شعر حب - فقاعاتٌ من الاثمِ و الحُبْ - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي

شعر حب - فقاعاتٌ من الاثمِ و الحُبْ



فقاعةُ الفوضى لا تزالُ كما هي 
فوضى بما يكفي

و رأسي آخر اليومِ احتقانٌ موجِعٌ 

مما يدورُ الآن فيهِ

شهيتي للنومِ لا تزدادُ 
أفقدُ قدرتي حتى على 
جعلِ التثاؤبِ حالةً عاديةً
كُلِّي يقاسمُني ضلوعي
هذهِ فُرَصي القليلةُ في التخلصِ 
من فراغٍ ناقمٍ منِّي 
لهذا دائماً متوترٌ تتسربُ الأفكارُ
من رأسي كرملٍ من ثقوبٍ المنخلِ
المشدودِ كالماءِ الذي في قطعةِ الاسفنجِ 
كالوجعِ الذي يمتدُّ من قدَمي 
لأولِ شَعْرَةٍ في الرأسِ 
هل بالفعلِ ما بيني و بينكِ قصةٌ من حُبْ؟ 
عندي دروبٌ لم أصلْها بعدُ
عندي فرصةٌ مبتورةٌ مما تبقى 
في شقوقِ الذِّهْنِ 
في الصورِ التي رتبتُها من ذكرياتٍ بيننا 
هل كلُّ ما بيني و بينكِ قصةٌ من حُبْ؟ 
ألا تبدو الحياةُ مُملةً و بسيطةً شيئاً
لماذا دائماً ثمنُ الحقيقةُ مُكْلِفٌ؟



شعر: علاء نعيم الغول

الثلاثاء ٢٣/٢/٢٠١٦