قصة عشق بائعة هوى تائبة - شامل.كوم

موقع شامل المتميز

    مواقع التواصل الاجتماعي

قصة عشق بائعة هوى تائبة 


1 الجزء 


قصة عشق بائعة هوى تائبة

اليوم الربعينية ديالك أ بابا ، الرجلين من دارنا تقطعو ، حتى واحد ما بقى يسول علينا .. 
العزو فيك كان حدو ثلاث أيام و المحبة مشات معاك ؛ لا خوتك سولو فينا و لا حتى صحابك ، أنت يا بابا مول اليد الحنينة ، توقف مع صغير و الكبير ..كنتي تحيدها لينا من فمنا وتعطيها ليهم .. الله يا بابا لمن خليتيني و لمن خليتي ماما و خوتي ؟؟ وحتى دوارنا صغير راك عارف ، ما فيه لا خدمة لا ردمة و ماما صحتها ما بقاتش تسمح ليها تخدم في الديور.. كون غ بقيتي توريني دربي كيف مالف ، كون غي بقيتي نعطيك عويناتي ، كون غي بقيتي ،غير شوفتك تعطيني القوة .. ياك أبابا علاش كذبتي عليا ؟! قلتي ليا غاذي تطفي معايا شمعتي ديال عشرين عام ؟؟ وغاذي تعطيني باش ندير الپيرمي باش نهار نخدم و نشري طوموبيلتي تكون انت أول واحد يركب فيها .. علاش تعطيني وعود و متوفيش بيها ؟ علاش ؟راني توحشك يا العزيز .. إلى هوما نساوك أنا عمري ننساك .. 
عقلتي يا الحبيب ديالي ملي كنتي ناعس و سرقت ليك عشرة دراهم ؟! وماما شافتني و بيعات بيا عندك ، وقفتي غوتي عليها قلتي ليها :لا بنتي ماشي شفارة ، بنتي حتاجت وتسلفت من عند باباها ! وخذيتيني في إيديك و قلتي ليا : ياك أ بنتي ملي كنت غاذي نفيق كنتي غاذي تقوليها ليا! وقلت ليك ، آه .. وعرفتيني كنكذب و مع ذلك قلتي ليا المرة جاية فيقيني أنا نعطيها ليك و بستيني على جبهتي ..يااااه هاذيك البوسة شحال توحشتها ! 
عرفتي أ بابا ، ملي كندخل للدار ديما كنسمعك كتعيط عليا ؟ واش بصح ؟! واخا انت تحت تراب كتعيط عليا و لا غير كتهيأ ليا ؟! كعجبني الحال ملي كنسمعك ، نقول ليك حاجة و ما تضحكش عليا ؟؟ ملي كنسمعك كنرجع نخرج نمشي لحتى لراس الدرب و نرجع ندخل باش نعاود نسمعك ..توحشتك توحشتك توحشتك ! 
أنا عارفاك محتاج ليا بزاف ، متخافش راني في كل سجدة كندعي معاك .. وديما كنغلي الما نبردو و نحطو قدام الباب .. نتمنى هاذ شي كلو يوصلك و نوعدك أ بابا غير نخدم ، نجمع الفلوس و نمشي نحج في بلاصتك .. 
عساس ديال القبور : نوضي أ بنتي دخلي لداركم قرب يطيح الظلام ، خلي باباك يرتاح ! 
أنا: عمي ، عافاك دعي معاه وملي يجيو ناس طلب منهم يدعيو معاه حتى هوما .. 
عساس ديال القبور : واخا أ بنتي يالاه سيري دخلي للدار .. ومتبقايش تجي يوميا ، الله يُغضب عليك ! 
طريق محسيتش بيها حتى وصلت للدار ! 
أنا : ماما ، ماما ؟ 
ماما : نعام أ بنتي شنو كاين؟ 
أنا: فينك ؟ آه انتي هنا ؟ غير خلي عليك أنا نعجن .. 
ماما: دخلت إيدي فيها ، صايبي انتي غير شي بريريد ديال أتاي ، خوتك قربو يدخلو ، يجيو فيهم الجوع ! 
أنا؛ مبقاش نعناع.. 
ماما: سيري جيبيه من عند الحسين ، قولي ليه غذا ان شاء الله ماما تجي تحاسبك ف الكريدي كلو .. 
أنا: واخا .. 
ومشيت نجيب نعناع .. مبغاش يعطيه ليا ، معذور مسكين ، كل نهار ماما كتقول ليه نفس الهضرة ،ورجعت ..
أنا: ماما ، مبقاش عندو نعناع ! 
ماما : مبقاش و لا مبغاش ؟ 
أنا: ماما علاش كتكذبي عليه كل نهار ؟ منين عوالة تجيبي ليه فلوسو؟ غذا دبا يفضحنا؟؟ 
ماما: عندي سنسلة و خاتم زواجي .. وحتى كنمشي عند ذهيبي و منقدرش نفرط فيهم و نرجع ! شنو غاذي ندير ؟ هوما اللي بقاو ليا من المرحوم باباك! 
أنا: ماما .. بيعي الموطور ديال بابا ، و أنا من غذا نمشي لكازا نقلب على خدمة ، عطيني نمرة هاذيك الحاجة نمشي نخدم عندها ! 
بدات كتضرب فيا .. وجرتني لعندها و عنقاتني ! 
ماما: نمشي أنا نخدم ، مولفة بالمعيور و تذلال .. ومنخليكش تمشي انتي يمسحو فيك يديهم .. 
أنا: ماما راني كبيرة و قادة براسي .. متخافيش عليا .. نجرب نهار الأول و الى معجبنيش الحال نرجع ! عافاك أ ماما .. وأصلا بغيتي ولا مبغيتيش أنا منخليكش تمشي تعرجي باش تخدمي ! 
خلاتني و رجعات للكوزينة ..
ماما: آجي تاكلي هاذ المسيمنات من حدهم سخان .. أتاي راه جا حالتو بلا نعناع موحال واش خوتك يبغيو يشربوه .. 
عييت منتحايل عليها ،مبغاتش بقات كتغوت .. 
في صباح بكري عيطت على واحد راجل و بعت ليه الموطور .. خرجو من دار فحالا رجع خرج بابا منها .. خلصت مول الحانوت ، وغير رجعت لقيت ماما فاقت .. شمات ريحت المازوت و مشات تجري الخرجة ديال الباب تقلب على الموطور .. 
ماما: ياك العفريتة بعتيه ولا شنو درتي؟؟ 
أنا: خلصت مول الحانوت ، ها هو شنو بقى من فلوسو، غاذي ناخذ الفين ريال باش نركب للكازا .. وماما عافاك سهلي عليا الأمور راه عقلي غاذي يطج من راسي..راني بكيت اللي فيه الكفاية هاذ صباح ! 
ماما: لو كان باباك چعما نتجرجرو هكذا ! 
أنا : يعوضنا الله .. الكرا قريب يجي يدقدق علينا مولاه ! عطيني عافاك لادريسة ديال المرا نمشي لعندها ! 
طليب و رغيب ، معطاتها ليا حتى شحفاتني عليها.. 
ماما: خلي أ بنتي حتى لغذا و سيري ياك عندنا باش ناكلو دبا .. 
أنا: بابا كون كان قلبو قاسح كون حنى دبا لاقيين ما نصرفو ..قبل يخدم مع هذاك شفار بزوج دريال ولا تأمين لا والو .. الله ياخذ فيه الحق ! 
ماما: ردي البال لراسك أ بنتي و متعطليش عليا .. باش ماركان عيطي ليا عند حليمة و عطيني خبارك .. 
أنا: كوني هانية أ ماما ما يكون غي الخير .. شي دعيوة و رضاي عليا !! 
ماما: أنا راضية عليك أ بنتي دنيا و آخرة .. 
من بعد جوج طاكسيات و جوج طوبيسات و أخيرا وصلت المدينة .. اللي كنت كنشوفها غير في التلفازة .. 
وعيني كتفحص كل حاجة طاحت عليها ، ألوان ما مالفاش نشوفهم ، لباس فحال اللي في المسلسلات ، شعورة بالألوان كحل ذهبي و حمر .. و الزين حتى هو أنواع ..واااو لابسين البيض و نقيين كيف كيديرو لحوايجهم حتى يبقاو بيضين؟؟يااااه الدنيا هنا شحال عالية و زوينة .. حتى من ريحة الهوا مبدلة !! 
باراكا عليك أ سارا ، زربي قلبي على العنوان قبل يفوت الوقت .. 
اللي داز من حدايا كنوريه العنوان .. كلهم معارفينش ؟؟ واو كازا كبيرة لهاذ الدرجة ؟؟ دوارنا حافضاه بيت ب بيت .. حتى من لوان ماريوات ماليه عارفاهم .. 
أنا: سمح ليا أ خويا نسولك ؟؟ 
هو:(راجل في الخمسينات ، لابس زوين و طوموبيلتو فحال اللي كانت عند شاهين اللي في مسلسل سامحيني .. واو ! ) ممساليش ، الله يعاونك ! 
أنا: لا راك فهمتيني غلط بغيت نعرف غير هاذ العنوان فين جا ! 
ضرب فيا زاد و خلاني .. 😢😢 
واحد ثاني .. 
أنا: خويا الله يعطيك ستر لما قوليا شمن طوبيس كدي لهاذ البلاصة ؟ 
هو: والله آختي معرفت سمحي ليا ! 
أنا: لهلا يخطيك ، بعدا انت فيك صواب ، ماشي فحال هذاك المكاوكط .. 
