شعر حزين - استقالةُ مارسَ - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي

شعر حزين

خصام


أفكار مبعثرة
حفنة أوراق 
فنجان قهوة

وبقايا أقلام
وفي الخيال
إمرأة تائهة
ملامحها...
متناثرة بالقلب
صورها
وشئ من كلام

يخاطب الروح
يغازل الجسد
يضمد الجروح
و صبره قد نفد
وسيد الموقف خصام

***

رجل عنيد...

دمعاتك لن تفيد
أمام رجل تخاصمه مشاعره
وأبواب قلبه من حديد
لاتنتظري منه منديلأ
أو أن يعتدر لك 
ويكلمك طويلاً
فهو ياسيدتي رجل عنيد







هدية إلى الملهمة و من خلالها لكل النساء في عيدهن 

استقالةُ مارسَ 

روما ،
تُعلن وِشاح الحدادِ .
ثلاثة أقمارٍ داجِيَةٍ ...
و بعدها ،
تدق طبولَ الفرحةِ ...
إيذانا بالأعيادِ ،
و تُهِيلُ عناقيد الرّاحِ ...
مُعَتّقةً ...
في كؤوسِ العاشقين ...
******
مارسُ ،
أعلنَ الاستقالة .
سَرّحَ كتائِبَ الحرْب .
ألقى السيوفَ...،
كلها .
ألقى الحِرابَ و السّواطيرَ ...
طَمَرَها ،
بِغَيابَاتِ الْجُبِّ .
و أنْشدَ لِلْوَهْلة الأولى .
بيانَ الانسحاب ،
و أغنيةَ الربيع المُخضرِّ ...
مُضَمّخاً ،
بِصَليلِ الانتصارات ...
بدموع الثَّكالى ...
بانكساراتِ ،
مَنْ بِالْوهم ...
على امتداد الأيام حالمين .
*******
مارسُ ،
من وظيفته ، استقالَ .
ما عادتْ أسطورة ...
إلهِ الحرب ، تسْتهويه .
خَلّف وراء ظهره ،
أطْلال روما ...
أوْهامَ روما ...
و عانقَ نساءَ نيويورك ،
في انتفاضةِ الْعِـتْـــقِ .
يُـوزِّعْن رغيفَ خبزٍ ...
يَـرْمين ،
في وجه العنفِ ...
أكاليل الورودِ ...
أَعْلنَ الانضمام،
لنساءِ أمريكا ...
في انتفاضة الْعِــتْـــــقِ .
من القهرِ ،
من الدُّونِيَة ،
من الخُنُوع ...
من الركوعِ المهين .
*******
مارسُ ،
قدم الاستقالة ،
من حمَّامِ الدّمِّ ...
من جحيم الرؤوسِ ، مقطوعة ً...
و أعْلنَ البيعة َ،
لِـــيُونُونَ .
في محرابِ الحبّ ، معشوقةً ...
و وراءه ، سارت ْ...
قلوبُ روما ...
نساءُ روما ...
متيموا روما ...
يطوفون الكونَ ،
يُعلنون نهايةَ زمنِ الرِّقِّ .
يعلنون :
إلهَ الحربِ ،
مِن مَنْصبه استقالَ .
و مِنَ الثّامنِ ،
قَـلّدَتْهُ يُونُونَ ...
وِسامَ الحب .
جَوازَ رحلةٍ ،
بلا مُنتهى ...
تزرع بكل أرضٍ ،
تُـنبتُ بكل شبر،
غاباتِ فُــــــلٍّ ....
و أحْراشَ ياسمين ...
*******
مارسُ الآن .
تقلَّدَ بُــرْجَ الحوتِ ...
صَوْلَجَاناً .
يُداعب أمواج المحيطات ...
يَــزُفّ بكل مَرْسى ،
رعْشةَ القلب ...
أَوَانَ لحظة الخِصْبِ ...
انفتاحَ الأرحام ،
لاِحتضان الْخفْقِ المقدس .
مارسُ الآن ،
انبثاقُ ميلادٍ جديدِ ...
يزْدهي خضرةً ...
يصْدح نظرةً ...
يعلنُ حياةً ،
بالعمرِ الواحد ... مئات السنين .
*******
مارسُ ،
من روما ...
الْتَقطَ الصّرخةَ النداءَ.
من وراء البحار ...
من نيويوركَ ،
اسْتجابَ لانتفاضة النساء ...
مُعلناً :
زمنُ الانعتاقِ ،
من غرور الذكورِ ...
من سطْوةِ ظلمٍ ،
تراكمتْ ... تعاظمتْ ...
تحكّمتْ قيودُه ، من عصورِ ...
لزمنٍ ،
ينتمي للإنسان .
لزمنٍ ،
يعانق وَهَجَ الشمس ...
يرفض ،عُتْمَةَ السَّرادِيبِ 
يرفض ،
عَفَنَ الزوايا و ضيْق الأركانِ .
لزمنٍ ،
خلق الرّبُّ الخلقَ ،
من ذكر و أنثى ...
كَـــرِئَتَيْ صدرٍ ،
كَـــكَفّتَيِ الميزانِ .
ينشدان العدل ...
يعيشان الحب ...
يعشقان نُبل الْوَلَهِ الْمُعَنّى ...
بَتُولاً حميميّاً ...
بإصرار ، أبدا لا يلين .

-------------------------------

إضاءلت :
مارس : إله الحرب عند الرومان و ابن جوبيتر و يونون.
يونون : ربة الحي الشرعي عند الرومان .
8 مارس 1909 : الانتفاضة الثانية لنساء النسيج بنيويورك ضد الأوضاع المهينة و المطالبة بالحقوق .

