبُّ مِحْنَةٌ ***** وَبِالطَّبْعِ لَيْسَ لِلنَّواعِمِ مَنْطِقُ
قَعَدْتُ مَلوماً تائِهاً بِصَبابَةٍ ***** وَقَلْبي لِحُبٍّ دائِماً مُتَشَوِّقُ

الشاعر والكاتب مصطفى بلقائد.


حلم ..


يراودني
يحاورني
عن رسم
ظلام وحدتي
ويسكنني
يبحر بأوردتي
تغريدة
غرقت في بحر
ضياع
و أوهام
و من خصب
أنامل الدماء
أوقد ضياء
الحلم
سراجا
ببابه أهتدي
و من قيد الماضي
يحررني
بين جناحيه يحملني
فوق عرش ليال شوقي
أمير هباء حروف
يتوجني
و بصدر الأمل التائه
يزرعني
شوك خصب الهذيان
على درب وميض
الهوس
أرويه بعاصفة حزني
أحمله بين أحاسيسي
حلم يراودني
لن يأتينيي
بوعد ليلي

بوعلام حمدوني
وجدة في 25-02-2016


عتاب


أنت منومتي ....أنت ظلي الحالم
وأنا ظل يئن تحت قدميك
أئن في صحراء تبللت رماله
وألعب دور الغريب من مستملحاتك
أنت من العمر كل حياتي
أنحاز إليك من أجل تاريخ مشترك
أهمس إليك في تنهدات وحيي
أنت الحالمة العائمة في سحابي
تمزجين هوائك بقطرات ماء خف وزنه في عروقي
وتدوحينني في صيفك لتحمر شمسي عند المغيب وأبقى معك
لن أكلمك عن الحروب بيننا
أو أقرأ لك أشعارا من أبيات خيباتي ليعلو بيننا هواء حشمة الأسود
سأحكيك عن شرك جميلك ليهب الهوى علينا سلاما
وأحكيك نقص خرافات لوحات طفولتك التي جعدت وجه طفولتي
لا تردي على كلامي فأنا حبيب عليل أنتظر نزول نداك
لتنزلق أمواجي على فراشك
أنا حبيب يشم جسمه شدة حرارتك ويبكي لك خريري
سأبكي نجم مسائك إن اختلطت مجراتك في هوة فضائي
وأبكي أشعتي إذا ماتت وسط بحرك وتشوهت في الأفق صورة سمائي

احمد انعنيعة



انبعاث ألياف الروح ،،،

)(
)(
من يستوقد شموع العودة
و الهجر علقم
يُصَقع ألياف الماء
و يرتق لبوس الموت ،،،
)(
أيتها الهاربة مني إليك
تتسلل كوابيس الفقد
لتخنق رقاب محلوماتي ،،،
أرى طيفك في مرايا المخيلة
أحار في تشظي خافقي الضال
أؤوب بالذاكرة صوب الأمس
أجتر صروف الحرف
الموشومة بإزميل النحت ،،،
)(
بين أسرار رعشة البذخ اللغوي
و أدواح هدرمة ماء النواعير
سلواي نعامة
طمرت فجائية البين
و صدود اللا ممكن ،،،
)(
قلت ،،،
)(
صبي ماء الاستفاقة
و استثيري شهية البوح ،،،
فما قتل النوى صبّا
و لا حجب الليل ضوء الصبح ،،،
)(
قالت ،،،،
)(
كم بحَث مركبي عن مرساك
فلم يجد إلا ميناء ذكراك
و عطر نجواك ،،،
)(
قال ،،،
)(
على بحر أحزانك
و انحسار انبعاث الأماني
ينقر غلالة شوقك الطافي
فلا تخجل أيها الرقراق
أبواب الإلهام مشرعة
و خمائل لغة الشمس
استوحشتْ ألوانك القزحية ،،،
أنت هنا
تغزل تطاير النقع
و القراءة في انبعاث الجسد
تحليق صوب السما الروحية ،،،
)(
قلت ،،،
)(
لو صدئ شص أسئلتي
إن غافلتني أشرعة الرياح الواهية
و مجني موج دواتي
أو صقعني لون قرطاسك ،،،
على كلكلك
أنوشم بشعرية الضوء
بدم الوريد
و إلماعات درر الماء الزلال
المندلق من خيوط أماسيك ،،،،
)(
)(