واحد البنت .. 
أنا : ختي سمحي ليا نسولك ..فين جات هاذ العنوان ؟ 
هي: معرفتش أ ختي راه معندكش المنطقة بالضبط صعيب شوية ، سيري محطة الطوبيسات و لا طاكسيات و سولي عالله تلقاي شي حد يعرفو .. 
أنا : الله يرحم ليك الواليدين ..منين نمشي ليها ، حيث نزلت في هاذاك الطوبيس اللي لهيه .. 
هي: هانتي سيري حتى القنت دوري على يدك ليسرا و طلعي نيشان تماك يبانو ليك البلايك ! 
أنا: سيري أ ختي أنا بغايت بيبان السعد يتحلو ليك في وجهك واحد ورا لاخور ! يا الغزالة .. 
هي: آمين أ ختي لينا وليك ، ونصيحة مني شدي صاكك مزيان و متبقايش تدخلي الدروبا خاويين راه كاينين بزاف د شفارة هنايا! 
مشيت غير وصلت كانو ناس بزاف كتسناو في طوبيس كلهم تلفتو شافو فيا ، معجبتهمش واقيلة .. ؟؟ حشمت نسولهم .. 
واحدالولد: ختي فاش نقدر نعاونك ؟ 
أنا : عافاك كنقلب على هاذ لادريسة معرفتهاش فين جات .. 
الولد: آري نشوف .. امممم معرفتهاش فين جات ؛ لكن آجي معايا لهذاك سيبير نطلبوه يشوفها ليك في الانتيرنيت ! 
وبالفعل ، الله يجازيه بخير وراني فين .. ياااه هاذ الأنتيرنيت شحال مزيان و كينفع.. 
الولد : راها قريبة لفين غاذي لبغيتي نتوانسو أنا و ياك في طريق ، نيت راه كاينين بزاف د شفارة هنا ! 
أنا: الله يحفظك و ينجيك أ خويا ! 
الولد: آش سماك الله ؟ 
أنا : سارا .. وانت؟ 
الولد: أنس و كيعيطو عليا ولد الوجدية .. 
أنا: متشرفين أ خويا ! 
أنس : واش سميتك بصح سارا ولا غير زفطتي عليا؟ 
أنا: لا والله أ خويا سميتي سارا ، تسنى نوريك .. 
وجبدت ليه لاكارط ناسيونال باش تأكد .. 
أنس : ولاهيلا بصح .. شكون سماك ؟ عندو الذوق ! 
أنا : واحد المراة كانت خدامة مع ماما .. الله يرحمها! 
أنس: الله يرحمها ، شفت فين ساكنة..فين جا هاذ دوار الخصاصمة؟ 
أنا: هههه معرفتيهش ياك؟ 
أنس : الصراحة لا عمرني سمعت بيه .. 
أنا : حدا اثنين طوالعة لكتعرفو؟؟ 
أنس :لا كنعرف غ دوار المصالحة و حد نوازلة ..واش كتسطاي عليا؟؟ 
أنا: هههه واخا ، و بن سليمان؟؟ 
أنس : اه بن سليمان شكون ماكعرفهاش..دبا فهمت ؛ چولي ليا انتي فهاذوك جوايه ؟
أنا : آه .. شوف شوف هاذي هي نمرة ديالنا ! 
أنس: آه هو .. قربي لهنا .. هنا مخاصكش تحشمي ، خاصك تدفعي باش تديري بلاصتك ، ولا بقايتي هنا ! 
طلعنا و خلصنا .. 
أنس: سمحي ليا على فضولي ؟ شنو جيتي تديري هنا؟ 
أنا: نخدم الميناج.. عند واحد الناس كانت تخدم عندهم ماما ..إلى قبلو عليا! 
أنس: إن شاء الله يقبلو عليك ، باينة فيك حويدچة ! وايني علاش متخدميش في حاجة اخرى ؟! انتي ماشي ديال تكرفيص ؟ 
أنا: فاش ما عطا الله نخدم ، المهم غير ياكلو خوتي و ماما ! 
أنس : شحال عندك من خو؟ 
أنا : جوج ، دراري ..محمد أمين و سفيان ! تويميين عندهم ثلطاشر عام ! 
أنس : الله يخليهم ليك ..و واليد؟
أنا: الله يرحمو يالاه مات ماوصلاش شهرين .
أنس : سمحي ليا على فضولي ، راه غير جابتها الهضرة و صافي .. 
أنا: وانت ؟ 
أنس: أنا من الجديدة ، جيت سكنت هنا مع خالتي باش نقرا ملي كانت عندي تسعطاشر عام ، ها حنا كملنا القراية و دبا كنتمرمد في لوزينات .. قولي ليا شحال عندك من عام ؟ 
أنا : عشرين عام نديرها شهر جاي .. ان شاء الله ! وانت؟ 
أنس: أنا ستة و عشرين .. هانتي ها حنا و صلنا ، بقينا نهضرو حتى محسيناش بطريق .. وخويتي ليا قلبك دغيا ! 
أنا: والله حتى أنا ما حسيتش حتى چريت بكلشي .. 
أنس:سيري أنا نتسناك حتى تخرجي .. كازا كبيرة عليك تلفي هنا و عامرة بذياب و البراني فيها كشموه ! 
أنا: أييه و هانتا تسنيتيني ومن بعد ؟ شوف أ خويا .. أييه فضفضنا معاك و آيييه عاودت ليك حياتي ، غير حيث أنا ولوالة .. راني حسيت بيك كتلوى من قبيلة سيير ولا نهيت على خويا بهاذ المسنة ، أ ويلي حي سيد قال يوصلنا قلنا مكاين باس ، سولنا درنا بحساب سيبير و حساب الطوبيس جاوبناه ، تسناني ممعاناش ! 
أنس: صافي وصلتي ؟ دبا دورتيها فيا ؟ سيري أنا بغيتهم يجريو عليك و ميقبلوك لا اليوم لا غذا .. والله يجعل توصالي يحش ليك ركابي الكذابة .. 
أنا : بذراعي ميقبلونيش هنا نخدم في جيها خرى .. وأسير قبل منجمع عليك الكانيشة ديالهم ..
أنس: دخلتي و تصاحبتي مع كنيشتهم و ثبتني طلامطهم وَذَا الله ..الله يعطيني وجهك ! 
مشيت و خليتو ينبح .. الجحموم لاخور . صونيت و بقيت نتسنى ..
البنت: شكون؟
أنا: السلام أ ختي ؛ بغيت نهضر مع الحاجة مليكة عافاك قولي ليها بنت فاطمة اللي كانت تخدم معاها 
البنت: ختي الحاجة مليكة الله يرحمها ..
أنا: اللله يا ربي الله يرحمها ويوسع عليها ، كاينة بنتها رشيدة؟ 
البنت: لا ختي راها برا الزار خاوية كاينة غير أنا و العساس .. 
أنا: ختي كنقلب على خدمة، مكتعرفيش شي وحدة كتقلب على خدامة؟ ولا مربية دراري صغار؟ 
البنت : لا ختي .. 
بعد ما كنت كلي أمل ، الأمل ديالي مات .. بركت حدا العتبة نستاراح و نفكر .. 
وشوية جاني أنس.. 
أنس: هاااااا شنو قلت ليك؟ من غوباشتك اللي عاقدة باينة طفشلات معاك ! 
أنا: اش بغيتي؟ يا غا تبعد مني يا نبرد فيك غذايذي و نجمع عليك الجيران ! 
أنس: أنا اليوم مخدامش ؛ بلا قصوحيت الراس نوضي نديك لوزين فين كنت خدام راهم ديما كقلبو على البنات ! 
أنا: بصح و يخدموني؟ 
أنس : كنعرف سيد تماك يخدمك ، يعلموك في سيمانة انتي و شطارتك ! راه غير غادي تغلفي الحوايج ! 
أنا: سير أنا شبغيت ليك ؛ بيبان الجنة يتفتحو ليك .. 
أنس : ياك غير دبا شوية كنتي كتدعي عليا ؟ سبحان مبدل الأحوال ! 
أنا: وا صافي .. سمح ليا ميكونش قلبك كحل ! 
أنس : مسمعتش مزيان ؟ شنو قلتي؟ 
أنا: سمح ليا .. 
أنس: بجهد مسمعتش 
أنا: بلاش خلي خدمتك عندك و بعد مني ! يالاه غبر 
أنس: وغير كنضحك معاك .. البلية ! عندي واحد الغرض مع واحد السيد ، نوصل ليه الامانة و من تماك نشدو طوبيس لعين سبع ديريكت ! 
أنا: أييه و شكون قاليا مغاذيش تخطفني؟ 
أنس: غاذي نخطبك في طوبيس ؟؟ هبيلة انتي ولا مالك؟ 
دير خير ما يطرا باس ! 
أنا : مهضرتش على طوبيس على عند صاحبك ، راني فايقة لقوالب المدينة ! 
أنس: أ لالة خليك هنا في هاذ العتبة نمشي و نجي .. لعندك ! 
أنا: لا نخاف ويط هاذ الڤيلات عندهم صقيل تچول مدايرينش الكلاب ! 
أنس: علاش ضروري يكون عندهم الكلاب؟ 
أنا : زعمة غير كزفطو علينا في الافلام .. ؟؟ 
أنس: انتي والله ما منك جوج .. وتبعي الافلام تاكلي هندي ديال الكرم ! 😂😂😂 
أنا: بلا متحس براسك بزاف .. انت جيتي فاهم نهار اللول ؟؟ 🤔😤😤 
أنس : زيدي و هنينا ، وملي نوصل قدام السيد متهضريش قدامو ويلا سولك متجاوبيهش! 
أنا: واخا، هاه ..الميم🤐


