كلام رومانسي - نقوش على جدار قديم - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي

كلام حب


أتيتكِ...

نورسَ عشقٍ

دعته شواطئ ذاك الحنين 
فلمْ تقبضين يديك ِ
تثيرينَ هوجَ العواصفِ في عيون النهارْ !
أتيتك ِ...
مثلَ السنونو 
ترحّلَ عن عشّه ألفَ عام 
فلمّ تغلقين الشبابيكَ في كل دار ْ!
أتيتكِ...
شهقة عشقٍ
تتيهُ المفاوز في غربتي 
علام تطيلين منفاي ؟!
إذْ ترسمين له ألفَ
تأشيرةٍ من عذاب 
و ألف جدارْ ؟!
و ها جئتكُ الآن ...
إني المسافرُ و شَّت
لياليه نجمةَ شوق
فلِمْ تجعلين من الحزنِ أثوابه 
...و الدثارْ !
و ألجأ نحوك ...
أحملُ جرحِي 
فما مدتِ الريحُ أذرعَها 
كي تُريني مكاني
و لا دارَ كأسُ الحنين 
على غربتي 
... حين دارْ !
تعبتُ ... و أتعبني البوح
هذا الشتاءُ طويل .
لماذا منحتِ فؤادك للريح ؟!
ثمًّ نسجتِ الرؤى كالظلال 
على فرحتي ..
فمتى سأظلُ غريباً 
كرسمٍ على ذا الجدارْ 
فيا نخلةً القلب 
لمّا تسعْها الرمال
تَطاولَ فيها الحنين 
مُدّي ضياءَك
نحو الليالي 
ليبزغ فجرُ الأماني الكُبارْ !


الشاعر عيسى ماروك / الجزائر



كلام رومانسي - نقوش على جدار قديم

كلام حب


أتيتكِ...

نورسَ عشقٍ

دعته شواطئ ذاك الحنين 
فلمْ تقبضين يديك ِ
تثيرينَ هوجَ العواصفِ في عيون النهارْ !
أتيتك ِ...
مثلَ السنونو 
ترحّلَ عن عشّه ألفَ عام 
فلمّ تغلقين الشبابيكَ في كل دار ْ!
أتيتكِ...
شهقة عشقٍ
تتيهُ المفاوز في غربتي 
علام تطيلين منفاي ؟!
إذْ ترسمين له ألفَ
تأشيرةٍ من عذاب 
و ألف جدارْ ؟!
و ها جئتكُ الآن ...
إني المسافرُ و شَّت
لياليه نجمةَ شوق
فلِمْ تجعلين من الحزنِ أثوابه 
...و الدثارْ !
و ألجأ نحوك ...
أحملُ جرحِي 
فما مدتِ الريحُ أذرعَها 
كي تُريني مكاني
و لا دارَ كأسُ الحنين 
على غربتي 
... حين دارْ !
تعبتُ ... و أتعبني البوح
هذا الشتاءُ طويل .
لماذا منحتِ فؤادك للريح ؟!
ثمًّ نسجتِ الرؤى كالظلال 
على فرحتي ..
فمتى سأظلُ غريباً 
كرسمٍ على ذا الجدارْ 
فيا نخلةً القلب 
لمّا تسعْها الرمال
تَطاولَ فيها الحنين 
مُدّي ضياءَك
نحو الليالي 
ليبزغ فجرُ الأماني الكُبارْ !


الشاعر عيسى ماروك / الجزائر



ليست هناك تعليقات