قصيدة نثرية قصيرة ،،، الحمصي


هناك أمــرأة هــي كل النســاء
هناك امــرأة اختصــار الأرض والسمــاء
هناك امــرأة اختصرتني بــ ادم
واختصرتهــا بــ حــواء
انهــا حبيبتــي...
عنوان المحبــة والصــدق والوفــاء
انهــا أمير
��ــي
عنوان الطفــولة والبــراءة والنقــاء
انهــا مجنونتــي
عنوان التمــرد والكبريــاء
أحبــك يا انتِ
يا كل شــيء بــدون استثنــاء

يوسف الجردي

عناق.. نظرات حروف



التقت حروفنا
ذات أمسية
برذاذ الإحساس
على شاطئ زرقة
الأمواج
احتسينا نبيذ الحروف
رشفة .. رشفة
و ما بينهما همسات
غابت بهديلها العقول
في لحظات
عناق النظرات
تحولت الكلمات
في صمتها
لكؤوس أحاسيس
حين عبرت النظرات
قيود الحواجز
تحمل كلام الصمت
المقيد
تحمل أماني
تتحدى القيود
و قضبان الألم
تقاربت الحروف أكثر
تشابكت أنامل أحلامها
تمسح مساحيق الكلمات
تزيل رتوش الذكريات
فتتحدث الأنفاس
بأبجدية الاحساس
بالدفء
خلف قناع الهدوء
حروف ثائرة متمردة
تجذب بنبرات صوتها
و ارتعاشة نظراتها
سطور القصيد
تنهمر سمفونية
حياة.

بوعلام حمدوني
وجدة في 22-02-



تجاوزي الشعر أيتها النسيم العليل وعلميني..
وخز أنفي نسيمك العليل
دعيني أبحث فيك عن قبر فيه ملامحي
قبر يداويني جمرات زماني
دعيني أبحث فيك عن خيمة مدفونة تحت الرماد
لتنام فيها غرباني دون وساد
خيمة تقرئين في أقاصيها مغازي حناني
دعيني أشرح لك قصصا جنبا إلى جنب
وأسمع منك قصصا تلهب جذور حنيني
تتلاشى فيها براءتي
قصص فيها جنس من شعرك...قصص فيها جنس من نثري
وقراءات فيها مطر يجري
وخز انفي نسيمك العليل
علميني كيف أزرع تربة أخرى فيها نشيد الرحيل
فيها رحيل الحب... وأدب الهمس
وفيها رحيل المؤانسة ...وأدب اللمس
رتبي دقات قلبي على وقع جسدي
علميني كيف أطرز حدائق طباعك إذا تختر اللعاب في شلال كلامي أو سال عطرا على جمر نواحي
وعلميني كيف أسكب ما في إلى ما أنا فيه
انثره سمادا للمكان وآنا مشاء لترتاحي من شهقات الشهيد
وأنا أموت في ممشاك على مثوى حدودي
وخز انفي نسيمك العليل
علميني كيف أقرأ على قصائدك
كيف أستطيع تأويل كلماتك
وعلميني كيف أتقصى إتمولوجيا قصيدتك
إني أعيش على الكفاف
إني أدعوك إلى موعد في قصيدتي
إلى لغة ابتدعها السفر لتستوثري فراشي
وتستأ منينني عريك لباسا لعريي
إني أشكوك أنين الأعالي إذا تسلقت شم الذرى ليتلعلع صدري
أشكوك جمرات حروفك
لأحترق في حضنك بكل أصناف الدرر
بكل عجائب العبر
وأكتبتها بأجمل اللغات
وخز انفي نسيمك العليل
دعيني ابحث عن بيت فيه جنة الريحان
لا لغو فيه ... ولا كلام
فيه أصوات دالة ... فيه أصوات فعلية
أصوات قراء لمقولات حنين
أصوات ذهنية... أصوات ممرات
أصوات ماء وهي جنين....أصوات نشوة ملء
علميني أصوات...وأصوات ....وأصوات
وعلميني أصوات تنهدات والإكتفاء