الجزء 2 

قصة عشق بائعة هوى تائبة

وحنا كنتمشاو وكندردشو .. 
أنس: شنو قالو ليك ، عندهم خدامة؟ 
أنا: الحاجة ماتت و بنتها مكيناش دار خاوية ! 
أنس: الله يرحمها ، مقلتيش ليا .. شمن نيڤو عندك في القراية؟ 
أنا: الباك ؟ 
أنس : حلفي ؟ 
أنا: والله ، علاش غير انت اللي قاري؟ 
أنس : دعوت الله شمن باك شديتي ؟ ديال التحرميات؟ 
أنا: هاه ، راك من صباح و انت كتجبد فيا و ساكتة ليك .. كيفاش تحرميات؟ 
أنس: القلبة بتقنية طروا دي ،اللي درتي ليا چبيلة أش كتسميها؟ 
أنا: فهمني آش كتعني هاذ طروا دي باش نعرف شمن كاطا ندير ليك ؟؟ 
أنس : هاي هاي ؟ كتعرفي الكاراطي؟ 😱
أنا : راني قلت ليك حچرتيني غير شفتيني جديدة على المدينة و بديتي تفهم عليا ..😤 
أنس : ماحچرتك والو غير بعد المرات كتسولي شي سوالات ديال الأٌمِّيين و صافي ..كيف درتي حتى تعلمتيه؟ 
أنا: بابا الله يرحمو .. دخلني صغيرة ، حيث طريق ديال المدرسة كانت واعرة شوية ، باش ندافع على راسي الى تعرض ليا شي حد .. 
أنس: كنتي عزيزة عليه الله يرحمو ياك؟ 
أنا : ومازال عزيزة عليه و حتى هو .. مكاينش شي نهار نبسمل على الماكلة و منشوفش في بلاصتو .. الله يرحمو .. (وعيني بداو يتغرغرو حس بيا و قلب الهضرة ) ..
أنس: طروا دي هي تقنية ثلاثية الأبعاد .. اممم كيفاش نفسر ليك ، نقدر نقوليك طريقة كتخدع الدماغ و العينين حيث عينينا كشوفو كل وحدة بوحدها ودماغ اللي كجمع الصورة من بعد .. وهي كتزيد تعطي للعينين تفاصيل أكثر باش الدماغ يقدر يعرف بتفصيل أدق البعد ولا العمق ديال الشي اللي كنشوفوه .. فهمتي؟؟ 
أنا : وااالو بالعمى .. 
أنس : نعطيك مثال ، إنتي مثلا ، اللي يشوفك صباح و انتي حالة فمك و كتقلبي بعينيك و تالفة ، واللي يشوفك كيفاش تقلبتي عليا ملي وصلتي و يشوفك دبا كيفاش رجعتي تقلبتي على هاذوك جوك الوجوه ديال قبيلة وتابعاني حيث عارفة حاجتك معايا ، يعني انتي بنت بوجه ثلاثي أبعاد ،فهمتي دبا؟ 
أنا: آه فهمت ؛كَانْكٌو دَايْ .. كنت فاهماها من لول هي اللي خاصاك وايني غير بغيت نتأكد ! 
هرب مني ملي حطيت صاكي في لرض و هزيت إيدي للسما .. 
أنس: شناهيا هاذ كنكنمنكن ؟؟ 😱 و شنو كتديري بيديك ؟ 
أنا : هاذي هي الكاطا اللي تصلح ليك ، و أجي قرب تشوف ثلاثية الأبعاد كيف دايرة .. 
أنس: والله غير دخلتي ليا الخاطر و كنضحك معاك ، نزلي يديك.. عافاك و يلا قبلوك في الخدمة نعرض عليك شي نهار للسينما تفرجي في فيلم ب طروا دي ! 
أنا: ياااه باينة من هضرتك مغاذينش يقبلوني؟ 
أنس: وعلاش كتقولي هكذا ؟ 
أنا : وشكون هاذ الهبيل اللي غاذي يخلص عليا سينيما ؟ راني عارفاها غالية بزاف .. 
أنس: على حساب السينيما،و حنا نمشيو غير وحدة رخيصة .. هانتي خليك هنا تسنايني مغاذيش نتعطل .. 
نص ساعة و مازال مجاش بدا يدرني جوع .. دورت وجهي و هو يبان ليا جاي .. أووف 
أنس : نوضي تحركي بزربة راني عيطت من عند السيد لصاحبي اللي في لوزين قاليا جيبها دبا قبل يخرج الپاطرون ! 
أنا: ناكلو شي حاجة عاد نمشيو .. 
أنس: معندناش الوقت يالاه نوصلو .. غير يشوفك نمشيو ناكلو ديريكت ، غير صبري ! 
وشدينا الطوبيس و مشينا واحد الطوالة .. حفضني شنو نقول وًكيفاش نتعامل .. ، وغير وصلت دخلت هضرت مع السيد لقيتو كتسناني ، وراني الخدمة و قاليا باللي الشهرية ، غاذيين يبداو معايا ب ربعين ألف شهر الاول و من شهر ثالث خمسين الف و مرة مرة يزيدو ليا فيه الى كنت كنخدم معقول والداني عند الپاطرون ! 
الپاطرون السلام السلام ، طلع فيا و هبط و قال للشاف ديها وريها شغلها .. 
الپاطرون : سيري الله يعاونك أ بنتي .. 
أنا: آمين .. 
وخرجت ، ها هوما رفضوني ، كيف ندير نلقى خدمة وسط هاذ المدينة ، فلوسي مشاو غ ف المركوب ! 
الشاف: غذا جي مع ستة د الصباح تكوني قدام الباب الى تعطلتي متفوتيش و وربع ! 
أنا: ياك قاليا سيري الله يعاونك ؟ كيفاش نجي ؟ 
الشاف: و شنو بغيتيه يقوليك ؟؟ راه قصد بيها موفقة في العمل ماشي جرا عليك ! 
أنا : آه ، واخا الخمسة و نص نكون هنا ، كون هاني أ سيدي .. 
الشاف: سميتي محمد ، سيدي و دادا و الشاف منبغيش نسمعها ، قولي ليا عمي محمد ! 
أنا: ربي يخلي ليك و ليداتك و يسهل عليك ما صعاب 
وغير خرجت لقيت أنس مكمش عينيه على شمش و كشوف جيهتي و غير شافني بدا يشير ليا مجاوبتوش حتى وصلت عندو ! 
أنس: آمدرا؟ سبع و لا ضبع ؟ 
أنا: دحش .. علاه اللي يصبح عليك يطفرو؟ 
أنس: أو ؟ شنو قاليك ؟ 
أنا: معنديش تجربة و باينة فيا مسوتها .. 
أنس: والعجب مموالفاش ليه يهضر هكذا ؟ دبا نقلبو في بلاصة خرى حتى نلقاو ! 
أنا: ان شاء الله ! 
أنس : وكيفاش اللي يصبح علياً؟ خليتي مالين داركم و ناس دربكم و شيفور ديال الطاكسي اللي ركبتي معاه و طوبيسات ؟؟ وجات فيا أنا؟ 
أنا: متبكيش راه سبع ،سبع غير كنضحك معاك! 😂✌🏻️ 
أنس: الله يمسخك ،ايوا مبروك أ لالة .. يالاه الله يوفقك ! أنا ساكن غير قريب من هنا و انتي كملي نيشان حتى البلاكة ديال الطوبيس بسلامة ! 
أنا: آجي لهنا ، على دخول الحمام فحال خروجو؟؟ 
أنس: آشمن باطل باغية تنزلي عليا؟ 
أنا: كيفاش عطاتك خاطرك تخليني في وسط هاذ القفار؟ 
أنس : أييه وعلاش تعلمتي هاذ الكاراطي؟ رآنا اللي خاصني نخاف منك وسط هاذ الخلا ! طلقي مني خليني نمشي عند وليداتي راهم كتسناوني ! 
أنا: عندك وليدات؟؟ 
أنس : آه جوج ربي يخليهم ليا ، وعافاك متبقايش تجرييني من تريكويا لا المادام تشم ريحتك فيا يحساب ليها كنخونها، راها شمشامة ! 
أنا: و يالاه كتقول ليا فيها؟؟ كون قلتيها من عطلكش و نقضي شغلي راسي ..وسمح ليا نقول ليك راك مجوج جحمومة ماشي بنادم ..اللي تشمشمك ! 
أنس: كون ما جيتيني كتعرفي الكاراطي و نخافك تجمعني بنص كون لاچيتها معاك .. نوريك جحمومة ! 
الله يخليك متعاوديش تخسري الهضرة ، راها كتبغيني و تموت عليا .. ومن حقها تغار !
أنا: إيوا صَّافي ، شلا علامن ، مجوجة ب كمال ؟ 
أنس: شكون هاذ كمال ؟ 
أنا: راجل منار .. 
أنس: وشكون هاذ منار؟ 
أنا: و انت سوقك؟ يالاه بسلامة .. تدردب. 
زدت و خليتو .. وبقيت غادية و كنهضر غير بوحدي عل وعسى غير تكمل هاذ طريق ، عييت و ضرني جوع بزاف.. بل الكلب لاخور ، مجرجر معايا من صباح تعاون و مخليتي ما درتي وصلتيني لهاذ لخلا و عاد خفتي من "الماداااام" ، غير حشمت على وجه الخدمة ، كون نوضت عليك سيدي بن موسى المجذوب و مولاي عبد السلام بن مشيش .. يصيفطوها لك مقادة .. واخا ميكونش عندك القلب متخلينيش نمشي هاذ الكعطة كاملة بصاكي والشمس كتطنطن! سير الله يلچيها ليك كحلة زحلة "متبقايش تشديني لتخلي فيا ريحتك و المدام تشمهى" الله يخليك كالعمى في الضلمة ان شاء الله ، نيت متليقش ليك بنادمة ، تواتيك غير كلبة يا جحموم ! 
ما وقفت عليه من دعا حتى تعكلت كنت غاذي نطيح على زنفارتي .. 
أنس: هاااااا و شتيش نيتي هاذي خرجات فيك ! 
أنا: ولاش تابعني بالسلامة؟ 
أنس: دعوة الله شنو درت ليك تشبعي فيا معيار؟ زعمة راني عاونتك و لقيت ليك خدمة ؟ هاذي هي الله يرحم الوالدين ؟ وايني راكي مكتسوايش ؟ 
أنا: اللي بدا الخير يا يكملو يا بلاش منو . الله يرحم الوالدين ، صافي ها انت سميعتيها.. يالاه ديماري من چدامي! 
أنس : راني غير كنضحك معاك ممجوج ما والد .. 
أنا: وزايدها بالكذوب؟؟ حالتك صعيبة أ خويا ! 
أنس: آري هذاك الصاك نهزو عليك ، الى معندكش فيه شي حاجة غالية نطرقو داري نحطو فيها ونمشيو لمدينة خفاف .. شنو قلتي؟ 
أنا: شمن دار و شمن عار؟ شوف هذاكاه .. لا يحساب ليك بنت الزنقة وتفكر هك و لا هك ! كبان ليا مغاذي تكالما حتى تشوف دمك سايل مع فخاضك 😡 
حط إيديه بزوج على حجرو درقو و قاليا؛ 
أنس : هذيك المسطية خليك تم، راه انتي اللي نيتك ناقصة ، قلت ليك نحط صاك و نمشيو لمدينة بايدينا خفاف ياك ضرك جوع؟ 
وحنا كنتمشاو وقفنا حدا البلاكة ديال الطوبيس .. 
أنا: آه وايني مبقاوش عندي الفلوس بزاف يالاه يقدوني باش نرجع لدارنا .. خليني نشد طوبيس ندخل لدارنا ! 
أنس : كيفاش غترجعي لداركم؟ دبا؟ 
أنا: علاه فين بغيتيني نبات؟ 
أنس : علاه عندمن جيتي هنا ؟ معندك حتى معارف تباتي عندهم؟ عائلتك ؟ صحاباتك؟ 
أنا: لا كنت عوالة نبات عند الحاجة و مكتابش دبا خاصني ضروري نرجع .. الحمدالله ماما زادتني الف ريال على الألفين اللي كانت عندي كون ملقيت دبا باش نرجع ! 
أنس: في خبارك شحال غادين يعطيوك؟ يعني فلوسك غاذي تمشي غير في طرونسپور ! 
أنا : أييه و شنو ندير نبات في زنقة؟ حتى ماما متقبلش تخوي الدار و الدوار .. وعاد هنا كلشي غالي ! شحال كدير الكرا هنايا؟ 
أنس: إلى لقيتي تبداي من ثمن آلاف البيت .. فين كاري أنا نيت .. 
أنا: ثمنالاف؟؟ و حنا جوج بيوت و كوزينة و كبينة ب تسعالاف؟ 
أنس: حاشاك !! شنو قلتي تسعالاف؟ 
أنا: آه ، حيث كاريين قدام ،من ثمانينات ، راها كثر من ثلاثين عام دبا ! 
أنس: واحد صاحبي غادي يزور والديه .. وايني مغادي حتال من هنا لثلاث أيام ، نشوف نتراجل معاها بينما مشى ، ونخلي ليك بيتي عدي بيه بينما لقيتي وراني نقلب معاك .. 
أنا: علاش كتدير معايا هاذ شي كلو ؟ 
أنس: متكونش نيتك قليلة ، راه حتى أنا ملي جرات عليا خالتي و لقست راسي في زنقة لقيت ولاد ناس اللي وقفو معايا .. 
أنا: خالتك جرات عليك؟ 
أنس : خليك منها ، مقاد نتفكرها ! صاحبي غاذي يبرك تماك جوج سيمانات .. ومن هنا لتماك يحن الله ! 
أنا : الله ينورك قول آمين .. 
أنس: لا مچايلهاش ، من هنا لشوية تقلبي عليا و تضربيها في زيرو .. غ خليها عندك !
أنا : لا والله صافي دبا عزيتي عليا بصح ! 
مشينا لبيتو حطينا حوايجي .. و من بعد مشينا للتليبوتيك عيطت لماما قلت ليها كلشي و بدلت أنس ب أنيسة و ملي طلباتني تدوي معاها قلت ليها مازالة في الخدمة .. وشدينا طوبيس لمدينة .. 
أنا: أنس ؟ شحال من بنت وقفتي معاها في محنتها؟ 
أنس: وقفت مع دراري لحد ساعة انتي .. علاش ؟ 
أنا: لا غير سولتك؟ (ويلا غرك شيطان و تدور عليا ؟ فين نوليو ، أنا نتسنى نشوف آخرتها معاك !) 
أنس: سارا ، راني عارف اش كيدير ليك في راسك .. كوني هانية مكاين منو والو .. غير ريحي عقلك من تخمام .. يالاه نزلي نزلي قتلني جوع تا أنا ! 
أنا : لا ما معنيت على والو ..
كلينا واحد الساندويش سميتو بوكاديوس .. يا الميمة العزيزة شحال بنين ، يااه ما عرفت ميمتي و خوتي آش دايرين توحشتهم ! 
أنس : نمشيو لعين ذئاب؟ دنيا زوينة تماك ! 
أنا: شنو فيها ؟ 
أنس : لا كورنيش ، البحر يعجبك الحال ! خفت عليك غير تبردي ؟ 
أنا: لا متخافش راني لابسة كلشي مدوبل ! 😂 
أنس: منخافش عليك .. 
شير لطاكسي ركبنا و مشينا .. 
أنس : شوفي في البحر انتي عينيك على الصوفة 😂 
أنا: لا غير تفكرت خويا محمد أمين كموت عليها.. الخوينز توحشتو .. أول مرة نبعد عليهم ! 
أنس : الحياة هي هاذي دايرة فحال الصولفيج .. 
أنا: تصوفيج چاع؟ 
أنس : زيدي زيدي .. نشريو هاذ الصوفة 
وشراها ليا ، الله يكثر خيرو .. 
أنا : وصافي شد مكافشك عندك .. كل مرة تجر طرف هاذيك ساعة شري ليك وحدة !
أنس: والله ما عندي معاها ، غير حلات ليا من عندك وًصافي .. 
أنا: وملي حلات ليك يالاه غ كول 😍 
أنس: دبا ملي عطيتيها ليا بخاطرك مبقيتش بغيتها ! شبعت .. 😂 
تمشينا في البحر و على شط البحر درنا و هضرنا على دارهم والديه مسكين بجوج متوفين ، عندو غير عمامو و خوتو كل واحد فين شادها و ختو وحدة مجوجة و والدة في سطات .. 
تعرفت عليه غير اليوم وايني حسيت باللي كنعرفو من شحال هاذي ، ظريف و حنين .. شكون اللي يخلي ليك بيتو و يمشي يتزاحم مع الناس؟ 
تبادلنا همومنا ، عرف حياتي كاملة و حتى أنا .. وصلات ثمنية د العشية و دخلنا للدار وراني كلشي و فهمني .. 
أنس: نخليك ترتاحي ، أنا غذا خدام مع السبعة و نص ، نوصلك لوزين ديالك و من تماك نمشي لخدمتي .. ارتاحي مزيان ويلا خصاتك شي حاجة ، راك عارفاني فين كاين .. 
أنا : أنس ، شكرا والله يكثر من مثالك ! 
ضحك ليا بعينيه و مشى .. 
غسلت رجليا و تطرفت كلي .. ومشيت ننعس ، بقيت نتقلب و أنا كنفكر ، من عند ميمتي و خوتي رجعت ل أنس .. مابيهش مقبول و يعمر العين ، زعمة تكون عندو صحيبتو ؟ الضحكة ديالو كتحمق ..ويلي أ سارا عيب عيب كوني تحشمي ..