------------------------------------------------------
عبد العزيز حنان 
الدار البيضاء في : 05 ارس 2016






















شعر حزين - استقالةُ مارسَ

شعر حزين

خصام


أفكار مبعثرة
حفنة أوراق 
فنجان قهوة

وبقايا أقلام
وفي الخيال
إمرأة تائهة
ملامحها...
متناثرة بالقلب
صورها
وشئ من كلام

يخاطب الروح
يغازل الجسد
يضمد الجروح
و صبره قد نفد
وسيد الموقف خصام

***

رجل عنيد...

دمعاتك لن تفيد
أمام رجل تخاصمه مشاعره
وأبواب قلبه من حديد
لاتنتظري منه منديلأ
أو أن يعتدر لك 
ويكلمك طويلاً
فهو ياسيدتي رجل عنيد







هدية إلى الملهمة و من خلالها لكل النساء في عيدهن 

استقالةُ مارسَ 

روما ،
تُعلن وِشاح الحدادِ .
ثلاثة أقمارٍ داجِيَةٍ ...
و بعدها ،
تدق طبولَ الفرحةِ ...
إيذانا بالأعيادِ ،
و تُهِيلُ عناقيد الرّاحِ ...
مُعَتّقةً ...
في كؤوسِ العاشقين ...
******
مارسُ ،
أعلنَ الاستقالة .
سَرّحَ كتائِبَ الحرْب .
ألقى السيوفَ...،
كلها .
ألقى الحِرابَ و السّواطيرَ ...
طَمَرَها ،
بِغَيابَاتِ الْجُبِّ .
و أنْشدَ لِلْوَهْلة الأولى .
بيانَ الانسحاب ،
و أغنيةَ الربيع المُخضرِّ ...
مُضَمّخاً ،
بِصَليلِ الانتصارات ...
بدموع الثَّكالى ...
بانكساراتِ ،
مَنْ بِالْوهم ...
على امتداد الأيام حالمين .
*******
مارسُ ،
من وظيفته ، استقالَ .
ما عادتْ أسطورة ...
إلهِ الحرب ، تسْتهويه .
خَلّف وراء ظهره ،
أطْلال روما ...
أوْهامَ روما ...
و عانقَ نساءَ نيويورك ،
في انتفاضةِ الْعِـتْـــقِ .
يُـوزِّعْن رغيفَ خبزٍ ...
يَـرْمين ،
في وجه العنفِ ...
أكاليل الورودِ ...
أَعْلنَ الانضمام،
لنساءِ أمريكا ...
في انتفاضة الْعِــتْـــــقِ .
من القهرِ ،
من الدُّونِيَة ،
من الخُنُوع ...
من الركوعِ المهين .
*******
مارسُ ،
قدم الاستقالة ،
من حمَّامِ الدّمِّ ...
من جحيم الرؤوسِ ، مقطوعة ً...
و أعْلنَ البيعة َ،
لِـــيُونُونَ .
في محرابِ الحبّ ، معشوقةً ...
و وراءه ، سارت ْ...
قلوبُ روما ...
نساءُ روما ...
متيموا روما ...
يطوفون الكونَ ،
يُعلنون نهايةَ زمنِ الرِّقِّ .
يعلنون :
إلهَ الحربِ ،
مِن مَنْصبه استقالَ .
و مِنَ الثّامنِ ،
قَـلّدَتْهُ يُونُونَ ...
وِسامَ الحب .
جَوازَ رحلةٍ ،
بلا مُنتهى ...
تزرع بكل أرضٍ ،
تُـنبتُ بكل شبر،
غاباتِ فُــــــلٍّ ....
و أحْراشَ ياسمين ...
*******
مارسُ الآن .
تقلَّدَ بُــرْجَ الحوتِ ...
صَوْلَجَاناً .
يُداعب أمواج المحيطات ...
يَــزُفّ بكل مَرْسى ،
رعْشةَ القلب ...
أَوَانَ لحظة الخِصْبِ ...
انفتاحَ الأرحام ،
لاِحتضان الْخفْقِ المقدس .
مارسُ الآن ،
انبثاقُ ميلادٍ جديدِ ...
يزْدهي خضرةً ...
يصْدح نظرةً ...
يعلنُ حياةً ،
بالعمرِ الواحد ... مئات السنين .
*******
مارسُ ،
من روما ...
الْتَقطَ الصّرخةَ النداءَ.
من وراء البحار ...
من نيويوركَ ،
اسْتجابَ لانتفاضة النساء ...
مُعلناً :
زمنُ الانعتاقِ ،
من غرور الذكورِ ...
من سطْوةِ ظلمٍ ،
تراكمتْ ... تعاظمتْ ...
تحكّمتْ قيودُه ، من عصورِ ...
لزمنٍ ،
ينتمي للإنسان .
لزمنٍ ،
يعانق وَهَجَ الشمس ...
يرفض ،عُتْمَةَ السَّرادِيبِ 
يرفض ،
عَفَنَ الزوايا و ضيْق الأركانِ .
لزمنٍ ،
خلق الرّبُّ الخلقَ ،
من ذكر و أنثى ...
كَـــرِئَتَيْ صدرٍ ،
كَـــكَفّتَيِ الميزانِ .
ينشدان العدل ...
يعيشان الحب ...
يعشقان نُبل الْوَلَهِ الْمُعَنّى ...
بَتُولاً حميميّاً ...
بإصرار ، أبدا لا يلين .

-------------------------------

إضاءلت :
مارس : إله الحرب عند الرومان و ابن جوبيتر و يونون.
يونون : ربة الحي الشرعي عند الرومان .
8 مارس 1909 : الانتفاضة الثانية لنساء النسيج بنيويورك ضد الأوضاع المهينة و المطالبة بالحقوق .

------------------------------------------------------
عبد العزيز حنان 
الدار البيضاء في : 05 ارس 2016