انعنيعة احمد




سَيِّدَتي أَنْتِ مَنْ أَضاءَ قَلْبي ***** وَقَمَرٌ في الدُّجى يُنيرُ دَرْبي
سَيِّدَتي إِنَّني أَزْهو بِفَخْرٍ ***** حينَما أَصْبَحْتُ إِنْساناً بِحُبِّي
وَاللَّيالي كُنْتُ أَقْضيها قَتاماً ***** إِنَّما الآنَ غَدَتْ حُبْلى بِشُهْبِ
فاتِكٌ هَذا الْغَرامُ حينَ يَغْلي ***** كَحَميمٍ هاطِلٍ مِنْ كُلِّ صَوْبِ
غَيْرَ أَنَّهُ نَقِيٌّ وَرَقيقٌ ***** وَبَريءٌ وَشِفاءٌ بَعْدَ كَرْبِ
كُلَّما فَكَّرْتُ فيكِ حارَ فِكْري ***** وَاشْتَكى قَلْبي بِهِ وَطارَ لُبِّي
وَوُجودي كُلُّهُ أَضْحى كَأَسْرٍ ***** فَارْحَميني مِنْ هَوىً بِكَأْسِ شُرْبِ
سَيِّدَتي وَالْهَوى أَحَرُّ نارٍ ***** إِنَّما بَرْدٌ إِذا يُجْزى بِقُرْبِ
أَحَبيبَتي وَهذا الْحُبُّ مَسٌّ ***** سَوْفَ أُغْمى رُبَّما إِنْ مَسَّ ثَوْبي
فَانْظُري إِلى نُحولي مِنْ غَرامٍ ***** كَهِلالٍ ناقِصٍ أَبْدو بِعَطْبِ
فَذَريني أُذْرِفُ الدَّمْعَ لِأُشْفى ***** فَشِفائي لَمْ أَجِدْهُ عِنْدَ طِبِّ
سَيِّدَتي إِنَّما لِلْحُبِّ أَحْيى ***** حَتَّى أَفْنى بِداءٍ أَوْ بِشَيْبِ
لا تَقولي أَنَّ ما في الْقَلْبِ وَهْمٌ ***** إِنَّهُ حُبٌّ حَقيقِيٌّ وَرَبّي
سَيِّدَتي لا تَكوني ذاتَ عَيْبٍ ***** فَأَنا مِنْ صِدْقِ حُبّي دونَ عَيْبِ
رُبَّما يُفْضي بِنا يَوْماً غَرامٌ ***** لِرِباطٍ مُثْمِرٍ مِنْ غَيْرِ ذَنْبِ
فَتَعالي جاوِريني بِوِدادٍ ***** فَيُغَنّي لِلْهَوى صَبٌّ لِصَبِّ
وَإِلى مَتى سَأَبْقى في اشْتِياقٍ ***** وَفُؤادي ضاقَ مِنْ لَوْمٍ بِعَتْبي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشاعر والكاتب مصطفى بلقائد.

عنوان الحياة


يا زهرتي لا تعاتبي نفسك
أو تحزني و تلوميها
إن هي خرجت عن طوعك
و أحبت ... بل اعذريها
فالحب سهم يرمى
إذا أصاب قلباً يعمى
و لم يدر ما الدنيا
و ما فيها
لكن مذاق الحب حلو
عذب ... شهي
تفنى فيه الروح
و يسكر القلب التقي
و تطرب الوجدان له
حتى من كان حيي
الحب بلسم الأرواح
و دواء الجراح
و بشرى الفلاح
الحب بسمة المجنون
و دمعة العيون
ترفرف تحت الجفون
الحب عنوان الحياة
فدعيه يحلق في سمائنا
إلى أن نصير رفات

تأليف : محمد شفيع المرابط




حروف ذاكرة


أتصفح أوراقي
بين زوايا الذاكرة
أقرأ شفرات الأفكار
من رصيد العمر
أبحث عن بقايا
شعلة انتماء
في القلب
كالنقش على الحجر
تسكن دمي
كالتاريخ و القدر
كانت تؤجج
مواقد الالتزام
تُخرج من نيرانها
نبل الأحلام
تزيل عن هَرَى
جسد الأيام
بعضاً من ثياب
الذل و الأوهام
وكلما أشعلت
موقد أحلام
ببقعة عدم
تراقصت أهداف الغد
وميضا يجري
في دم النور
على خطى التغيير
يخرج الآه
ممزوجاً بالنسيان
و لوم عتمة
ألم القهر
تتصاهر محطات الأمل
تمتزج بكلمات النبل
استفاقت
من أفيون الانتظار
و ركام الجهل
تنير تطلعات الفجر
فتنتحر المذلة
في محراب الكرامة
ترتلها حروفي أمنية
بصدى الوعد
معتقداً يتحرر من عقد
هوس المخاطر
و ترددها أنشودة الغد
بشعاع العهد
تتسابق مع الشمس
تطل بأشعة المنى
تزين خد الغد
بطموحات الكرامة
و شبق الحرية