الجزء 3 


قصة عشق بائعة هوى تائبة 3


الخمسة ديال صباح فقت .. بدلت حوايجي وخرجت نغسل وجهي ، لقيت رواج تبارك الله في دار .. 
أنس: صباح الخير ، نعستي مزيان؟ 
أنا: صباح النور ، آه طحت دودة .. 
وقربت منو ، وانت متعذبتيش بالليل ؟ 
أنس : لا راه مالفين ملي شي حد كجي عندو شي ضيف كنتسالفوو بيناتنا ! 
أنا: إيوا الحمدالله .. 
أنس : فطري ، هاذ الحرشة ديال البارح وايني سخنتها ولات مزيانة .. 
أنا: واخا غير نغسل و نجيك ! 
أنس : غير بركي تفطري ، طواليط عامرة .. ولا دوزي على ايديك لهيه (وشير ليا على روبيني ديال الكوزينة) .. 
أنا: شحال الساعة؟ عافاك .. 
أنس: لخفيتي رجليك عشرة دقايق تكوني تماك .. يالاه أو خمسة و عشرين! 
أنا: ناري غادي نتعطلو .. خلينا نمشيو ديا حسن ! 
أنس: غ بركي راني كنت خدام تماك .. حتى لستة هاد كحلو لخدامة .. واخا تمشي حتال أو ربع معليش.. محمد الله يعمرها دار! 
كليت جوج دغمات بالزربة و دوزت على وجهي و مشينا! 
أنا : و انت خدمتك بعيدة بزاف ؟ 
أنس : خمسة و ربعين دقيقة ، ناخذ طوبيس ونتمشى على رجلية ، شي نهار نوريها ليك .. 
أنا: يعني غ توصل بكري ؟ 
أنس: إيوا شنو ندير؟ يا ندير الخير مقاد يا بلاش .. غاذي ندير معاك الواجب و دبا تولفي .. تعرفي على بنات وجري معاهم رجلك متمشيش بوحدك ! ياك بعدة عاقلة على طريق .. 
أنا: لا كون هاني ، عاقلة .. 
أنس: كاين واحد مول الكروصة كبيع الماكلة تماك كدوز مع طناش قدقد .. خوذي من عندو اليوم و غذا وجدي ليك الماكلة ديها معاك .. اليوم ندير تقدية ،ياك كتعرفي طيبي بعدة ؟ 
أنا: أ ويلي على منعرفش .. اللي جات في خاطرك نصايبها و تولي تدي معاك حتى انت غذاك! 
أنس: الله يرضي عليك ، أنا نكون في الدار مع الستة نيشان نتي غاذي تخرجي قبل مني .. ياك تحت منك الفلوس ولا نعطيك ؟. 
أنا: باقي عندي ، و الفلوس اللي تخسر غير نتخلص نردهم ليك ! كون هاني .. 
أنس: مبيناتناش .. يالاه ركزي مزيان و حلي عقلك ، بسلامة .. 
بدينا الخدمة و عمي محمد الله يعمرها دار موسع معايا خاطرو واخا جاتني ساهلة .. 
عمي محمد: تبارك الله عليك عقلك خفيف ، غير انتي حاولي تخفي يديك شوية..
أنا: واخا أ عمي .. 
في وقت الغذا تعرفت على ثلاثة د البنات ، و مخلاونيش نشري الغذا ، قسمو معايا .. الحمدالله كلشي ميسر ليا فيه الله ! 
كملت الخدمة ، دخلت للدار .. جمعت البيت و المرح و الكوزينة ضربتها ليها بواحد تجفيفة . . وأنا محدورة هلى جفاف كنشف، جات عندي واحد البنت .. 
البنت: السلام ، جديدة انتي ياك؟ 
أنا: آه أ ختي و سميتي سارا ، حتى انتي ساكنة هنا؟ 
البنت: آه ، متشرفين ، وشمن بيت انتي ؟ 
أنا: ديال أنس .. 
البنت : آاااه انتي هي صاحبتو جديدة؟ 
أنا: لا ختي غير من العائلة ؟ شنو سماك الله ؟ 
البنت: أمينة ، الى حتاجيتي شي حاجة دقي في هاذ الباب ، وبلا متجفي ماشي نوبت أنس اليوم ! نوبت هذاك الكيدار ديال صاحبو زهير ! 
أنا: ماعليش ما عليش.. متشرفين أ ختي ، بغيت نسولك ؟ كاين شي خضار قريب من هنا؟ 
أمينة : راه غير في دورة أجي نوريك ! 
أنا: الله يعطيك ستر .. 
أمينة: إلى خصاتك شي حاجة خوذي من كوربتي را هي هذيك الصفرة .. 
أنا: مرة خرى .. 
كملت جفاف بزربة و مشيت نجري جبت خضيرات و نص كيلو دجاج .. و رديت العشا ! 
وشوية جا أنس و في ايديه تقدية .. 
أنس : الللله على ريحة ف حال ديال الواليدة الله يرحمها ! 
أنا: وباقي مطاب يالاه رديتو .. 
أنس : انتي اللي مطيبة؟ كدرتي ليها؟ 
أنا: قنطت بالبركة ، و آه الله يعطيها ستر أمينة وراتني الخضار ومشيت قديت .. 
أنس: أمينة؟ آجي معايا .. عافاك ! 
أنا: نخاف الكوكوت توكح راني ممالفاش على هاذي .. 
أنس: آجي دقيقة .. 
دخل للبيت و سد وراه الباب ، وليت غير ندور في عينيا آش درت؟ 
أنس : سارا انتي هنا ضيفة ، ومكتعرفي حد ، هاذيك البنت بالضبط مبغيتكش تقولي ليها حتى السلام .. 
أنا: مالها مسكينة باينة فيها ظريفة .. 
أنس: ظريفة قبيحة مسوقكشً، الى بغيتيني نبقاو سمن على عسل أنا وياك .. ومتقولي ليها عليك والو لبغيتي تسلمي من شرها! 
أنا: شرها ؟ لهلا يحييها چالاك .. 
حط ليا إيديه على فمي .. 
أنس: شت شت هضري بشوية .. مبغينا صداع! 
أنا: وعلاش شنو دارتلك ؟ 
أنس: متهضريش معاها و سلام .. ونهار تمشي من هنا ديري اللي بغيتي المهم ماشي و انتي ضيفتي.. ويلا جات على خاطرك قولي اه بلا متقابحي.. 
أنا: واخا مچلتي عيب انت اللي تعرف.. ويلا تلاقيت معاها وسلمات عليا منجاوبهاش؟ 
أنس: سارا .. 😡
أنا: هانتا أخيي صافي صافي غير بقى على خاطرك ، داير معايا هاذ شي كلو و منبقيكش على خاطرك ! 
وتميت غاذية شدني من ذراعي كشوفيا بنص عين و كضحك .. 
أنس : مقلتيش ليا كداز نهارك ؟ 
أنا: مزيان مزيان والله راني حاسة الماكلة غاذي تحرق .. غير نطل و نجي .. 
ومشيت نطل عليها .. وتلاقيت مع أمينة .. 
أمينة : شهيتيني ريحتو زينة هاذ شي .. 
مجاوبتهاش طليت على الكوكوت و بديت كنجمع تقدية! 
أمينة: راني معاك داوية .. 
دورت وجهي و حشمانة منها ، بقات فيا مسكينة .. 
أمينة: آااااه رومبو جا ؟ هو اللي حرشك ؟ قوليه بغيت ليك دقة من عندي .. ومشات! 
نقصت على الكوكوت و دقيت على أنس .. 
أنس: دخلي دخلي .. 
لقيتو بدل حوايجو و متكي.. 
أنا: هاه كيف ما قلتي ليا غير بقى على خاطرك مخداتش من عندي حرف واحد .. 
أنس: هاكا نبغيك .. واش معييتيش؟ 
أنا: الصراحة لا والله ، بكثرة الفرحة مكرهتش نبات تماك نخدم .. 
أنس: غير الأيامات اللولة ، مع الوقت غادي تولي تبغي غيرإيمتى تدخلي .. 
أنا : دبا نشوفو .. 
أنس : مالكي على هاذيك تنهيدة ؟ 
أنا : والو .. 
أنس : توحشتي داركم ؟ 
أنا: بزاااااف .. صعيب الحال شوية . 
أنس: نوضي جري ليا هذاك دجين اللي ورا الباب آريه ليا ! 
أنا : واخا هي اللولة .. 
أنس: هاكي .. عيطي ليهم ! 
أنا : سير الله يعطيك ما نويتي ويخليك ديما الفوق الفوق ، سير الله ينورك و يفتح ليك بيبان رضاه ! 
محسيتش براسي حتى بست ليه ايديه ..كيف مالفة ندير لبابا الله يرحمو .. 
أنا: ألو خالتي معنديش الصولد بزاف ، السلام أنا سارا ، غاذي نقطع و كلمي ماما عافاك .. شوية نعاود نعيط ليك ؟! 
تسنيت جوج دقايق و عاودت عيطت ليها..
أنا: ألو ماما ، كدايرين لباس عليكم؟ 
ماما: لباس أ بنتي و انتي شنو خبارك .. 
هضرت معاها شوية و دوزات ليا خوتي بزربة ، الله شحال ارتاحيت ملي سمعت صوتهم .. 
أنا: أنس ، اش تشهيتي نردو ليك يطيب ب باش تغذى غذا ؟ 
أنس: الكوكوت اللي درتي تعشي درب .. اللي يشيط ندي منو .. 
أنا: معرفتيش هاد المكالمة عطاتني جنحان .. تچوليا طيري ، نطير ! 
أنس : طيري طلي على الكوكوت دبا نتعشاو بيه كحل .. 
أنا : لا مازال شوية ! 
أنس: هاذ التليفون خليه معاك ، راني سجلت ليك نمرتي ، و ردي ليه البال راه مرة مرة كطفى غير بحدو .. حقيه باش تفيقي .. 
أنا: شحال ما ندعي معاك يا هاذ الولد مغاديش نصرك! 
تعشينا و عاود ليا على نهارو .. وخدمتو , و مشى ينعس.. وحتى أنا نعست و أنا كنفكر في ضحيكة و شوفة اللي دار فيا ، سبحان الله وجهو ككون عادي غير كضحك كولي وحداخر .. بقيت نفكر حتى لقيت راسي كنفرنس كالهبيلة غير أنا و المانطة ..

ودازت سيمانة واحد نهار في العشية ملي دخلت من الخدمة ، عاود تلاقيت بأمينة ، بقات فيا و قررت نهضر معاها ، الصراحة مبقاتش فيا غير بغيت نجر ليها لسانها على أنس .. المهم أنس ميشوفناش كنهضرو .. 
أنا: أييه و قولي ليا أش بيناتكم باش متحملوش بعضياتكم ؟ 
أمينة : راه واقيلة خافني نهضر ليك على صحيبتو كل مرة مع وحدة في لون ، مكرتاحش هاذ الدري مكحزنش عليهم حتى ساعة .. بو عيالات ! 
أنا: أنس؟! هذاك دريويش؟؟ 
أمينة : واش كحساب ليك دراري ؟ ملائكة؟راهم فينما والاهم ي****
أنا: ويلي ويلي ششششش ! دبا يسمعنا شي حد .. 
أمينة: نوضي سيري راه مبقى ليه والو و يجي ..

وغير دخل و حنا كنتعشاو ، سولتو .. لونو تغير غير سمع سميتها ومبغا يقوليا والو .. وغير مكزيد ينبهني منها ! 
أنس: مبغيتش نديرونجيك ، الولد اللي موصيه على بيت قاليا مكاينش هاذ الساعة .. 
أنا: إلى ملقيتش نشوف مع أمينة نسكن معاها و نخلي ليك بيتك .. نعس على جنب الراحة ! 
أنس: ننعس قدام العتبة و منخليكش تباتي معاها واش تسطيتي انتي؟ 
أنا: ومالها شفيها ياك بنت بحالي بحالها ؟ ويبانو ليا عندها صحاباتها مرة مرة .. 
أنس: لاصيانات فحالها .. واش عرفتي شكون هاذيك ؟؟ 
أنا: شنو كتعني ؟؟ 
أنس: فاسدة ، كتخرج مع رجال بالفلوس ..نزيد نشرح ليك؟ كثر؟
أنا: كجاتك الحريرة !
أنس : فكرتني غير برمضان الله يعطيك الصحة .. حادچة ديال جواج انتي ! 
أنا: ربي يخليك .. 
أنس: ويتك على الخذوذ و الحشومية .. ومحشمتيش باغية تباتي معاها ؟! 
أنا: هاه هاوا فمي خيطتو ،عمري مازال نسول ، عافاك غير متربحناش ذنوبها .. 
سكت

ودازو أيامات صاحبو قرب يرجع و حنى مازال ما لقينا بيت ليا .. يااااا ربي تسهليا في شي بيت قريب من الخدمة ياااا ربي ! 
وكيف العادة ورا الخدمة كنتلاقى أنا وأمينة كنشدو الحديث و مغزل نطيبو و نهضرو .. وقلت ليها الصراحة باللي أنس مكيجينيش، وبالنسبة ليها هي شنو كتدير مدخلني فيها الله سوقها هذاك ، وتفاهمنا على هاذ الأساس ..المهم حتى واحد مكشوفني مرافچاها .. 
أمينة: عمرك تصاحبتي؟ 
أنا: لا بالعمى أختي .. الصراحة كنت كنتراسل مع واحد كان يقرا معايا ، بالبريات .. ومشى بدل المدينة على قبل خدمة ، من تم مبقيت شفتو ، كان جار صاحبتي! 
أمينة : علاه باقي شي حد كتراسل بالبريات؟ جديدة هاذي .. 
أنا: دارتها الظروف مكانش عندي التيليفون .. 
أمينة : چري العفريتة ، أنس كعجبك ياك ؟ 
جاوبتها بضحكة .. (شنو فيه مايتعجبش ، راجل و ديچوردي مع راسو فحل و يعجبك وقت الشدة .. 
)
أنا: شوية و كان .. 
أمينة : غير الباب كتزعزع كلك كتلفتي و تقولي ليا غ شوية .. آش كعجبك فيه ؟؟ 
أنا : الصراحة كلو .. حاجة كتعصبني فيه كفهم في كلشي ،كصغرني ديما و ديما حاچرني .. خاصني نتعلم لانتيرنيت .. 
أمينة : ملي يكون خارج ، نعلم ختي في تليفوني .. وآش كعجبك فيه ثاني؟ 
أنا: واش غاذي يعجبني ، الله يجعل شي بركة .. 
أمينة : وحتى من الناحية لاخرة عاودو ليا عليه ديراسيل ..😂 كوني هانية ! 
أنا : كيفاش ؟؟ مفهمتش .. 
أمينة : عود عود .. (وكتچمز ليا بعينيها )
أنا: هاااااا ويلي سكتي هاذيك المسخوطة ، هالعار ! 
أمينة: ومزيان الواحد يعرف شنو شاري ، ويضمن سلالتو 
أنا: أنا مزاوچة شكون چالها ليك .. 
أمينة: صحيبتو ، شكون غاذي تكون؟ 
أنا: وبلا زواج؟ 
أمينة : شكون باقي كتزوج بلا ما يتأكد ، الله يهديك حتى انتي .. 
أنا: كانت زوينة ؟ 
أمينة : وماشيييي شي زين .. وايني كانت كتطير !
أنا: هذاك شي نيت علاش طارت واقيلة ؟ مبقاش كنشوفها؟ 
أمينة : لا قبل ما تجي بشي شهرين قطع معاها ..

بقينا نحاجيو في سيرتو حتى قرب يجي .. وكيف كل مرة غير كنشوفو قلبي كشطح كنقز بالفرحة .. بعد المرات ملي كنحقق فيه ،شي حاجة فحال بابا الله يرحمو .. 
أنا: أنس ، نلقى عندك شي الف ريال حتى نتخلص؟ 
أنس: موجودة ، حتاجيتي شي حاجة؟ 
أنا: نهار السبت غاذي نخرج مع البنات المدينة .. نشوفو حوايج ديال البنات .. غير نتساراو ! 
أنس: ها هي ربعالاف ريال .. ونهار تخلصي رديها ليا 
أنا : لهلا يحوجك ..

نهار السبت خرجنا بثلاثة أنا و نجاة و زكية و حنا في نص طريق ، زكية جاها تيليفون خاصها تمشي .. و بقيت غير أنا و نجاة .. شرات شي سليپات و رجعنا داغي محلاتش لينا المسارية بلا بيها .. أيام الله طويلة ، معليش .. ودخلت للدار .. 
غير وصلت ، دخلت للبيت مكينش أنس ، يكون باقي مع صحابو .. 
بديت نوجد في العشا على مهلو .. وجيت مخرجة زبل وأنا نتلاقى مع أنس ،؟؟؟ خارج من بيت أمينة 😱😱😱 
أنس: سارا؟؟؟ أهأ أهأ رجعتي بكري ؟ 
ضربني ضو و ردخني ؟ أمينة وراه كتسد في الباب بچرصًون و سوتيانات 😱 مفهمت والو .. بقيت غير كنشوف ! وتم تم شديت في راسي .. وتعاملت معاه عادي .. 
أنا : آاه ، صحبتي عيط ليها شي حد و رجعنا داغي .. شوية و العشى يوجد .. 
ومشى دخل لبيت صاحبو ! 
وليت كلي كنتفتف ، وكنهضر مع راسي في الكوزينة .. ياك أ أمينة ؟ وانت يا أنس هاذشي علاش قلتي ليا نقطع معاها ؟؟ كيف ما كان الحال معندي حق عليك ، ممكتوبش في سميتي .. اللي عليها الحق هاذيك مو جوج وجوه 😡 
عارفة سري و مرحمتنيش .. 
دخلت للبيت ، فكرت في كلشي من لول ، بغيت غير نفهم شوفاتك فيا ،واش كنت كنتوهم ؟؟ لقيت جواب على كل الأسئلة إلا على هاذي .. 
وغير وجد العشا مشيت دقيت عليه و خرج عندي .. 
(كنتعامل عادي ويمكن فوق القياس)
أنا: ها انت أ خويا ، راني حطيت العشا ،شوف صحابك لبغاو يتعشاو معاك .. أنا راني كليت مع البنات ! معندي فين نزيد ..(وأنا كرشي لصقات على معدتي ، شهيتي تسدات) 
أنس: خويا ؟ 
أنا: واش بغيتيني نقوليك بابا ؟ أ ويلي راك صغير على هاذ الكلمة .. 
أنس: ممالفة تقولي لهاذي لذيك ، أنس حرفية حسن ! 
أنا : هاذي أ خويا ملي كنت جاهلة ، دبا نخاف المدام تتقلق مني ..احترام و صافي .. 
أنس: سارا الهضرة ماشي هنا أنا جاي .. 
أنا: غاذي نمشي نعس، حيث غذا عندي شي غرض ! تصبح على خير .. 
ومشيت ..

