شعر غزل جميل, يالائمي في حبها وغرامها - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي



شعر غزل جميل,
(يالائمي في حبها وغرامها)


شعر غزل


يالائمي في حبِها وغرامها ....لو قد شعرتَ بما شعرتُ عذرتني

إني رأيتُ محاسناً ليستْ تُرى .....فيمن سواها من جمالٍ فاتنِ


وعذلتني وعلمتُ أنكَ عاذلي ....ووصمتني بعظيمِ قولٍ كائنِ

وجهلتَ أمري ثمَ جئتَ تلومني....وعلمتُ أنكَ جاهلٌ ما صابني

لو قد علمتَ لما أتاني ما أتى ....هذا الملامُ ولا مذمةُ شائني

فالقلبُ أمسى من بلادي ظاعناً ......نحو السودانِ إلى الحبيبِ الواطنِ

من رقةٍ وأنوثةٍ وتألقٍ ......من رسمها وصفائها في أعيني

من غصنها المحمودِ حتى إنه ....يهفو لهُ عقلُ الحليمِ الأمكنِ

وتناسقٍ أخذَ العقولَ فلم يدع ْ ....لبَ الحكيمِ المستشارِ بأزمني

وكأنهُ قيدُ النواظرِ كلها .....وكأنهُ سحرٌ أتى بتفننِ

وكأنهُ تمثالُ حسنٍ في الورى .....وإليهِ يهفو قلبُ فذٍ متقنِ

أو مدمنٍ للحسنِ ليسَ كجلمدٍ......لايدري شيئاً عن جمالٍ كامنِ

صخرٌ وليسَ على الملاحةِ رائدٌ .....لا يدرِي حسناً أو قلادةَ زائنِ

صلفٌ عييٌ عن بلاغةِ منطقي ......وهو البعيدُ عن المذاقِ الأحسنِ

أبوجهلهم آذى الرسولَ بقولهِ ......وأخوه ُ آذاني بقولٍ شاطنِ

أبو جهلهم حسدَ الرسولَ محمداً .....وحُسدتُ من أبي جهلنا في أزمني

حسدَ الرسولَ على النبوةِ قائلاً .....أنبوةٌ كيفَ اللحاقُ وإنني

نافستُ عبدَ منافِ في أمجادها......أما النبوةُ منزلٌ قد فاتني

وكذاكَ صخرٌ قالَ فينا قولهُ ......والعجزُ دافعُهُ لقولٍ هينِ

حسدَ الفتى لنباهةٍ وأناقةٍ ......وتألقٍ في قولهِ المتفننِ

مدحت رسلان أبو قمح الجابوصي



السر الغامض والحقيقي للنجاح المرأة عاطفيا مع أي رجل بكل سهولة

 اسرار نجاح العلاقة بين الرجل و المرأة وكيف تربحين القضية معه وسر تعلقه بك حتى يظنو انك سحرتي له.

هذا المقال موجه لجميع النساء ، و اكثر فئة محظوظة بهذه النصائح هي من لا تزال خارج قفص الزواج. طبقوها حرفيا.


 السر الغامض والحقيقي للنجاح المرأة عاطفيا مع اي رجل بكل سهولة

شعر غزل جميل, يالائمي في حبها وغرامها



شعر غزل جميل,
(يالائمي في حبها وغرامها)


شعر غزل


يالائمي في حبِها وغرامها ....لو قد شعرتَ بما شعرتُ عذرتني

إني رأيتُ محاسناً ليستْ تُرى .....فيمن سواها من جمالٍ فاتنِ


وعذلتني وعلمتُ أنكَ عاذلي ....ووصمتني بعظيمِ قولٍ كائنِ

وجهلتَ أمري ثمَ جئتَ تلومني....وعلمتُ أنكَ جاهلٌ ما صابني

لو قد علمتَ لما أتاني ما أتى ....هذا الملامُ ولا مذمةُ شائني

فالقلبُ أمسى من بلادي ظاعناً ......نحو السودانِ إلى الحبيبِ الواطنِ

من رقةٍ وأنوثةٍ وتألقٍ ......من رسمها وصفائها في أعيني

من غصنها المحمودِ حتى إنه ....يهفو لهُ عقلُ الحليمِ الأمكنِ

وتناسقٍ أخذَ العقولَ فلم يدع ْ ....لبَ الحكيمِ المستشارِ بأزمني

وكأنهُ قيدُ النواظرِ كلها .....وكأنهُ سحرٌ أتى بتفننِ

وكأنهُ تمثالُ حسنٍ في الورى .....وإليهِ يهفو قلبُ فذٍ متقنِ

أو مدمنٍ للحسنِ ليسَ كجلمدٍ......لايدري شيئاً عن جمالٍ كامنِ

صخرٌ وليسَ على الملاحةِ رائدٌ .....لا يدرِي حسناً أو قلادةَ زائنِ

صلفٌ عييٌ عن بلاغةِ منطقي ......وهو البعيدُ عن المذاقِ الأحسنِ

أبوجهلهم آذى الرسولَ بقولهِ ......وأخوه ُ آذاني بقولٍ شاطنِ

أبو جهلهم حسدَ الرسولَ محمداً .....وحُسدتُ من أبي جهلنا في أزمني

حسدَ الرسولَ على النبوةِ قائلاً .....أنبوةٌ كيفَ اللحاقُ وإنني

نافستُ عبدَ منافِ في أمجادها......أما النبوةُ منزلٌ قد فاتني

وكذاكَ صخرٌ قالَ فينا قولهُ ......والعجزُ دافعُهُ لقولٍ هينِ

حسدَ الفتى لنباهةٍ وأناقةٍ ......وتألقٍ في قولهِ المتفننِ

مدحت رسلان أبو قمح الجابوصي



السر الغامض والحقيقي للنجاح المرأة عاطفيا مع أي رجل بكل سهولة

 اسرار نجاح العلاقة بين الرجل و المرأة وكيف تربحين القضية معه وسر تعلقه بك حتى يظنو انك سحرتي له.

هذا المقال موجه لجميع النساء ، و اكثر فئة محظوظة بهذه النصائح هي من لا تزال خارج قفص الزواج. طبقوها حرفيا.


 السر الغامض والحقيقي للنجاح المرأة عاطفيا مع اي رجل بكل سهولة