بوعلام حمدوني
وجدة في 16-02-2016


يمكنكم متابعة أجمل المواضيع واحلاها على هذه الروابط :





شعر حب - مجموعة قصائد حب مغربية راائعة


مجموعة اشعار حب روعة | اشعار حب شعر حب 


شعر حب جميل

شعر حب


ثلاثية الحب المتمرد

1- سيدتي العنيدة


سيدتي العنيدة
المتمردة الشديدة
محبك ينتظرك
في الضفة البعيدة ،
متمدداً على سريره
و وسادته الفريدة ،
يراك بين أحضانه
متلذذةً سعيدة ،
أو تعدين فطوراً
بينما يتلو جريدة

تأليف : محمد شفيع المرابط
******************

1


السر الغامض والحقيقي للنجاح المرأة عاطفيا مع أي رجل بكل سهولة

 اسرار نجاح العلاقة بين الرجل و المرأة وكيف تربحين القضية معه وسر تعلقه بك حتى يظنو انك سحرتي له.

هذا المقال موجه لجميع النساء ، و اكثر فئة محظوظة بهذه النصائح هي من لا تزال خارج قفص الزواج. طبقوها حرفيا.

 السر الغامض والحقيقي للنجاح المرأة عاطفيا مع اي رجل بكل سهولة


2


2- ربيع الخصام



كلما جاء الربيع
تفتحت شهيتك للخصام
رغم أن الجو بديع
و تنطلق فيه الأحلام
إلا أنك تجلبين الصقيع
ليجمد حبنا ...
و تنتشر الأوهام
ألا تدركين أني أحبك
و أن قلبي أصبح ملكك
منذ أعوام ؟!
فلم العتاب و الخصام ؟!
يا نجمة لامعة
في سمائي المظلمة
يا شمساً ساطعةً
بلهيب حبي مفعمة
لا تتعبي عقلي و قلبك
فأنت سلطانة قلبي
و في وجداني متحكمة

تأليف : محمد شفيع المرابط




3- قرب البئر


نجوم الليل تراودني
يغازلني القمر
من الضفة البعيدة
****
صوت أنفاس لاهثة
قرب البئر
في الظلمة الشديدة
****
بعينها البراقة تراقبني
زفراتها تخاطبني
بدمعةٍ ملتاعةٍ فريدة
****
أخرج لاصطحابها
عائدةً لبيتها
تبتسم ... تبدو سعيدة