سارا جاااااد

قصة عشق بائعة هوى تائبة

قصة عشق بائعة هوى تائبة 


1 الجزء 


قصة عشق بائعة هوى تائبة

اليوم الربعينية ديالك أ بابا ، الرجلين من دارنا تقطعو ، حتى واحد ما بقى يسول علينا .. 
العزو فيك كان حدو ثلاث أيام و المحبة مشات معاك ؛ لا خوتك سولو فينا و لا حتى صحابك ، أنت يا بابا مول اليد الحنينة ، توقف مع صغير و الكبير ..كنتي تحيدها لينا من فمنا وتعطيها ليهم .. الله يا بابا لمن خليتيني و لمن خليتي ماما و خوتي ؟؟ وحتى دوارنا صغير راك عارف ، ما فيه لا خدمة لا ردمة و ماما صحتها ما بقاتش تسمح ليها تخدم في الديور.. كون غ بقيتي توريني دربي كيف مالف ، كون غي بقيتي نعطيك عويناتي ، كون غي بقيتي ،غير شوفتك تعطيني القوة .. ياك أبابا علاش كذبتي عليا ؟! قلتي ليا غاذي تطفي معايا شمعتي ديال عشرين عام ؟؟ وغاذي تعطيني باش ندير الپيرمي باش نهار نخدم و نشري طوموبيلتي تكون انت أول واحد يركب فيها .. علاش تعطيني وعود و متوفيش بيها ؟ علاش ؟راني توحشك يا العزيز .. إلى هوما نساوك أنا عمري ننساك .. 
عقلتي يا الحبيب ديالي ملي كنتي ناعس و سرقت ليك عشرة دراهم ؟! وماما شافتني و بيعات بيا عندك ، وقفتي غوتي عليها قلتي ليها :لا بنتي ماشي شفارة ، بنتي حتاجت وتسلفت من عند باباها ! وخذيتيني في إيديك و قلتي ليا : ياك أ بنتي ملي كنت غاذي نفيق كنتي غاذي تقوليها ليا! وقلت ليك ، آه .. وعرفتيني كنكذب و مع ذلك قلتي ليا المرة جاية فيقيني أنا نعطيها ليك و بستيني على جبهتي ..يااااه هاذيك البوسة شحال توحشتها ! 
عرفتي أ بابا ، ملي كندخل للدار ديما كنسمعك كتعيط عليا ؟ واش بصح ؟! واخا انت تحت تراب كتعيط عليا و لا غير كتهيأ ليا ؟! كعجبني الحال ملي كنسمعك ، نقول ليك حاجة و ما تضحكش عليا ؟؟ ملي كنسمعك كنرجع نخرج نمشي لحتى لراس الدرب و نرجع ندخل باش نعاود نسمعك ..توحشتك توحشتك توحشتك ! 
أنا عارفاك محتاج ليا بزاف ، متخافش راني في كل سجدة كندعي معاك .. وديما كنغلي الما نبردو و نحطو قدام الباب .. نتمنى هاذ شي كلو يوصلك و نوعدك أ بابا غير نخدم ، نجمع الفلوس و نمشي نحج في بلاصتك .. 
عساس ديال القبور : نوضي أ بنتي دخلي لداركم قرب يطيح الظلام ، خلي باباك يرتاح ! 
أنا: عمي ، عافاك دعي معاه وملي يجيو ناس طلب منهم يدعيو معاه حتى هوما .. 
عساس ديال القبور : واخا أ بنتي يالاه سيري دخلي للدار .. ومتبقايش تجي يوميا ، الله يُغضب عليك ! 
طريق محسيتش بيها حتى وصلت للدار ! 
أنا : ماما ، ماما ؟ 
ماما : نعام أ بنتي شنو كاين؟ 
أنا: فينك ؟ آه انتي هنا ؟ غير خلي عليك أنا نعجن .. 
ماما: دخلت إيدي فيها ، صايبي انتي غير شي بريريد ديال أتاي ، خوتك قربو يدخلو ، يجيو فيهم الجوع ! 
أنا؛ مبقاش نعناع.. 
ماما: سيري جيبيه من عند الحسين ، قولي ليه غذا ان شاء الله ماما تجي تحاسبك ف الكريدي كلو .. 
أنا: واخا .. 
ومشيت نجيب نعناع .. مبغاش يعطيه ليا ، معذور مسكين ، كل نهار ماما كتقول ليه نفس الهضرة ،ورجعت ..
أنا: ماما ، مبقاش عندو نعناع ! 
ماما : مبقاش و لا مبغاش ؟ 
أنا: ماما علاش كتكذبي عليه كل نهار ؟ منين عوالة تجيبي ليه فلوسو؟ غذا دبا يفضحنا؟؟ 
ماما: عندي سنسلة و خاتم زواجي .. وحتى كنمشي عند ذهيبي و منقدرش نفرط فيهم و نرجع ! شنو غاذي ندير ؟ هوما اللي بقاو ليا من المرحوم باباك! 
أنا: ماما .. بيعي الموطور ديال بابا ، و أنا من غذا نمشي لكازا نقلب على خدمة ، عطيني نمرة هاذيك الحاجة نمشي نخدم عندها ! 
بدات كتضرب فيا .. وجرتني لعندها و عنقاتني ! 
ماما: نمشي أنا نخدم ، مولفة بالمعيور و تذلال .. ومنخليكش تمشي انتي يمسحو فيك يديهم .. 
أنا: ماما راني كبيرة و قادة براسي .. متخافيش عليا .. نجرب نهار الأول و الى معجبنيش الحال نرجع ! عافاك أ ماما .. وأصلا بغيتي ولا مبغيتيش أنا منخليكش تمشي تعرجي باش تخدمي ! 
خلاتني و رجعات للكوزينة ..
ماما: آجي تاكلي هاذ المسيمنات من حدهم سخان .. أتاي راه جا حالتو بلا نعناع موحال واش خوتك يبغيو يشربوه .. 
عييت منتحايل عليها ،مبغاتش بقات كتغوت .. 
في صباح بكري عيطت على واحد راجل و بعت ليه الموطور .. خرجو من دار فحالا رجع خرج بابا منها .. خلصت مول الحانوت ، وغير رجعت لقيت ماما فاقت .. شمات ريحت المازوت و مشات تجري الخرجة ديال الباب تقلب على الموطور .. 
ماما: ياك العفريتة بعتيه ولا شنو درتي؟؟ 
أنا: خلصت مول الحانوت ، ها هو شنو بقى من فلوسو، غاذي ناخذ الفين ريال باش نركب للكازا .. وماما عافاك سهلي عليا الأمور راه عقلي غاذي يطج من راسي..راني بكيت اللي فيه الكفاية هاذ صباح ! 
ماما: لو كان باباك چعما نتجرجرو هكذا ! 
أنا : يعوضنا الله .. الكرا قريب يجي يدقدق علينا مولاه ! عطيني عافاك لادريسة ديال المرا نمشي لعندها ! 
طليب و رغيب ، معطاتها ليا حتى شحفاتني عليها.. 
ماما: خلي أ بنتي حتى لغذا و سيري ياك عندنا باش ناكلو دبا .. 
أنا: بابا كون كان قلبو قاسح كون حنى دبا لاقيين ما نصرفو ..قبل يخدم مع هذاك شفار بزوج دريال ولا تأمين لا والو .. الله ياخذ فيه الحق ! 
ماما: ردي البال لراسك أ بنتي و متعطليش عليا .. باش ماركان عيطي ليا عند حليمة و عطيني خبارك .. 
أنا: كوني هانية أ ماما ما يكون غي الخير .. شي دعيوة و رضاي عليا !! 
ماما: أنا راضية عليك أ بنتي دنيا و آخرة .. 
من بعد جوج طاكسيات و جوج طوبيسات و أخيرا وصلت المدينة .. اللي كنت كنشوفها غير في التلفازة .. 
وعيني كتفحص كل حاجة طاحت عليها ، ألوان ما مالفاش نشوفهم ، لباس فحال اللي في المسلسلات ، شعورة بالألوان كحل ذهبي و حمر .. و الزين حتى هو أنواع ..واااو لابسين البيض و نقيين كيف كيديرو لحوايجهم حتى يبقاو بيضين؟؟يااااه الدنيا هنا شحال عالية و زوينة .. حتى من ريحة الهوا مبدلة !! 
باراكا عليك أ سارا ، زربي قلبي على العنوان قبل يفوت الوقت .. 
اللي داز من حدايا كنوريه العنوان .. كلهم معارفينش ؟؟ واو كازا كبيرة لهاذ الدرجة ؟؟ دوارنا حافضاه بيت ب بيت .. حتى من لوان ماريوات ماليه عارفاهم .. 
أنا: سمح ليا أ خويا نسولك ؟؟ 
هو:(راجل في الخمسينات ، لابس زوين و طوموبيلتو فحال اللي كانت عند شاهين اللي في مسلسل سامحيني .. واو ! ) ممساليش ، الله يعاونك ! 
أنا: لا راك فهمتيني غلط بغيت نعرف غير هاذ العنوان فين جا ! 
ضرب فيا زاد و خلاني .. 😢😢 
واحد ثاني .. 
أنا: خويا الله يعطيك ستر لما قوليا شمن طوبيس كدي لهاذ البلاصة ؟ 
هو: والله آختي معرفت سمحي ليا ! 
أنا: لهلا يخطيك ، بعدا انت فيك صواب ، ماشي فحال هذاك المكاوكط .. 
واحد البنت .. 
أنا : ختي سمحي ليا نسولك ..فين جات هاذ العنوان ؟ 
هي: معرفتش أ ختي راه معندكش المنطقة بالضبط صعيب شوية ، سيري محطة الطوبيسات و لا طاكسيات و سولي عالله تلقاي شي حد يعرفو .. 
أنا : الله يرحم ليك الواليدين ..منين نمشي ليها ، حيث نزلت في هاذاك الطوبيس اللي لهيه .. 
هي: هانتي سيري حتى القنت دوري على يدك ليسرا و طلعي نيشان تماك يبانو ليك البلايك ! 
أنا: سيري أ ختي أنا بغايت بيبان السعد يتحلو ليك في وجهك واحد ورا لاخور ! يا الغزالة .. 
هي: آمين أ ختي لينا وليك ، ونصيحة مني شدي صاكك مزيان و متبقايش تدخلي الدروبا خاويين راه كاينين بزاف د شفارة هنايا! 
مشيت غير وصلت كانو ناس بزاف كتسناو في طوبيس كلهم تلفتو شافو فيا ، معجبتهمش واقيلة .. ؟؟ حشمت نسولهم .. 
واحدالولد: ختي فاش نقدر نعاونك ؟ 
أنا : عافاك كنقلب على هاذ لادريسة معرفتهاش فين جات .. 
الولد: آري نشوف .. امممم معرفتهاش فين جات ؛ لكن آجي معايا لهذاك سيبير نطلبوه يشوفها ليك في الانتيرنيت ! 
وبالفعل ، الله يجازيه بخير وراني فين .. ياااه هاذ الأنتيرنيت شحال مزيان و كينفع.. 
الولد : راها قريبة لفين غاذي لبغيتي نتوانسو أنا و ياك في طريق ، نيت راه كاينين بزاف د شفارة هنا ! 
أنا: الله يحفظك و ينجيك أ خويا ! 
الولد: آش سماك الله ؟ 
أنا : سارا .. وانت؟ 
الولد: أنس و كيعيطو عليا ولد الوجدية .. 
أنا: متشرفين أ خويا ! 
أنس : واش سميتك بصح سارا ولا غير زفطتي عليا؟ 
أنا: لا والله أ خويا سميتي سارا ، تسنى نوريك .. 
وجبدت ليه لاكارط ناسيونال باش تأكد .. 
أنس : ولاهيلا بصح .. شكون سماك ؟ عندو الذوق ! 
أنا : واحد المراة كانت خدامة مع ماما .. الله يرحمها! 
أنس: الله يرحمها ، شفت فين ساكنة..فين جا هاذ دوار الخصاصمة؟ 
أنا: هههه معرفتيهش ياك؟ 
أنس : الصراحة لا عمرني سمعت بيه .. 
أنا : حدا اثنين طوالعة لكتعرفو؟؟ 
أنس :لا كنعرف غ دوار المصالحة و حد نوازلة ..واش كتسطاي عليا؟؟ 
أنا: هههه واخا ، و بن سليمان؟؟ 
أنس : اه بن سليمان شكون ماكعرفهاش..دبا فهمت ؛ چولي ليا انتي فهاذوك جوايه ؟
أنا : آه .. شوف شوف هاذي هي نمرة ديالنا ! 
أنس: آه هو .. قربي لهنا .. هنا مخاصكش تحشمي ، خاصك تدفعي باش تديري بلاصتك ، ولا بقايتي هنا ! 
طلعنا و خلصنا .. 
أنس: سمحي ليا على فضولي ؟ شنو جيتي تديري هنا؟ 
أنا: نخدم الميناج.. عند واحد الناس كانت تخدم عندهم ماما ..إلى قبلو عليا! 
أنس: إن شاء الله يقبلو عليك ، باينة فيك حويدچة ! وايني علاش متخدميش في حاجة اخرى ؟! انتي ماشي ديال تكرفيص ؟ 
أنا: فاش ما عطا الله نخدم ، المهم غير ياكلو خوتي و ماما ! 
أنس : شحال عندك من خو؟ 
أنا : جوج ، دراري ..محمد أمين و سفيان ! تويميين عندهم ثلطاشر عام ! 
أنس : الله يخليهم ليك ..و واليد؟
أنا: الله يرحمو يالاه مات ماوصلاش شهرين .
أنس : سمحي ليا على فضولي ، راه غير جابتها الهضرة و صافي .. 
أنا: وانت ؟ 
أنس: أنا من الجديدة ، جيت سكنت هنا مع خالتي باش نقرا ملي كانت عندي تسعطاشر عام ، ها حنا كملنا القراية و دبا كنتمرمد في لوزينات .. قولي ليا شحال عندك من عام ؟ 
أنا : عشرين عام نديرها شهر جاي .. ان شاء الله ! وانت؟ 
أنس: أنا ستة و عشرين .. هانتي ها حنا و صلنا ، بقينا نهضرو حتى محسيناش بطريق .. وخويتي ليا قلبك دغيا ! 
أنا: والله حتى أنا ما حسيتش حتى چريت بكلشي .. 
أنس:سيري أنا نتسناك حتى تخرجي .. كازا كبيرة عليك تلفي هنا و عامرة بذياب و البراني فيها كشموه ! 
أنا: أييه و هانتا تسنيتيني ومن بعد ؟ شوف أ خويا .. أييه فضفضنا معاك و آيييه عاودت ليك حياتي ، غير حيث أنا ولوالة .. راني حسيت بيك كتلوى من قبيلة سيير ولا نهيت على خويا بهاذ المسنة ، أ ويلي حي سيد قال يوصلنا قلنا مكاين باس ، سولنا درنا بحساب سيبير و حساب الطوبيس جاوبناه ، تسناني ممعاناش ! 
أنس: صافي وصلتي ؟ دبا دورتيها فيا ؟ سيري أنا بغيتهم يجريو عليك و ميقبلوك لا اليوم لا غذا .. والله يجعل توصالي يحش ليك ركابي الكذابة .. 
أنا : بذراعي ميقبلونيش هنا نخدم في جيها خرى .. وأسير قبل منجمع عليك الكانيشة ديالهم ..
أنس: دخلتي و تصاحبتي مع كنيشتهم و ثبتني طلامطهم وَذَا الله ..الله يعطيني وجهك ! 
مشيت و خليتو ينبح .. الجحموم لاخور . صونيت و بقيت نتسنى ..
البنت: شكون؟
أنا: السلام أ ختي ؛ بغيت نهضر مع الحاجة مليكة عافاك قولي ليها بنت فاطمة اللي كانت تخدم معاها 
البنت: ختي الحاجة مليكة الله يرحمها ..
أنا: اللله يا ربي الله يرحمها ويوسع عليها ، كاينة بنتها رشيدة؟ 
البنت: لا ختي راها برا الزار خاوية كاينة غير أنا و العساس .. 
أنا: ختي كنقلب على خدمة، مكتعرفيش شي وحدة كتقلب على خدامة؟ ولا مربية دراري صغار؟ 
البنت : لا ختي .. 
بعد ما كنت كلي أمل ، الأمل ديالي مات .. بركت حدا العتبة نستاراح و نفكر .. 
وشوية جاني أنس.. 
أنس: هاااااا شنو قلت ليك؟ من غوباشتك اللي عاقدة باينة طفشلات معاك ! 
أنا: اش بغيتي؟ يا غا تبعد مني يا نبرد فيك غذايذي و نجمع عليك الجيران ! 
أنس: أنا اليوم مخدامش ؛ بلا قصوحيت الراس نوضي نديك لوزين فين كنت خدام راهم ديما كقلبو على البنات ! 
أنا: بصح و يخدموني؟ 
أنس : كنعرف سيد تماك يخدمك ، يعلموك في سيمانة انتي و شطارتك ! راه غير غادي تغلفي الحوايج ! 
أنا: سير أنا شبغيت ليك ؛ بيبان الجنة يتفتحو ليك .. 
أنس : ياك غير دبا شوية كنتي كتدعي عليا ؟ سبحان مبدل الأحوال ! 
أنا: وا صافي .. سمح ليا ميكونش قلبك كحل ! 
أنس : مسمعتش مزيان ؟ شنو قلتي؟ 
أنا: سمح ليا .. 
أنس: بجهد مسمعتش 
أنا: بلاش خلي خدمتك عندك و بعد مني ! يالاه غبر 
أنس: وغير كنضحك معاك .. البلية ! عندي واحد الغرض مع واحد السيد ، نوصل ليه الامانة و من تماك نشدو طوبيس لعين سبع ديريكت ! 
أنا: أييه و شكون قاليا مغاذيش تخطفني؟ 
أنس: غاذي نخطبك في طوبيس ؟؟ هبيلة انتي ولا مالك؟ 
دير خير ما يطرا باس ! 
أنا : مهضرتش على طوبيس على عند صاحبك ، راني فايقة لقوالب المدينة ! 
أنس: أ لالة خليك هنا في هاذ العتبة نمشي و نجي .. لعندك ! 
أنا: لا نخاف ويط هاذ الڤيلات عندهم صقيل تچول مدايرينش الكلاب ! 
أنس: علاش ضروري يكون عندهم الكلاب؟ 
أنا : زعمة غير كزفطو علينا في الافلام .. ؟؟ 
أنس: انتي والله ما منك جوج .. وتبعي الافلام تاكلي هندي ديال الكرم ! 😂😂😂 
أنا: بلا متحس براسك بزاف .. انت جيتي فاهم نهار اللول ؟؟ 🤔😤😤 
أنس : زيدي و هنينا ، وملي نوصل قدام السيد متهضريش قدامو ويلا سولك متجاوبيهش! 
أنا: واخا، هاه ..الميم🤐


