شعر حزين - سألْني البعضُ عن حالي - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي



شعر حزين

سألْني البعضُ عن حالي
فهل مازلتُ بالبالِ!!؟
وهل ذكري يراودهم!! 
في حلِّي وترحالي...
وهل أمري يشاغلهم 
فيا سعدي بأحوالي
وهل حقا يُعِزُّوني
أجدْها محضُ أقوالِ
فلا تغترِّ يا نفسي
بمن يسألْ عن الحالِ
بقلمي لمياء فرعون


*******


ذا كان ليلي، أفاق الحنينْ
وأنّتْ دواتي كـ نايٍ حزينْ


وبلّتْ دموعي سريري بصمتٍ
فمنْ لي بحلٍّ لكي أستكينْ؟


‫‏شادي_المرعبي‬


*******

جراح سوريه


سنينُ القهرِ راعينا
تعبنا من بلاوينا 
فبابُ الحزنِ مفتوحٌ 
ولم يبرحْ أراضينا 
دموعُ الناسِ قد نضَبتْ 
فماذقنا من الويلات يكفينا 
شربنا من كؤوسِ الصبرِ آلافاً 
وما زالتْ من الأحزان تسقينا
كرهنا عمرَنا صدقاً 
لغيرِ اللهِ لن نشكو مآسينا 
ألا سحقاً لهذا العمرِ يجلِدُنا 
سياطُ الظلمِ توجعنا وتُشقينا 
رياحُ الموتِ تلسعُنا 
فهلْ أحدٌ لهذا الموتِ يرثينا 
سنُنْسى مثلَ من سبقوا 
كما تُنسى أسامينا 
ولنْ نبقى سوى ذكرى 
لأجيالٍ ستبكينا 
بقلمي لمياء فرعون


*********


****قضيتي يا أبناء عروبتي**** 

بسكين العادات
ذبحو أنوثتي
بوزر الأعراف أثقلوا كاهلي
بين العشيرة واللحى المستأجرة
كثموا صرختي.......
كتبوا على صوتي "عورة"
ألبسوني عباءة الذل
ببرقع من فولاذ أنفاسي خنقتني
و التهمة تكويني
على جدار الوقت تسباقت ذئابهم
تنهش الجلد تمصمص العظم
تلعق العرض دما مسفوحا على الجبين
أطفؤوا قنادل الحياة في الصدور
انمحت جميع النجوم
اشتعلت جدوة في حشاي وكبدي
قدماي الحافيتين ترتجفان
أتعثَّر....
أقع.............
أشعر بالعارمن التاريخ
من البشر
من سماسرة الأجناس
من زمني وسنيني
أتقيئ مرارة الخذلان
في بئر العالم القبيح
من رماد الماضي
أنبت من جديد
أكسر الأصفاد الداخلية
أبحث عن ماء زلال أروي العطش الأبدي
أرسم محطات وعلامات أخرج منها
أصنع ثورتي
أعبر بحر الهزيمة بشراع الصبر
بدمائي أفتدي قضيتي
بكبريائي و شموخي
أطرز حريتي على علم بلادي
بلادي بلادي يا نبض فؤادي
ربيعة بومهراز(بمناسبة اليوم العالمي للمرأة)


*********


على ورقاتِ الحنين

إليك سآتي
ودوما أراك
طيوفا في دروبي الطويلة وحلمي
وعند المقيلِ وعند المبيتِ
وفي كلّ حينٍ ووقتٍ
وعند النّصب
كغيمات صيف يتامى
مللْنَ السكوت
مللن الفراغ وقَفْرِ البيوت
ورُحْنَ في رقصاتِ وداع
كحبَّاتِ ثلج
يذُبْنَ على ورقاتِ الحنين
ونارِ الهوى التي تلتهب


سأبقى وفيا
وأختبئ تحت ظل الجفون
أنتظر إلى أن تهدأ العاصفة
لأحزم أحلامي المثقلة 
برغم الرياح التي تقف ضد أشرعتي
لآتي إلى سحر شطآنك الناعمة
كطيرٍ مهاجر يملُّ القنوط
ويهوى المسيرَ نحوَ غيوبِ القدرْ
ويعشقُ مداعبةَ الوجدِ عند السكوتْ

سآتي إليك
على سُفُن العشقِ ذات مساءْ
برغمِ الحصاروطول الحدود
وأبكي لأجلِ الوصولِ إليك
إلى أن تصيرَ عيوني مزارا لجرحى الهوى
وقلبي ملاذا لمن تاه في ملكوت السماء
وأسترق السمع لبعض أنين الظلام
وابقى أ حَدّق فى غيوم الفضاءْ
ثم أحطُّ كسيرا على قلعةِ صمتك
وأبكي وأبكي 
إلى أن يغارَ من بكائي البكاء
نعم
سأبكي وأبكي إلى أن تجفَّ مني المآقي
ولا يبقى منكِ فيَّ سوى ما أهملتهُ السِّنون 
وبعض ما رسبَ من بقايا عهود
فتاتا على حشرجاتِ النّدمْ

سأبقى وفيّا
ودون انتظار قدوم الربيع
أشدّ الرحال لآتي إليك
و أهجُرُ اليأسَ والانزواء
وأضربُ أكباد إِبِلِي دونَ رَحْمَهْ
وكلِّيَ عشقٌ للوجدِ عند السحر
وعندَ مضاربكِ الزّاهِيهْ
أنيخُ الجمال
أحطّ الرّحال 
وأنتظر مستقبل الحقبة القادمة