تأليف : محمد شفيع المرابط



أُداعِبُ قَلْبي مِنْ غَرامٍ يُؤَرِّقُ ***** وَهَلْ عاشِقٌ في حُبِّهِ قَدْ يُحَقِّقُ
فَنارُ الْهَوى إِنْ أَضْرَمَتْ لِصَبابَةٍ ***** فَقَلْبُ الْفَتى مِنْ لَوْعَةٍ سَوْفَ يُحْرَقُ
وَتَسْلُبُني الْأَلْحاظُ مِنْ نَظَراتِها ***** وَمِنْ فَوْقِها السُّيوفُ بِالطَّعْنِ تُصْعِقُ
خَلاَّبَةُ قَدٍّ ذاتُ خِصْرٍ مُخَبِّلٍ ***** فَهَذي الَّتي مِنْ حُبِّها الْقَلْبُ يَنْطِقُ
فُتِنْتُ وَما أَبْقى الْهَوى بي رَجاحَةً ***** وَمَنْ يَعْشَقُ الْجَمالَ بِالْحُبِّ يُشْنَقُ
إِذا ما بَدَتْ تَخْطو كَرِئْمٍ بِرِقَّةٍ ***** وَتَدْنو فَحينَذاكَ قَلْبي يُشَقَّقُ
وَمَنْ كانَ بِالْمَشيبِ مِثْلي مُكَبَّلا ***** فَفي غادَةٍ مِثْلَ الْغَزالِ يُحَمْلِقُ
وَما يَنْبِسُ الْأَلْفاظَ إِلاَّ تَلَعْثُماً ***** كَأَنَّ السُّيوفَ مِنْ وَرائِهِ تُحْدِقُ
فَسَبْرُ الْهَوى مِنْ بَعْدِ شَيْبٍ مَخاطِرٌ ***** كَبَحْرٍ بِقَعْرِِهِ الْفَتى سَوْفَ يَغْرَقُ
وَمَنْ لَمْ يَذُقْ حَرَّ الْهَوى لَيْسَ مُدْرِكاً ***** بِأَنَّ الْهَوى تَوَسُّلٌ وَتَمَلُّقُ
وَأَعْجَبَني فيها مِدادُ عُيونِها ***** وَلَيْلٌ مِدادُهُ بِسِحْرِهِ يُعْشَقُ
وَقَدْ فَتَنَتْني بِالصِّبا وَحَلاوَةٍ ***** وَفي الشَّيْبِ لَذَّةُ الصِّبا تُتَذَوَّقُ
عَجِبْتُ لَها لَماَّ أَجابَتْ بِنَظْرَةٍ ***** وَفي جَفْنِها ثَمالَةٌ تَتَدَفَّقُ
وَصارَحْتُها مِنْ كُلِّ قَلْبي بِرَغْبَتي ***** وَلَكِنَّها قالَتْ عَجوزٌ يُهَرْطِقُ
فَقُلْتُ لَها يا غادَةً ما خَطيئَتي ***** وَما الْحُبُّ إِلاَّ شَهْوَةٌ وَتَعَلُّقُ
فَلَمَّا رَأَيْتُ حالَتي قَدْ تَفاقَمَتْ ***** أَتَيْتُ بِقَلْبي رُبَّ قَلْبُكِ يُشْفِقُ
فَصَكَّتْ عَلى وَجْهٍ يُذيبُ مَفاصِلاً ***** وَقالَتْ لَأَنْتَ فاقِدُ الْوَعْيِ أَحْمَقُ
أَمِثْلُكَ يَهْوى وَالْمَشيبُ أَعاقَهُ ***** فَهَذا لَعَمْري زَلَّةٌ لا تُصَدَّقُ
وَمِثْلُكَ يَقْضي لَيْلَهُ في تَهَجُّدٍ ***** وَأَنْتَ بِفَرْطِ الْحُمْقِ بِالْحُبِّ تَفْسُقُ
فَقُلْتُ لَها إِنَّ الْمَشيبَ رَزانَةٌ ***** وَفيهِ الْهَوى يَحْلو وَلِلْجِسْمِ أَلْيَقُ
وَلَوْلا تَرَيْنَ أَنَّني غَيْرُ قادِرٍ ***** فَفي داخِلي قَلْبٌ بِحُبٍّ يُحَلِّقُ
فَقالَتْ وَقَدْ تَبَسَّمَتْ بِحَقارَةٍ ***** أَأَبْدو كَأَنِّي زَوْجُ شَيْخٍ يُزَقْزِقُ
وَكَمْ مِنْ غَبِيٍّ حامَ حَوْلي لِنَزْوَةٍ ***** يُغَرِّرُني بِالْمالِ أَوْ يَتَشَدَّقُ
وَلَكِنَّني أَفْعى وَذاتُ مَكائِدٍ ***** وَكُلُّ حِمارٍ بِالْجَهالَةِ يَنْهَقُ
إِلَيْكَ النَّصيحَةُ الصَّريحَةُ يا أَخي ***** أَمِثْلُكَ يا أَغْبى الرِّجالِ يُطَوَّقُ
أَلا لَوْ نَظَرْتَ لِلتَّجاعيدِ في الْقَفا ***** فَأَلْفاظُ فوهٍ مِنْكَ بِالْخُبْثِ تَخْنُقُ
وَمِنْ بَعْدِ أَنْ شَفَتْ غَليلاً بِقَدْحِها ***** تَنَحَّتْ وَفي الطَّريقِ بِالْمَقْتِ تَبْصُقُ
وَعُدْتُ إِلى الْأَحْزانِ وَالْقَلْبُ غاضِبٌ ***** وَجِسْمي بِحُمَّى لَوْعَةٍ يَتَعَرَّقُ
وَقَوْلي حَقيقَةٌ فَذا الْحُبُّ مِحْنَةٌ ***** وَبِالطَّبْعِ لَيْسَ لِلنَّواعِمِ مَنْطِقُ
قَعَدْتُ مَلوماً تائِهاً بِصَبابَةٍ ***** وَقَلْبي لِحُبٍّ دائِماً مُتَشَوِّقُ

الشاعر والكاتب مصطفى بلقائد.