الجزء 2 

قصة عشق بائعة هوى تائبة

وحنا كنتمشاو وكندردشو .. 
أنس: شنو قالو ليك ، عندهم خدامة؟ 
أنا: الحاجة ماتت و بنتها مكيناش دار خاوية ! 
أنس: الله يرحمها ، مقلتيش ليا .. شمن نيڤو عندك في القراية؟ 
أنا: الباك ؟ 
أنس : حلفي ؟ 
أنا: والله ، علاش غير انت اللي قاري؟ 
أنس : دعوت الله شمن باك شديتي ؟ ديال التحرميات؟ 
أنا: هاه ، راك من صباح و انت كتجبد فيا و ساكتة ليك .. كيفاش تحرميات؟ 
أنس: القلبة بتقنية طروا دي ،اللي درتي ليا چبيلة أش كتسميها؟ 
أنا: فهمني آش كتعني هاذ طروا دي باش نعرف شمن كاطا ندير ليك ؟؟ 
أنس : هاي هاي ؟ كتعرفي الكاراطي؟ 😱
أنا : راني قلت ليك حچرتيني غير شفتيني جديدة على المدينة و بديتي تفهم عليا ..😤 
أنس : ماحچرتك والو غير بعد المرات كتسولي شي سوالات ديال الأٌمِّيين و صافي ..كيف درتي حتى تعلمتيه؟ 
أنا: بابا الله يرحمو .. دخلني صغيرة ، حيث طريق ديال المدرسة كانت واعرة شوية ، باش ندافع على راسي الى تعرض ليا شي حد .. 
أنس: كنتي عزيزة عليه الله يرحمو ياك؟ 
أنا : ومازال عزيزة عليه و حتى هو .. مكاينش شي نهار نبسمل على الماكلة و منشوفش في بلاصتو .. الله يرحمو .. (وعيني بداو يتغرغرو حس بيا و قلب الهضرة ) ..
أنس: طروا دي هي تقنية ثلاثية الأبعاد .. اممم كيفاش نفسر ليك ، نقدر نقوليك طريقة كتخدع الدماغ و العينين حيث عينينا كشوفو كل وحدة بوحدها ودماغ اللي كجمع الصورة من بعد .. وهي كتزيد تعطي للعينين تفاصيل أكثر باش الدماغ يقدر يعرف بتفصيل أدق البعد ولا العمق ديال الشي اللي كنشوفوه .. فهمتي؟؟ 
أنا : وااالو بالعمى .. 
أنس : نعطيك مثال ، إنتي مثلا ، اللي يشوفك صباح و انتي حالة فمك و كتقلبي بعينيك و تالفة ، واللي يشوفك كيفاش تقلبتي عليا ملي وصلتي و يشوفك دبا كيفاش رجعتي تقلبتي على هاذوك جوك الوجوه ديال قبيلة وتابعاني حيث عارفة حاجتك معايا ، يعني انتي بنت بوجه ثلاثي أبعاد ،فهمتي دبا؟ 
أنا: آه فهمت ؛كَانْكٌو دَايْ .. كنت فاهماها من لول هي اللي خاصاك وايني غير بغيت نتأكد ! 
هرب مني ملي حطيت صاكي في لرض و هزيت إيدي للسما .. 
أنس: شناهيا هاذ كنكنمنكن ؟؟ 😱 و شنو كتديري بيديك ؟ 
أنا : هاذي هي الكاطا اللي تصلح ليك ، و أجي قرب تشوف ثلاثية الأبعاد كيف دايرة .. 
أنس: والله غير دخلتي ليا الخاطر و كنضحك معاك ، نزلي يديك.. عافاك و يلا قبلوك في الخدمة نعرض عليك شي نهار للسينما تفرجي في فيلم ب طروا دي ! 
أنا: ياااه باينة من هضرتك مغاذينش يقبلوني؟ 
أنس: وعلاش كتقولي هكذا ؟ 
أنا : وشكون هاذ الهبيل اللي غاذي يخلص عليا سينيما ؟ راني عارفاها غالية بزاف .. 
أنس: على حساب السينيما،و حنا نمشيو غير وحدة رخيصة .. هانتي خليك هنا تسنايني مغاذيش نتعطل .. 
نص ساعة و مازال مجاش بدا يدرني جوع .. دورت وجهي و هو يبان ليا جاي .. أووف 
أنس : نوضي تحركي بزربة راني عيطت من عند السيد لصاحبي اللي في لوزين قاليا جيبها دبا قبل يخرج الپاطرون ! 
أنا: ناكلو شي حاجة عاد نمشيو .. 
أنس: معندناش الوقت يالاه نوصلو .. غير يشوفك نمشيو ناكلو ديريكت ، غير صبري ! 
وشدينا الطوبيس و مشينا واحد الطوالة .. حفضني شنو نقول وًكيفاش نتعامل .. ، وغير وصلت دخلت هضرت مع السيد لقيتو كتسناني ، وراني الخدمة و قاليا باللي الشهرية ، غاذيين يبداو معايا ب ربعين ألف شهر الاول و من شهر ثالث خمسين الف و مرة مرة يزيدو ليا فيه الى كنت كنخدم معقول والداني عند الپاطرون ! 
الپاطرون السلام السلام ، طلع فيا و هبط و قال للشاف ديها وريها شغلها .. 
الپاطرون : سيري الله يعاونك أ بنتي .. 
أنا: آمين .. 
وخرجت ، ها هوما رفضوني ، كيف ندير نلقى خدمة وسط هاذ المدينة ، فلوسي مشاو غ ف المركوب ! 
الشاف: غذا جي مع ستة د الصباح تكوني قدام الباب الى تعطلتي متفوتيش و وربع ! 
أنا: ياك قاليا سيري الله يعاونك ؟ كيفاش نجي ؟ 
الشاف: و شنو بغيتيه يقوليك ؟؟ راه قصد بيها موفقة في العمل ماشي جرا عليك ! 
أنا : آه ، واخا الخمسة و نص نكون هنا ، كون هاني أ سيدي .. 
الشاف: سميتي محمد ، سيدي و دادا و الشاف منبغيش نسمعها ، قولي ليا عمي محمد ! 
أنا: ربي يخلي ليك و ليداتك و يسهل عليك ما صعاب 
وغير خرجت لقيت أنس مكمش عينيه على شمش و كشوف جيهتي و غير شافني بدا يشير ليا مجاوبتوش حتى وصلت عندو ! 
أنس: آمدرا؟ سبع و لا ضبع ؟ 
أنا: دحش .. علاه اللي يصبح عليك يطفرو؟ 
أنس: أو ؟ شنو قاليك ؟ 
أنا: معنديش تجربة و باينة فيا مسوتها .. 
أنس: والعجب مموالفاش ليه يهضر هكذا ؟ دبا نقلبو في بلاصة خرى حتى نلقاو ! 
أنا: ان شاء الله ! 
أنس : وكيفاش اللي يصبح علياً؟ خليتي مالين داركم و ناس دربكم و شيفور ديال الطاكسي اللي ركبتي معاه و طوبيسات ؟؟ وجات فيا أنا؟ 
أنا: متبكيش راه سبع ،سبع غير كنضحك معاك! 😂✌🏻️ 
أنس: الله يمسخك ،ايوا مبروك أ لالة .. يالاه الله يوفقك ! أنا ساكن غير قريب من هنا و انتي كملي نيشان حتى البلاكة ديال الطوبيس بسلامة ! 
أنا: آجي لهنا ، على دخول الحمام فحال خروجو؟؟ 
أنس: آشمن باطل باغية تنزلي عليا؟ 
أنا: كيفاش عطاتك خاطرك تخليني في وسط هاذ القفار؟ 
أنس : أييه وعلاش تعلمتي هاذ الكاراطي؟ رآنا اللي خاصني نخاف منك وسط هاذ الخلا ! طلقي مني خليني نمشي عند وليداتي راهم كتسناوني ! 
أنا: عندك وليدات؟؟ 
أنس : آه جوج ربي يخليهم ليا ، وعافاك متبقايش تجرييني من تريكويا لا المادام تشم ريحتك فيا يحساب ليها كنخونها، راها شمشامة ! 
أنا: و يالاه كتقول ليا فيها؟؟ كون قلتيها من عطلكش و نقضي شغلي راسي ..وسمح ليا نقول ليك راك مجوج جحمومة ماشي بنادم ..اللي تشمشمك ! 
أنس: كون ما جيتيني كتعرفي الكاراطي و نخافك تجمعني بنص كون لاچيتها معاك .. نوريك جحمومة ! 
الله يخليك متعاوديش تخسري الهضرة ، راها كتبغيني و تموت عليا .. ومن حقها تغار !
أنا: إيوا صَّافي ، شلا علامن ، مجوجة ب كمال ؟ 
أنس: شكون هاذ كمال ؟ 
أنا: راجل منار .. 
أنس: وشكون هاذ منار؟ 
أنا: و انت سوقك؟ يالاه بسلامة .. تدردب. 
زدت و خليتو .. وبقيت غادية و كنهضر غير بوحدي عل وعسى غير تكمل هاذ طريق ، عييت و ضرني جوع بزاف.. بل الكلب لاخور ، مجرجر معايا من صباح تعاون و مخليتي ما درتي وصلتيني لهاذ لخلا و عاد خفتي من "الماداااام" ، غير حشمت على وجه الخدمة ، كون نوضت عليك سيدي بن موسى المجذوب و مولاي عبد السلام بن مشيش .. يصيفطوها لك مقادة .. واخا ميكونش عندك القلب متخلينيش نمشي هاذ الكعطة كاملة بصاكي والشمس كتطنطن! سير الله يلچيها ليك كحلة زحلة "متبقايش تشديني لتخلي فيا ريحتك و المدام تشمهى" الله يخليك كالعمى في الضلمة ان شاء الله ، نيت متليقش ليك بنادمة ، تواتيك غير كلبة يا جحموم ! 
ما وقفت عليه من دعا حتى تعكلت كنت غاذي نطيح على زنفارتي .. 
أنس: هاااااا و شتيش نيتي هاذي خرجات فيك ! 
أنا: ولاش تابعني بالسلامة؟ 
أنس: دعوة الله شنو درت ليك تشبعي فيا معيار؟ زعمة راني عاونتك و لقيت ليك خدمة ؟ هاذي هي الله يرحم الوالدين ؟ وايني راكي مكتسوايش ؟ 
أنا: اللي بدا الخير يا يكملو يا بلاش منو . الله يرحم الوالدين ، صافي ها انت سميعتيها.. يالاه ديماري من چدامي! 
أنس : راني غير كنضحك معاك ممجوج ما والد .. 
أنا: وزايدها بالكذوب؟؟ حالتك صعيبة أ خويا ! 
أنس: آري هذاك الصاك نهزو عليك ، الى معندكش فيه شي حاجة غالية نطرقو داري نحطو فيها ونمشيو لمدينة خفاف .. شنو قلتي؟ 
أنا: شمن دار و شمن عار؟ شوف هذاكاه .. لا يحساب ليك بنت الزنقة وتفكر هك و لا هك ! كبان ليا مغاذي تكالما حتى تشوف دمك سايل مع فخاضك 😡 
حط إيديه بزوج على حجرو درقو و قاليا؛ 
أنس : هذيك المسطية خليك تم، راه انتي اللي نيتك ناقصة ، قلت ليك نحط صاك و نمشيو لمدينة بايدينا خفاف ياك ضرك جوع؟ 
وحنا كنتمشاو وقفنا حدا البلاكة ديال الطوبيس .. 
أنا: آه وايني مبقاوش عندي الفلوس بزاف يالاه يقدوني باش نرجع لدارنا .. خليني نشد طوبيس ندخل لدارنا ! 
أنس : كيفاش غترجعي لداركم؟ دبا؟ 
أنا: علاه فين بغيتيني نبات؟ 
أنس : علاه عندمن جيتي هنا ؟ معندك حتى معارف تباتي عندهم؟ عائلتك ؟ صحاباتك؟ 
أنا: لا كنت عوالة نبات عند الحاجة و مكتابش دبا خاصني ضروري نرجع .. الحمدالله ماما زادتني الف ريال على الألفين اللي كانت عندي كون ملقيت دبا باش نرجع ! 
أنس: في خبارك شحال غادين يعطيوك؟ يعني فلوسك غاذي تمشي غير في طرونسپور ! 
أنا : أييه و شنو ندير نبات في زنقة؟ حتى ماما متقبلش تخوي الدار و الدوار .. وعاد هنا كلشي غالي ! شحال كدير الكرا هنايا؟ 
أنس: إلى لقيتي تبداي من ثمن آلاف البيت .. فين كاري أنا نيت .. 
أنا: ثمنالاف؟؟ و حنا جوج بيوت و كوزينة و كبينة ب تسعالاف؟ 
أنس: حاشاك !! شنو قلتي تسعالاف؟ 
أنا: آه ، حيث كاريين قدام ،من ثمانينات ، راها كثر من ثلاثين عام دبا ! 
أنس: واحد صاحبي غادي يزور والديه .. وايني مغادي حتال من هنا لثلاث أيام ، نشوف نتراجل معاها بينما مشى ، ونخلي ليك بيتي عدي بيه بينما لقيتي وراني نقلب معاك .. 
أنا: علاش كتدير معايا هاذ شي كلو ؟ 
أنس: متكونش نيتك قليلة ، راه حتى أنا ملي جرات عليا خالتي و لقست راسي في زنقة لقيت ولاد ناس اللي وقفو معايا .. 
أنا: خالتك جرات عليك؟ 
أنس : خليك منها ، مقاد نتفكرها ! صاحبي غاذي يبرك تماك جوج سيمانات .. ومن هنا لتماك يحن الله ! 
أنا : الله ينورك قول آمين .. 
أنس: لا مچايلهاش ، من هنا لشوية تقلبي عليا و تضربيها في زيرو .. غ خليها عندك !
أنا : لا والله صافي دبا عزيتي عليا بصح ! 
مشينا لبيتو حطينا حوايجي .. و من بعد مشينا للتليبوتيك عيطت لماما قلت ليها كلشي و بدلت أنس ب أنيسة و ملي طلباتني تدوي معاها قلت ليها مازالة في الخدمة .. وشدينا طوبيس لمدينة .. 
أنا: أنس ؟ شحال من بنت وقفتي معاها في محنتها؟ 
أنس: وقفت مع دراري لحد ساعة انتي .. علاش ؟ 
أنا: لا غير سولتك؟ (ويلا غرك شيطان و تدور عليا ؟ فين نوليو ، أنا نتسنى نشوف آخرتها معاك !) 
أنس: سارا ، راني عارف اش كيدير ليك في راسك .. كوني هانية مكاين منو والو .. غير ريحي عقلك من تخمام .. يالاه نزلي نزلي قتلني جوع تا أنا ! 
أنا : لا ما معنيت على والو ..
كلينا واحد الساندويش سميتو بوكاديوس .. يا الميمة العزيزة شحال بنين ، يااه ما عرفت ميمتي و خوتي آش دايرين توحشتهم ! 
أنس : نمشيو لعين ذئاب؟ دنيا زوينة تماك ! 
أنا: شنو فيها ؟ 
أنس : لا كورنيش ، البحر يعجبك الحال ! خفت عليك غير تبردي ؟ 
أنا: لا متخافش راني لابسة كلشي مدوبل ! 😂 
أنس: منخافش عليك .. 
شير لطاكسي ركبنا و مشينا .. 
أنس : شوفي في البحر انتي عينيك على الصوفة 😂 
أنا: لا غير تفكرت خويا محمد أمين كموت عليها.. الخوينز توحشتو .. أول مرة نبعد عليهم ! 
أنس : الحياة هي هاذي دايرة فحال الصولفيج .. 
أنا: تصوفيج چاع؟ 
أنس : زيدي زيدي .. نشريو هاذ الصوفة 
وشراها ليا ، الله يكثر خيرو .. 
أنا : وصافي شد مكافشك عندك .. كل مرة تجر طرف هاذيك ساعة شري ليك وحدة !
أنس: والله ما عندي معاها ، غير حلات ليا من عندك وًصافي .. 
أنا: وملي حلات ليك يالاه غ كول 😍 
أنس: دبا ملي عطيتيها ليا بخاطرك مبقيتش بغيتها ! شبعت .. 😂 
تمشينا في البحر و على شط البحر درنا و هضرنا على دارهم والديه مسكين بجوج متوفين ، عندو غير عمامو و خوتو كل واحد فين شادها و ختو وحدة مجوجة و والدة في سطات .. 
تعرفت عليه غير اليوم وايني حسيت باللي كنعرفو من شحال هاذي ، ظريف و حنين .. شكون اللي يخلي ليك بيتو و يمشي يتزاحم مع الناس؟ 
تبادلنا همومنا ، عرف حياتي كاملة و حتى أنا .. وصلات ثمنية د العشية و دخلنا للدار وراني كلشي و فهمني .. 
أنس: نخليك ترتاحي ، أنا غذا خدام مع السبعة و نص ، نوصلك لوزين ديالك و من تماك نمشي لخدمتي .. ارتاحي مزيان ويلا خصاتك شي حاجة ، راك عارفاني فين كاين .. 
أنا : أنس ، شكرا والله يكثر من مثالك ! 
ضحك ليا بعينيه و مشى .. 
غسلت رجليا و تطرفت كلي .. ومشيت ننعس ، بقيت نتقلب و أنا كنفكر ، من عند ميمتي و خوتي رجعت ل أنس .. مابيهش مقبول و يعمر العين ، زعمة تكون عندو صحيبتو ؟ الضحكة ديالو كتحمق ..ويلي أ سارا عيب عيب كوني تحشمي ..



