شعر غزل - إلى التي كانت قدري الجميل - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي

شعر غزل


إلى التي كانت قدري الجميل,ونسيمي العليل,ودربي العذب الطويل
إلى صاحبة غربتي وهجري , ورفيقتي في حزني وبلسمي في قرحي ,إلى توأم روحي الرائعه الغاليه رشيده .

إليها علني أوفيها بعض عشقي وما أ خالني فعلت
أصاحبتي ويا عطر روحي
خذي شعري ولست ابا العلاء

ولا شعري بمثله في البهاء
ولكني وآدم فيّ أصل 
متيّمها وأعشقها حوّائي
وأهواها كعطرفيّ يسري 
واسكنها وتسكن في فنائي
وأسكبها على صدري قصيدا 
ارتلها بصبحيَ والمساء
وأرحل في عيون فيها تغري
وفي كف تزيّن بالحنّاء
ايا فاتنتي من اي مرج 
تطيرين فراشا في الفضاء
محيّاك الصبوح شعاع شمس
وعيناك كبدر في المساء
اصاحبتي ويا عطر دروبي
ويا نجما تلألأ في سمائي 
ويا بوحي متى ما الليل حلّ
ويا كاسي ويا خمري ومائي
ويا سكني إذا ما رمت خلا
ويا وجعي ويا بُرئي ودائي
حنانيكِ فإني بكِ أهيم
وأهواكِ ويسبيني رجائي 
أآسرتي خذي مني فؤادي
وضمّيه ليائك في النداءِ
ونادني متى ما الصّمت حلّ
وغنني وبالغي في غنائي
وزفيني للحنك صوت ناي
وقيثارا ترنّم في الشتاء
لكِ شعري وحسبكِ ذاك مني 
خذيه معتّقا حدّ الفناء

جمال الدين أحمد الفرحاوي 
26 جانفي 2016 
او حين سكنني حبها بردا يدفئ روحي

شعر غزل - إلى التي كانت قدري الجميل

شعر غزل


إلى التي كانت قدري الجميل,ونسيمي العليل,ودربي العذب الطويل
إلى صاحبة غربتي وهجري , ورفيقتي في حزني وبلسمي في قرحي ,إلى توأم روحي الرائعه الغاليه رشيده .

إليها علني أوفيها بعض عشقي وما أ خالني فعلت
أصاحبتي ويا عطر روحي
خذي شعري ولست ابا العلاء

ولا شعري بمثله في البهاء
ولكني وآدم فيّ أصل 
متيّمها وأعشقها حوّائي
وأهواها كعطرفيّ يسري 
واسكنها وتسكن في فنائي
وأسكبها على صدري قصيدا 
ارتلها بصبحيَ والمساء
وأرحل في عيون فيها تغري
وفي كف تزيّن بالحنّاء
ايا فاتنتي من اي مرج 
تطيرين فراشا في الفضاء
محيّاك الصبوح شعاع شمس
وعيناك كبدر في المساء
اصاحبتي ويا عطر دروبي
ويا نجما تلألأ في سمائي 
ويا بوحي متى ما الليل حلّ
ويا كاسي ويا خمري ومائي
ويا سكني إذا ما رمت خلا
ويا وجعي ويا بُرئي ودائي
حنانيكِ فإني بكِ أهيم
وأهواكِ ويسبيني رجائي 
أآسرتي خذي مني فؤادي
وضمّيه ليائك في النداءِ
ونادني متى ما الصّمت حلّ
وغنني وبالغي في غنائي
وزفيني للحنك صوت ناي
وقيثارا ترنّم في الشتاء
لكِ شعري وحسبكِ ذاك مني 
خذيه معتّقا حدّ الفناء

جمال الدين أحمد الفرحاوي 
26 جانفي 2016 
او حين سكنني حبها بردا يدفئ روحي

ليست هناك تعليقات