حلم ..


يراودني
يحاورني
عن رسم
ظلام وحدتي
ويسكنني
يبحر بأوردتي
تغريدة
غرقت في بحر
ضياع
و أوهام
و من خصب
أنامل الدماء
أوقد ضياء
الحلم
سراجا
ببابه أهتدي
و من قيد الماضي
يحررني
بين جناحيه يحملني
فوق عرش ليال شوقي
أمير هباء حروف
يتوجني
و بصدر الأمل التائه
يزرعني
شوك خصب الهذيان
على درب وميض
الهوس
أرويه بعاصفة حزني
أحمله بين أحاسيسي
حلم يراودني
لن يأتينيي
بوعد ليلي

بوعلام حمدوني
وجدة في 25-02-2016


عتاب


أنت منومتي ....أنت ظلي الحالم
وأنا ظل يئن تحت قدميك
أئن في صحراء تبللت رماله
وألعب دور الغريب من مستملحاتك
أنت من العمر كل حياتي
أنحاز إليك من أجل تاريخ مشترك
أهمس إليك في تنهدات وحيي
أنت الحالمة العائمة في سحابي
تمزجين هوائك بقطرات ماء خف وزنه في عروقي
وتدوحينني في صيفك لتحمر شمسي عند المغيب وأبقى معك
لن أكلمك عن الحروب بيننا
أو أقرأ لك أشعارا من أبيات خيباتي ليعلو بيننا هواء حشمة الأسود
سأحكيك عن شرك جميلك ليهب الهوى علينا سلاما
وأحكيك نقص خرافات لوحات طفولتك التي جعدت وجه طفولتي
لا تردي على كلامي فأنا حبيب عليل أنتظر نزول نداك
لتنزلق أمواجي على فراشك
أنا حبيب يشم جسمه شدة حرارتك ويبكي لك خريري
سأبكي نجم مسائك إن اختلطت مجراتك في هوة فضائي
وأبكي أشعتي إذا ماتت وسط بحرك وتشوهت في الأفق صورة سمائي

احمد انعنيعة



انبعاث ألياف الروح ،،،

)(
)(
من يستوقد شموع العودة
و الهجر علقم
يُصَقع ألياف الماء
و يرتق لبوس الموت ،،،
)(
أيتها الهاربة مني إليك
تتسلل كوابيس الفقد
لتخنق رقاب محلوماتي ،،،
أرى طيفك في مرايا المخيلة
أحار في تشظي خافقي الضال
أؤوب بالذاكرة صوب الأمس
أجتر صروف الحرف
الموشومة بإزميل النحت ،،،
)(
بين أسرار رعشة البذخ اللغوي
و أدواح هدرمة ماء النواعير
سلواي نعامة
طمرت فجائية البين
و صدود اللا ممكن ،،،
)(
قلت ،،،
)(
صبي ماء الاستفاقة
و استثيري شهية البوح ،،،
فما قتل النوى صبّا
و لا حجب الليل ضوء الصبح ،،،
)(
قالت ،،،،
)(
كم بحَث مركبي عن مرساك
فلم يجد إلا ميناء ذكراك
و عطر نجواك ،،،
)(
قال ،،،
)(
على بحر أحزانك
و انحسار انبعاث الأماني
ينقر غلالة شوقك الطافي
فلا تخجل أيها الرقراق
أبواب الإلهام مشرعة
و خمائل لغة الشمس
استوحشتْ ألوانك القزحية ،،،
أنت هنا
تغزل تطاير النقع
و القراءة في انبعاث الجسد
تحليق صوب السما الروحية ،،،
)(
قلت ،،،
)(
لو صدئ شص أسئلتي
إن غافلتني أشرعة الرياح الواهية
و مجني موج دواتي
أو صقعني لون قرطاسك ،،،
على كلكلك
أنوشم بشعرية الضوء
بدم الوريد
و إلماعات درر الماء الزلال
المندلق من خيوط أماسيك ،،،،
)(
)(

قصيدة نثرية قصيرة ،،، الحمصي


هناك أمــرأة هــي كل النســاء
هناك امــرأة اختصــار الأرض والسمــاء
هناك امــرأة اختصرتني بــ ادم
واختصرتهــا بــ حــواء
انهــا حبيبتــي...
عنوان المحبــة والصــدق والوفــاء
انهــا أمير
��ــي
عنوان الطفــولة والبــراءة والنقــاء
انهــا مجنونتــي
عنوان التمــرد والكبريــاء
أحبــك يا انتِ
يا كل شــيء بــدون استثنــاء