الجزء 3 


قصة عشق بائعة هوى تائبة 3


الخمسة ديال صباح فقت .. بدلت حوايجي وخرجت نغسل وجهي ، لقيت رواج تبارك الله في دار .. 
أنس: صباح الخير ، نعستي مزيان؟ 
أنا: صباح النور ، آه طحت دودة .. 
وقربت منو ، وانت متعذبتيش بالليل ؟ 
أنس : لا راه مالفين ملي شي حد كجي عندو شي ضيف كنتسالفوو بيناتنا ! 
أنا: إيوا الحمدالله .. 
أنس : فطري ، هاذ الحرشة ديال البارح وايني سخنتها ولات مزيانة .. 
أنا: واخا غير نغسل و نجيك ! 
أنس : غير بركي تفطري ، طواليط عامرة .. ولا دوزي على ايديك لهيه (وشير ليا على روبيني ديال الكوزينة) .. 
أنا: شحال الساعة؟ عافاك .. 
أنس: لخفيتي رجليك عشرة دقايق تكوني تماك .. يالاه أو خمسة و عشرين! 
أنا: ناري غادي نتعطلو .. خلينا نمشيو ديا حسن ! 
أنس: غ بركي راني كنت خدام تماك .. حتى لستة هاد كحلو لخدامة .. واخا تمشي حتال أو ربع معليش.. محمد الله يعمرها دار! 
كليت جوج دغمات بالزربة و دوزت على وجهي و مشينا! 
أنا : و انت خدمتك بعيدة بزاف ؟ 
أنس : خمسة و ربعين دقيقة ، ناخذ طوبيس ونتمشى على رجلية ، شي نهار نوريها ليك .. 
أنا: يعني غ توصل بكري ؟ 
أنس: إيوا شنو ندير؟ يا ندير الخير مقاد يا بلاش .. غاذي ندير معاك الواجب و دبا تولفي .. تعرفي على بنات وجري معاهم رجلك متمشيش بوحدك ! ياك بعدة عاقلة على طريق .. 
أنا: لا كون هاني ، عاقلة .. 
أنس: كاين واحد مول الكروصة كبيع الماكلة تماك كدوز مع طناش قدقد .. خوذي من عندو اليوم و غذا وجدي ليك الماكلة ديها معاك .. اليوم ندير تقدية ،ياك كتعرفي طيبي بعدة ؟ 
أنا: أ ويلي على منعرفش .. اللي جات في خاطرك نصايبها و تولي تدي معاك حتى انت غذاك! 
أنس: الله يرضي عليك ، أنا نكون في الدار مع الستة نيشان نتي غاذي تخرجي قبل مني .. ياك تحت منك الفلوس ولا نعطيك ؟. 
أنا: باقي عندي ، و الفلوس اللي تخسر غير نتخلص نردهم ليك ! كون هاني .. 
أنس: مبيناتناش .. يالاه ركزي مزيان و حلي عقلك ، بسلامة .. 
بدينا الخدمة و عمي محمد الله يعمرها دار موسع معايا خاطرو واخا جاتني ساهلة .. 
عمي محمد: تبارك الله عليك عقلك خفيف ، غير انتي حاولي تخفي يديك شوية..
أنا: واخا أ عمي .. 
في وقت الغذا تعرفت على ثلاثة د البنات ، و مخلاونيش نشري الغذا ، قسمو معايا .. الحمدالله كلشي ميسر ليا فيه الله ! 
كملت الخدمة ، دخلت للدار .. جمعت البيت و المرح و الكوزينة ضربتها ليها بواحد تجفيفة . . وأنا محدورة هلى جفاف كنشف، جات عندي واحد البنت .. 
البنت: السلام ، جديدة انتي ياك؟ 
أنا: آه أ ختي و سميتي سارا ، حتى انتي ساكنة هنا؟ 
البنت: آه ، متشرفين ، وشمن بيت انتي ؟ 
أنا: ديال أنس .. 
البنت : آاااه انتي هي صاحبتو جديدة؟ 
أنا: لا ختي غير من العائلة ؟ شنو سماك الله ؟ 
البنت: أمينة ، الى حتاجيتي شي حاجة دقي في هاذ الباب ، وبلا متجفي ماشي نوبت أنس اليوم ! نوبت هذاك الكيدار ديال صاحبو زهير ! 
أنا: ماعليش ما عليش.. متشرفين أ ختي ، بغيت نسولك ؟ كاين شي خضار قريب من هنا؟ 
أمينة : راه غير في دورة أجي نوريك ! 
أنا: الله يعطيك ستر .. 
أمينة: إلى خصاتك شي حاجة خوذي من كوربتي را هي هذيك الصفرة .. 
أنا: مرة خرى .. 
كملت جفاف بزربة و مشيت نجري جبت خضيرات و نص كيلو دجاج .. و رديت العشا ! 
وشوية جا أنس و في ايديه تقدية .. 
أنس : الللله على ريحة ف حال ديال الواليدة الله يرحمها ! 
أنا: وباقي مطاب يالاه رديتو .. 
أنس : انتي اللي مطيبة؟ كدرتي ليها؟ 
أنا: قنطت بالبركة ، و آه الله يعطيها ستر أمينة وراتني الخضار ومشيت قديت .. 
أنس: أمينة؟ آجي معايا .. عافاك ! 
أنا: نخاف الكوكوت توكح راني ممالفاش على هاذي .. 
أنس: آجي دقيقة .. 
دخل للبيت و سد وراه الباب ، وليت غير ندور في عينيا آش درت؟ 
أنس : سارا انتي هنا ضيفة ، ومكتعرفي حد ، هاذيك البنت بالضبط مبغيتكش تقولي ليها حتى السلام .. 
أنا: مالها مسكينة باينة فيها ظريفة .. 
أنس: ظريفة قبيحة مسوقكشً، الى بغيتيني نبقاو سمن على عسل أنا وياك .. ومتقولي ليها عليك والو لبغيتي تسلمي من شرها! 
أنا: شرها ؟ لهلا يحييها چالاك .. 
حط ليا إيديه على فمي .. 
أنس: شت شت هضري بشوية .. مبغينا صداع! 
أنا: وعلاش شنو دارتلك ؟ 
أنس: متهضريش معاها و سلام .. ونهار تمشي من هنا ديري اللي بغيتي المهم ماشي و انتي ضيفتي.. ويلا جات على خاطرك قولي اه بلا متقابحي.. 
أنا: واخا مچلتي عيب انت اللي تعرف.. ويلا تلاقيت معاها وسلمات عليا منجاوبهاش؟ 
أنس: سارا .. 😡
أنا: هانتا أخيي صافي صافي غير بقى على خاطرك ، داير معايا هاذ شي كلو و منبقيكش على خاطرك ! 
وتميت غاذية شدني من ذراعي كشوفيا بنص عين و كضحك .. 
أنس : مقلتيش ليا كداز نهارك ؟ 
أنا: مزيان مزيان والله راني حاسة الماكلة غاذي تحرق .. غير نطل و نجي .. 
ومشيت نطل عليها .. وتلاقيت مع أمينة .. 
أمينة : شهيتيني ريحتو زينة هاذ شي .. 
مجاوبتهاش طليت على الكوكوت و بديت كنجمع تقدية! 
أمينة: راني معاك داوية .. 
دورت وجهي و حشمانة منها ، بقات فيا مسكينة .. 
أمينة: آااااه رومبو جا ؟ هو اللي حرشك ؟ قوليه بغيت ليك دقة من عندي .. ومشات! 
نقصت على الكوكوت و دقيت على أنس .. 
أنس: دخلي دخلي .. 
لقيتو بدل حوايجو و متكي.. 
أنا: هاه كيف ما قلتي ليا غير بقى على خاطرك مخداتش من عندي حرف واحد .. 
أنس: هاكا نبغيك .. واش معييتيش؟ 
أنا: الصراحة لا والله ، بكثرة الفرحة مكرهتش نبات تماك نخدم .. 
أنس: غير الأيامات اللولة ، مع الوقت غادي تولي تبغي غيرإيمتى تدخلي .. 
أنا : دبا نشوفو .. 
أنس : مالكي على هاذيك تنهيدة ؟ 
أنا : والو .. 
أنس : توحشتي داركم ؟ 
أنا: بزاااااف .. صعيب الحال شوية . 
أنس: نوضي جري ليا هذاك دجين اللي ورا الباب آريه ليا ! 
أنا : واخا هي اللولة .. 
أنس: هاكي .. عيطي ليهم ! 
أنا : سير الله يعطيك ما نويتي ويخليك ديما الفوق الفوق ، سير الله ينورك و يفتح ليك بيبان رضاه ! 
محسيتش براسي حتى بست ليه ايديه ..كيف مالفة ندير لبابا الله يرحمو .. 
أنا: ألو خالتي معنديش الصولد بزاف ، السلام أنا سارا ، غاذي نقطع و كلمي ماما عافاك .. شوية نعاود نعيط ليك ؟! 
تسنيت جوج دقايق و عاودت عيطت ليها..
أنا: ألو ماما ، كدايرين لباس عليكم؟ 
ماما: لباس أ بنتي و انتي شنو خبارك .. 
هضرت معاها شوية و دوزات ليا خوتي بزربة ، الله شحال ارتاحيت ملي سمعت صوتهم .. 
أنا: أنس ، اش تشهيتي نردو ليك يطيب ب باش تغذى غذا ؟ 
أنس: الكوكوت اللي درتي تعشي درب .. اللي يشيط ندي منو .. 