محمد الصغير القاسمي

**********

شعر حزين - سألْني البعضُ عن حالي



شعر حزين

سألْني البعضُ عن حالي
فهل مازلتُ بالبالِ!!؟
وهل ذكري يراودهم!! 
في حلِّي وترحالي...
وهل أمري يشاغلهم 
فيا سعدي بأحوالي
وهل حقا يُعِزُّوني
أجدْها محضُ أقوالِ
فلا تغترِّ يا نفسي
بمن يسألْ عن الحالِ
بقلمي لمياء فرعون


*******


ذا كان ليلي، أفاق الحنينْ
وأنّتْ دواتي كـ نايٍ حزينْ


وبلّتْ دموعي سريري بصمتٍ
فمنْ لي بحلٍّ لكي أستكينْ؟


‫‏شادي_المرعبي‬


*******

جراح سوريه


سنينُ القهرِ راعينا
تعبنا من بلاوينا 
فبابُ الحزنِ مفتوحٌ 
ولم يبرحْ أراضينا 
دموعُ الناسِ قد نضَبتْ 
فماذقنا من الويلات يكفينا 
شربنا من كؤوسِ الصبرِ آلافاً 
وما زالتْ من الأحزان تسقينا
كرهنا عمرَنا صدقاً 
لغيرِ اللهِ لن نشكو مآسينا 
ألا سحقاً لهذا العمرِ يجلِدُنا 
سياطُ الظلمِ توجعنا وتُشقينا 
رياحُ الموتِ تلسعُنا 
فهلْ أحدٌ لهذا الموتِ يرثينا 
سنُنْسى مثلَ من سبقوا 
كما تُنسى أسامينا 
ولنْ نبقى سوى ذكرى 
لأجيالٍ ستبكينا 
بقلمي لمياء فرعون


*********


****قضيتي يا أبناء عروبتي**** 

بسكين العادات
ذبحو أنوثتي
بوزر الأعراف أثقلوا كاهلي
بين العشيرة واللحى المستأجرة
كثموا صرختي.......
كتبوا على صوتي "عورة"
ألبسوني عباءة الذل
ببرقع من فولاذ أنفاسي خنقتني
و التهمة تكويني
على جدار الوقت تسباقت ذئابهم
تنهش الجلد تمصمص العظم
تلعق العرض دما مسفوحا على الجبين
أطفؤوا قنادل الحياة في الصدور
انمحت جميع النجوم
اشتعلت جدوة في حشاي وكبدي
قدماي الحافيتين ترتجفان
أتعثَّر....
أقع.............
أشعر بالعارمن التاريخ
من البشر
من سماسرة الأجناس
من زمني وسنيني
أتقيئ مرارة الخذلان
في بئر العالم القبيح
من رماد الماضي
أنبت من جديد
أكسر الأصفاد الداخلية
أبحث عن ماء زلال أروي العطش الأبدي
أرسم محطات وعلامات أخرج منها
أصنع ثورتي
أعبر بحر الهزيمة بشراع الصبر
بدمائي أفتدي قضيتي
بكبريائي و شموخي
أطرز حريتي على علم بلادي
بلادي بلادي يا نبض فؤادي
ربيعة بومهراز(بمناسبة اليوم العالمي للمرأة)


*********


على ورقاتِ الحنين

إليك سآتي
ودوما أراك
طيوفا في دروبي الطويلة وحلمي
وعند المقيلِ وعند المبيتِ
وفي كلّ حينٍ ووقتٍ
وعند النّصب
كغيمات صيف يتامى
مللْنَ السكوت
مللن الفراغ وقَفْرِ البيوت
ورُحْنَ في رقصاتِ وداع
كحبَّاتِ ثلج
يذُبْنَ على ورقاتِ الحنين
ونارِ الهوى التي تلتهب


سأبقى وفيا
وأختبئ تحت ظل الجفون
أنتظر إلى أن تهدأ العاصفة
لأحزم أحلامي المثقلة 
برغم الرياح التي تقف ضد أشرعتي
لآتي إلى سحر شطآنك الناعمة
كطيرٍ مهاجر يملُّ القنوط
ويهوى المسيرَ نحوَ غيوبِ القدرْ
ويعشقُ مداعبةَ الوجدِ عند السكوتْ

سآتي إليك
على سُفُن العشقِ ذات مساءْ
برغمِ الحصاروطول الحدود
وأبكي لأجلِ الوصولِ إليك
إلى أن تصيرَ عيوني مزارا لجرحى الهوى
وقلبي ملاذا لمن تاه في ملكوت السماء
وأسترق السمع لبعض أنين الظلام
وابقى أ حَدّق فى غيوم الفضاءْ
ثم أحطُّ كسيرا على قلعةِ صمتك
وأبكي وأبكي 
إلى أن يغارَ من بكائي البكاء
نعم
سأبكي وأبكي إلى أن تجفَّ مني المآقي
ولا يبقى منكِ فيَّ سوى ما أهملتهُ السِّنون 
وبعض ما رسبَ من بقايا عهود
فتاتا على حشرجاتِ النّدمْ

سأبقى وفيّا
ودون انتظار قدوم الربيع
أشدّ الرحال لآتي إليك
و أهجُرُ اليأسَ والانزواء
وأضربُ أكباد إِبِلِي دونَ رَحْمَهْ
وكلِّيَ عشقٌ للوجدِ عند السحر
وعندَ مضاربكِ الزّاهِيهْ
أنيخُ الجمال
أحطّ الرّحال 
وأنتظر مستقبل الحقبة القادمة

محمد الصغير القاسمي

**********

ليست هناك تعليقات