يوسف الجردي

عناق.. نظرات حروف



التقت حروفنا
ذات أمسية
برذاذ الإحساس
على شاطئ زرقة
الأمواج
احتسينا نبيذ الحروف
رشفة .. رشفة
و ما بينهما همسات
غابت بهديلها العقول
في لحظات
عناق النظرات
تحولت الكلمات
في صمتها
لكؤوس أحاسيس
حين عبرت النظرات
قيود الحواجز
تحمل كلام الصمت
المقيد
تحمل أماني
تتحدى القيود
و قضبان الألم
تقاربت الحروف أكثر
تشابكت أنامل أحلامها
تمسح مساحيق الكلمات
تزيل رتوش الذكريات
فتتحدث الأنفاس
بأبجدية الاحساس
بالدفء
خلف قناع الهدوء
حروف ثائرة متمردة
تجذب بنبرات صوتها
و ارتعاشة نظراتها
سطور القصيد
تنهمر سمفونية
حياة.

بوعلام حمدوني
وجدة في 22-02-



تجاوزي الشعر أيتها النسيم العليل وعلميني..
وخز أنفي نسيمك العليل
دعيني أبحث فيك عن قبر فيه ملامحي
قبر يداويني جمرات زماني
دعيني أبحث فيك عن خيمة مدفونة تحت الرماد
لتنام فيها غرباني دون وساد
خيمة تقرئين في أقاصيها مغازي حناني
دعيني أشرح لك قصصا جنبا إلى جنب
وأسمع منك قصصا تلهب جذور حنيني
تتلاشى فيها براءتي
قصص فيها جنس من شعرك...قصص فيها جنس من نثري
وقراءات فيها مطر يجري
وخز انفي نسيمك العليل
علميني كيف أزرع تربة أخرى فيها نشيد الرحيل
فيها رحيل الحب... وأدب الهمس
وفيها رحيل المؤانسة ...وأدب اللمس
رتبي دقات قلبي على وقع جسدي
علميني كيف أطرز حدائق طباعك إذا تختر اللعاب في شلال كلامي أو سال عطرا على جمر نواحي
وعلميني كيف أسكب ما في إلى ما أنا فيه
انثره سمادا للمكان وآنا مشاء لترتاحي من شهقات الشهيد
وأنا أموت في ممشاك على مثوى حدودي
وخز انفي نسيمك العليل
علميني كيف أقرأ على قصائدك
كيف أستطيع تأويل كلماتك
وعلميني كيف أتقصى إتمولوجيا قصيدتك
إني أعيش على الكفاف
إني أدعوك إلى موعد في قصيدتي
إلى لغة ابتدعها السفر لتستوثري فراشي
وتستأ منينني عريك لباسا لعريي
إني أشكوك أنين الأعالي إذا تسلقت شم الذرى ليتلعلع صدري
أشكوك جمرات حروفك
لأحترق في حضنك بكل أصناف الدرر
بكل عجائب العبر
وأكتبتها بأجمل اللغات
وخز انفي نسيمك العليل
دعيني ابحث عن بيت فيه جنة الريحان
لا لغو فيه ... ولا كلام
فيه أصوات دالة ... فيه أصوات فعلية
أصوات قراء لمقولات حنين
أصوات ذهنية... أصوات ممرات
أصوات ماء وهي جنين....أصوات نشوة ملء
علميني أصوات...وأصوات ....وأصوات
وعلميني أصوات تنهدات والإكتفاء