أنا: معرفتيش هاد المكالمة عطاتني جنحان .. تچوليا طيري ، نطير ! 
أنس : طيري طلي على الكوكوت دبا نتعشاو بيه كحل .. 
أنا : لا مازال شوية ! 
أنس: هاذ التليفون خليه معاك ، راني سجلت ليك نمرتي ، و ردي ليه البال راه مرة مرة كطفى غير بحدو .. حقيه باش تفيقي .. 
أنا: شحال ما ندعي معاك يا هاذ الولد مغاديش نصرك! 
تعشينا و عاود ليا على نهارو .. وخدمتو , و مشى ينعس.. وحتى أنا نعست و أنا كنفكر في ضحيكة و شوفة اللي دار فيا ، سبحان الله وجهو ككون عادي غير كضحك كولي وحداخر .. بقيت نفكر حتى لقيت راسي كنفرنس كالهبيلة غير أنا و المانطة ..

ودازت سيمانة واحد نهار في العشية ملي دخلت من الخدمة ، عاود تلاقيت بأمينة ، بقات فيا و قررت نهضر معاها ، الصراحة مبقاتش فيا غير بغيت نجر ليها لسانها على أنس .. المهم أنس ميشوفناش كنهضرو .. 
أنا: أييه و قولي ليا أش بيناتكم باش متحملوش بعضياتكم ؟ 
أمينة : راه واقيلة خافني نهضر ليك على صحيبتو كل مرة مع وحدة في لون ، مكرتاحش هاذ الدري مكحزنش عليهم حتى ساعة .. بو عيالات ! 
أنا: أنس؟! هذاك دريويش؟؟ 
أمينة : واش كحساب ليك دراري ؟ ملائكة؟راهم فينما والاهم ي****
أنا: ويلي ويلي ششششش ! دبا يسمعنا شي حد .. 
أمينة: نوضي سيري راه مبقى ليه والو و يجي ..

وغير دخل و حنا كنتعشاو ، سولتو .. لونو تغير غير سمع سميتها ومبغا يقوليا والو .. وغير مكزيد ينبهني منها ! 
أنس: مبغيتش نديرونجيك ، الولد اللي موصيه على بيت قاليا مكاينش هاذ الساعة .. 
أنا: إلى ملقيتش نشوف مع أمينة نسكن معاها و نخلي ليك بيتك .. نعس على جنب الراحة ! 
أنس: ننعس قدام العتبة و منخليكش تباتي معاها واش تسطيتي انتي؟ 
أنا: ومالها شفيها ياك بنت بحالي بحالها ؟ ويبانو ليا عندها صحاباتها مرة مرة .. 
أنس: لاصيانات فحالها .. واش عرفتي شكون هاذيك ؟؟ 
أنا: شنو كتعني ؟؟ 
أنس: فاسدة ، كتخرج مع رجال بالفلوس ..نزيد نشرح ليك؟ كثر؟
أنا: كجاتك الحريرة !
أنس : فكرتني غير برمضان الله يعطيك الصحة .. حادچة ديال جواج انتي ! 
أنا: ربي يخليك .. 
أنس: ويتك على الخذوذ و الحشومية .. ومحشمتيش باغية تباتي معاها ؟! 
أنا: هاه هاوا فمي خيطتو ،عمري مازال نسول ، عافاك غير متربحناش ذنوبها .. 
سكت

ودازو أيامات صاحبو قرب يرجع و حنى مازال ما لقينا بيت ليا .. يااااا ربي تسهليا في شي بيت قريب من الخدمة ياااا ربي ! 
وكيف العادة ورا الخدمة كنتلاقى أنا وأمينة كنشدو الحديث و مغزل نطيبو و نهضرو .. وقلت ليها الصراحة باللي أنس مكيجينيش، وبالنسبة ليها هي شنو كتدير مدخلني فيها الله سوقها هذاك ، وتفاهمنا على هاذ الأساس ..المهم حتى واحد مكشوفني مرافچاها .. 
أمينة: عمرك تصاحبتي؟ 
أنا: لا بالعمى أختي .. الصراحة كنت كنتراسل مع واحد كان يقرا معايا ، بالبريات .. ومشى بدل المدينة على قبل خدمة ، من تم مبقيت شفتو ، كان جار صاحبتي! 
أمينة : علاه باقي شي حد كتراسل بالبريات؟ جديدة هاذي .. 
أنا: دارتها الظروف مكانش عندي التيليفون .. 
أمينة : چري العفريتة ، أنس كعجبك ياك ؟ 
جاوبتها بضحكة .. (شنو فيه مايتعجبش ، راجل و ديچوردي مع راسو فحل و يعجبك وقت الشدة .. 
)
أنا: شوية و كان .. 
أمينة : غير الباب كتزعزع كلك كتلفتي و تقولي ليا غ شوية .. آش كعجبك فيه ؟؟ 
أنا : الصراحة كلو .. حاجة كتعصبني فيه كفهم في كلشي ،كصغرني ديما و ديما حاچرني .. خاصني نتعلم لانتيرنيت .. 
أمينة : ملي يكون خارج ، نعلم ختي في تليفوني .. وآش كعجبك فيه ثاني؟ 
أنا: واش غاذي يعجبني ، الله يجعل شي بركة .. 
أمينة : وحتى من الناحية لاخرة عاودو ليا عليه ديراسيل ..😂 كوني هانية ! 
أنا : كيفاش ؟؟ مفهمتش .. 
أمينة : عود عود .. (وكتچمز ليا بعينيها )
أنا: هاااااا ويلي سكتي هاذيك المسخوطة ، هالعار ! 
أمينة: ومزيان الواحد يعرف شنو شاري ، ويضمن سلالتو 
أنا: أنا مزاوچة شكون چالها ليك .. 
أمينة: صحيبتو ، شكون غاذي تكون؟ 
أنا: وبلا زواج؟ 
أمينة : شكون باقي كتزوج بلا ما يتأكد ، الله يهديك حتى انتي .. 
أنا: كانت زوينة ؟ 
أمينة : وماشيييي شي زين .. وايني كانت كتطير !
أنا: هذاك شي نيت علاش طارت واقيلة ؟ مبقاش كنشوفها؟ 
أمينة : لا قبل ما تجي بشي شهرين قطع معاها ..

بقينا نحاجيو في سيرتو حتى قرب يجي .. وكيف كل مرة غير كنشوفو قلبي كشطح كنقز بالفرحة .. بعد المرات ملي كنحقق فيه ،شي حاجة فحال بابا الله يرحمو .. 
أنا: أنس ، نلقى عندك شي الف ريال حتى نتخلص؟ 
أنس: موجودة ، حتاجيتي شي حاجة؟ 
أنا: نهار السبت غاذي نخرج مع البنات المدينة .. نشوفو حوايج ديال البنات .. غير نتساراو ! 
أنس: ها هي ربعالاف ريال .. ونهار تخلصي رديها ليا 
أنا : لهلا يحوجك ..

نهار السبت خرجنا بثلاثة أنا و نجاة و زكية و حنا في نص طريق ، زكية جاها تيليفون خاصها تمشي .. و بقيت غير أنا و نجاة .. شرات شي سليپات و رجعنا داغي محلاتش لينا المسارية بلا بيها .. أيام الله طويلة ، معليش .. ودخلت للدار .. 
غير وصلت ، دخلت للبيت مكينش أنس ، يكون باقي مع صحابو .. 
بديت نوجد في العشا على مهلو .. وجيت مخرجة زبل وأنا نتلاقى مع أنس ،؟؟؟ خارج من بيت أمينة 😱😱😱 
أنس: سارا؟؟؟ أهأ أهأ رجعتي بكري ؟ 
ضربني ضو و ردخني ؟ أمينة وراه كتسد في الباب بچرصًون و سوتيانات 😱 مفهمت والو .. بقيت غير كنشوف ! وتم تم شديت في راسي .. وتعاملت معاه عادي .. 
أنا : آاه ، صحبتي عيط ليها شي حد و رجعنا داغي .. شوية و العشى يوجد .. 
ومشى دخل لبيت صاحبو ! 
وليت كلي كنتفتف ، وكنهضر مع راسي في الكوزينة .. ياك أ أمينة ؟ وانت يا أنس هاذشي علاش قلتي ليا نقطع معاها ؟؟ كيف ما كان الحال معندي حق عليك ، ممكتوبش في سميتي .. اللي عليها الحق هاذيك مو جوج وجوه 😡 
عارفة سري و مرحمتنيش .. 
دخلت للبيت ، فكرت في كلشي من لول ، بغيت غير نفهم شوفاتك فيا ،واش كنت كنتوهم ؟؟ لقيت جواب على كل الأسئلة إلا على هاذي .. 
وغير وجد العشا مشيت دقيت عليه و خرج عندي .. 
(كنتعامل عادي ويمكن فوق القياس)
أنا: ها انت أ خويا ، راني حطيت العشا ،شوف صحابك لبغاو يتعشاو معاك .. أنا راني كليت مع البنات ! معندي فين نزيد ..(وأنا كرشي لصقات على معدتي ، شهيتي تسدات) 
أنس: خويا ؟ 
أنا: واش بغيتيني نقوليك بابا ؟ أ ويلي راك صغير على هاذ الكلمة .. 
أنس: ممالفة تقولي لهاذي لذيك ، أنس حرفية حسن ! 
أنا : هاذي أ خويا ملي كنت جاهلة ، دبا نخاف المدام تتقلق مني ..احترام و صافي .. 
أنس: سارا الهضرة ماشي هنا أنا جاي .. 
أنا: غاذي نمشي نعس، حيث غذا عندي شي غرض ! تصبح على خير .. 
ومشيت ..

سارا جاااااد