انعنيعة احمد




سَيِّدَتي أَنْتِ مَنْ أَضاءَ قَلْبي ***** وَقَمَرٌ في الدُّجى يُنيرُ دَرْبي
سَيِّدَتي إِنَّني أَزْهو بِفَخْرٍ ***** حينَما أَصْبَحْتُ إِنْساناً بِحُبِّي
وَاللَّيالي كُنْتُ أَقْضيها قَتاماً ***** إِنَّما الآنَ غَدَتْ حُبْلى بِشُهْبِ
فاتِكٌ هَذا الْغَرامُ حينَ يَغْلي ***** كَحَميمٍ هاطِلٍ مِنْ كُلِّ صَوْبِ
غَيْرَ أَنَّهُ نَقِيٌّ وَرَقيقٌ ***** وَبَريءٌ وَشِفاءٌ بَعْدَ كَرْبِ
كُلَّما فَكَّرْتُ فيكِ حارَ فِكْري ***** وَاشْتَكى قَلْبي بِهِ وَطارَ لُبِّي
وَوُجودي كُلُّهُ أَضْحى كَأَسْرٍ ***** فَارْحَميني مِنْ هَوىً بِكَأْسِ شُرْبِ
سَيِّدَتي وَالْهَوى أَحَرُّ نارٍ ***** إِنَّما بَرْدٌ إِذا يُجْزى بِقُرْبِ
أَحَبيبَتي وَهذا الْحُبُّ مَسٌّ ***** سَوْفَ أُغْمى رُبَّما إِنْ مَسَّ ثَوْبي
فَانْظُري إِلى نُحولي مِنْ غَرامٍ ***** كَهِلالٍ ناقِصٍ أَبْدو بِعَطْبِ
فَذَريني أُذْرِفُ الدَّمْعَ لِأُشْفى ***** فَشِفائي لَمْ أَجِدْهُ عِنْدَ طِبِّ
سَيِّدَتي إِنَّما لِلْحُبِّ أَحْيى ***** حَتَّى أَفْنى بِداءٍ أَوْ بِشَيْبِ
لا تَقولي أَنَّ ما في الْقَلْبِ وَهْمٌ ***** إِنَّهُ حُبٌّ حَقيقِيٌّ وَرَبّي
سَيِّدَتي لا تَكوني ذاتَ عَيْبٍ ***** فَأَنا مِنْ صِدْقِ حُبّي دونَ عَيْبِ
رُبَّما يُفْضي بِنا يَوْماً غَرامٌ ***** لِرِباطٍ مُثْمِرٍ مِنْ غَيْرِ ذَنْبِ
فَتَعالي جاوِريني بِوِدادٍ ***** فَيُغَنّي لِلْهَوى صَبٌّ لِصَبِّ
وَإِلى مَتى سَأَبْقى في اشْتِياقٍ ***** وَفُؤادي ضاقَ مِنْ لَوْمٍ بِعَتْبي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشاعر والكاتب مصطفى بلقائد.

عنوان الحياة


يا زهرتي لا تعاتبي نفسك
أو تحزني و تلوميها
إن هي خرجت عن طوعك
و أحبت ... بل اعذريها
فالحب سهم يرمى
إذا أصاب قلباً يعمى
و لم يدر ما الدنيا
و ما فيها
لكن مذاق الحب حلو
عذب ... شهي
تفنى فيه الروح
و يسكر القلب التقي
و تطرب الوجدان له
حتى من كان حيي
الحب بلسم الأرواح
و دواء الجراح
و بشرى الفلاح
الحب بسمة المجنون
و دمعة العيون
ترفرف تحت الجفون
الحب عنوان الحياة
فدعيه يحلق في سمائنا
إلى أن نصير رفات

تأليف : محمد شفيع المرابط




حروف ذاكرة


أتصفح أوراقي
بين زوايا الذاكرة
أقرأ شفرات الأفكار
من رصيد العمر
أبحث عن بقايا
شعلة انتماء
في القلب
كالنقش على الحجر
تسكن دمي
كالتاريخ و القدر
كانت تؤجج
مواقد الالتزام
تُخرج من نيرانها
نبل الأحلام
تزيل عن هَرَى
جسد الأيام
بعضاً من ثياب
الذل و الأوهام
وكلما أشعلت
موقد أحلام
ببقعة عدم
تراقصت أهداف الغد
وميضا يجري
في دم النور
على خطى التغيير
يخرج الآه
ممزوجاً بالنسيان
و لوم عتمة
ألم القهر
تتصاهر محطات الأمل
تمتزج بكلمات النبل
استفاقت
من أفيون الانتظار
و ركام الجهل
تنير تطلعات الفجر
فتنتحر المذلة
في محراب الكرامة
ترتلها حروفي أمنية
بصدى الوعد
معتقداً يتحرر من عقد
هوس المخاطر
و ترددها أنشودة الغد
بشعاع العهد
تتسابق مع الشمس
تطل بأشعة المنى
تزين خد الغد
بطموحات الكرامة
و شبق الحرية

بوعلام حمدوني
وجدة في 16-02-2016


يمكنكم متابعة أجمل المواضيع واحلاها على هذه الروابط :